• ×
الأحد 6 ديسمبر 2020 | 12-05-2020

حميدتي ..لدار المايقوما هل يلونها التشكيليون برحيقهم

حميدتي ..لدار المايقوما هل يلونها التشكيليون برحيقهم
عواطف عبداللطيف حميدتي ..لدار المايقوما هل يلونها التشكيليون برحيقهم

" حميدتي لدار المايقوما .. ونيكولا وعائشة زيارة ماسخة " تلقيت عدة رسائل نستعرض بعضا منها تعقيبا علي مقالنا السابق مما يدل أن الكثيرون مروا بتجارب سالبة ويتقطع قلبهم علي حال " جهال " رضع جاءوا للمجهول كفاقدي سند لتتدهور أوضاعها بدار تفتقد احيانا لأبجديات الانسانية هذا غير تردي محيطها الصحي وقوانينها ولوائحها السائبة ... كثيرون غيرنا اصطدمت طموحاتهم للمساهمة لاصلاح الحال ولكي لا تدور في فلك التدهور ولتتقيح لوائحها وتستباح ولعل زيارة الفريق حميدتي جزاه الله خيرا واللجنة التي اعلن عنها تكون اليد الناجزة وصولا للمبتقى وليت المبدعون و التشكيليون يتضامنون لوضع لمسات ملونة حانية تخفف عن النزلاء وتدخل لهم البهجة والسرور وتعوضهم عن جفاف العاطفة... الرسالة الاولى كانت من أم الكل جاء فيها :
" حديثك عن دار المايقوما أبنتي الحبيبة البارة عواطف رائع روعة عقلك وارائك وليت ذوي الشأن يسمعون ويفعلون ماما نفيسة "
صلاح طه كتب : " لكي الشكر والتقدير علي تناولك لهذا الموضوع الهام. حقيقه أحد الأخوة الكرام مر بذات التجربه ... فقد تحمس لمشروع لتوفير ٤-٥ حضانات ( Incubators ) بتكلفه في حدود ٤ الف دولار واستطاع توفيرها من تبرعات السودانيين في مدينتنا . وعندما اتصل بادارة المايقوما أدخلوه في جرجرة لا يعلم بها الا الله رفضوا استلام الحضانات بدعوى أن الامر يحتاج الي تصديق من وزارتي الصحة و الرعاية الاجتماعية .. وأنتهي الامر بصديقنا ان تبرع بها الي احدي المستشفيات علي وعد من ادارة المستشفي ان يستقبلوا هؤلاء الاطفال مجانا عند الحاجه...المهم كما ذكرتي ان يتم معالجة الجوانب الشرعية والقانونية فيما يخص هؤلاء الاطفال والسعي الي ايجاد اسر تكفلهم ليحوا حياة كريمة وطبيعيه "
اما عبدالرحمن السيد كتب : " نرجو ان يظل قلب السودان نابضا ... تحياتى لك على هذا المقال الذى ينطق بحبك للوطن..على الذين يتاجرون بكتاباتهم أن يتعلموا من هذا المقال " أما عصام الدين زيدان فقال:
" استاذة عواطف أنتي تاعبة نفسك في الفاضي فهناك مافيات تسيطر علي هذا المجال اقصد المجالات الخدمية من تعليم وصحة و وو لا يهمها سوى التكسب باي شكل من الاشكال والمحزن في الأمر كل المسؤلين والحكومات تري وتسمع ولا تحرك ساكنا وانا سبق عملت في البرامج الخدمية فشفت بعيني وسمعت باذني الفساد كيف يستشري ويتمثل في هيئة بشر ومن كل ماذكرت اقول ليك تاعبة نفسك في الفاضي ولا حوله ولا قوة الا بالله " .
أما نعمات حسين ذكرت " نحن مجموعة كونا " أصدقاء أبرياء المايقوما " ووفرنا كثير من احتياجات الاطفال الاستهلاكية وكنا نزور الدار بانتظام لنكتشف ان بعض العاملين يحولون مساعداتنا لصالحهم "
لتكتب نهى كوربي " واقع أليم وقاسي ومظلم اتمنى ان تصل رسالتكم للمسوؤلين وقالت احسان " أضم صوتي لصوتك اطفال خرجوا للحياة دون ذنب نسأل الله ان يمن عليهم بقلوب رحيمة " أما الدكتورة لمياء كتبت " للاسف أنا ما عارفه التخطيط والتنسيق بين الأكاديميين عند حصولهم علي مناصب قيادية يكونوا غير مؤهلين للتطبيق والتفاعل الميداني " .
نكتفي باستعراض هذا القدر ويحدونا أمل كبير أن تتحقق لدار المايقوما للاطفال فاقدي السند الحل الحاسم للخروقات و صيانة المباني وتأهيلها ووضع انظمة منضبطة تسد أي ثغرات وتجاوزات ولخلق شراكات ذكية مع مؤسسات اقليمية ودولية شبيهة وصولا لتجفيفها بإدماج الأطفال في الاسر لتكافل مجتمعي ولعل ايادي المبدعين الخضراء تمتد لها لتتكامل الجهود الطيبة .
عواطف عبداللطيف
اعلامية كاتبة
Awatifderar1@gmail.com
امسح للحصول على الرابط
 0  0  1692
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

وفقا للتقرير الصادر من مراقب مواجهة الاشانتي كوتوكو الغاني ونوذيبو التي تم تأجيلها اليوم بسبب خلاف حول نتائج فحص كورونا .. تقرر ان تلعب يوم غد..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الأحد 6 ديسمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019