• ×
الجمعة 7 أغسطس 2020 | 08-06-2020

الكوارتي: "90" يوماً تفصل "فجر الغد" من حكم الهلال

الكوارتي: "90" يوماً تفصل "فجر الغد" من حكم الهلال
كفرووتر/ الخرطوم/ فتح السيد محمد عثمان الكوارتي، رئيس تنظيم فجر الغد، النار على أشرف الكاردينال، واصفاً نهجه في حكم الهلال بالمتخبط والعشوائي، معدداً الأوضاع والظروف السيئة التي عاشها الهلال في حقبته، وأكد الكوارتي ان "90" يوماً فقط تفصل تنظيم "فجر الغد" من التربع على عرش النادي.

ونفى الكوارتي خلال حوار أجرته معه الإذاعة الرياضية نهار اليوم، وجود خلاف شخصي بينه والكاردينال، مؤكداً ان مجمل الصراع هلالي صِرف، مشيراً الى انه رفض طلب طلب الكاردينال بالجلوس معه وفقاً لما نقله "محمود عبد الكريم".

وقطع الكوارتي بأن التنظيم يحمل أفكار وخطط طموحة، يخطط لإنزالها أرض الواقع، وقطع بتوفر الإمكانياتهم التي تعينهم على تحقيق الأهداف التي وضعوها، كما اوضح ان التنظيم سيتجه لإسناد بعض منسوبيه لدورات تدريبية ادارية ورياضية داخل وخارج السودان، منوهاً للمساحة الواسعة التي يفردها التنظيم لصالح قدامى اللاعبين.

ووصف الكوارتي، رئيس الهلال الاسبق طه علي البشير، بالمرجعية الهلالية، كاشفاً عن حصول التنظيم على مباركته، كما أثنى على الرئيس الاسبق الامين البرير، مؤكداً انه رقم لايمكن تجاوزه في التاريخ الهلالي.

على ذات الصعيد كشف الأستاذ الفاتح نمر الأمين العام للتنظيم، عن فراغهم من إعداد برنامج إستثماري ضخم،ويعد الأول من نوعه في السودان، كما ذكر ان الأزرق سيحظى برعاية شركة إماراتية، وتعهد نمر بتصحيح مسار الهلال وإعادة الأمور الى نصابها.

وسخر الأستاذ أحمد بشير الكرار، مساعد رئيس التنظيم، الهيئة الاستشارية للهلال، واصفاً ماتقوم به بالخارج عن دائرة القانون، وقال ان الفيصل بينهم والمنافسين صندوق الإنتخابات، متعهداً بقيادة النادي الى مواقع مشرفة أفريقياً ومحلياً.
المكتب الإعلامي - فجر الغد
امسح للحصول على الرابط
 0  0  984
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

المكتب الإعلامي من المنتظر وصول المدرب التونسي الشاب جمال خشارم إضافة للثنائي توماس مويير ومحمد الفطناسي يوم بعد غدً الأحد التاسع من أغسطس الجاري،..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 الجمعة 7 أغسطس 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019