• ×
الإثنين 25 مايو 2020 | 05-24-2020

في ظل الاطاحة المستمرة للاجهزة الفنية

خمسة مدربين لم تعصف بهم رياح التغيير في الدوري الممتاز !!

خمسة مدربين لم تعصف   بهم رياح التغيير في الدوري الممتاز !!
كتب - عيسى احمد عيسى ظاهرة اقالة المدربين في الدوري الممتاز اصبحت سلسلة من الحلقات المعادة في كل موسم وسرعان ما يتم الاستغناء عن المدير الفني في اسرع وقت وادارت الاندية لا تمنح المدرب الفرصة لتقدم مع الفريق في المنافسة ضوقد تضطر الاندية للاستغناء عن ضالمدرب او هو ذاته يتقدم لاستقالته لاسباب متفاوتة مما ينعكس هذا على اداء الفريق في الدوري وهنالك خمسة مدربين لم يعرفوا الاقالة والاستقالة في الدوري الممتاز الحالي قبل تعليق المنافسة بسبب وباء كورونا وهؤلاء لم تعصف بهم موجة التغيير حتى الاسبوع التاسع من النصف الثاني من منافسة الممتاز في الوقت الذي استغنت عدد كبير من الاندية عن مدربيها بما فيها الهلال والمريخ ونستعرضهم في الاتي.

محسن سيد والسلاطين

مدرب مريخ الفاشر محسن سيد منذ بداية الموسم الحالي تعاقد معه ادارة نادي سلاطين الفاشر ليقف على دفة الفريق الفنية علما بأن محسن من افضل المدربين في الساحة الكروية في البلاد وقاد عدد كبير من الاندية في الدوري من قبل وظهر السلاطين بمستوى فني مميز عكس الموسم السابق الذي كان فيه اداء مريخ الفاشر منخفضا بعض الشئ ولكن نفض محسن الغبار من الفريق في الموسم الحالي وحقق السلاطين نتائج ايجابية داخل وخارج معقله وكان الفريق ينافس للتقدم للامام قبل تعليق الدوري ويصارع للتمثيل الافريقي ويضم السلاطين عناصر مميزة تجمع بين الخبرة والشباب وكان لهذه العناصر دورها البارز في تقدم الفريق حتى وصلت به الى المركز السادس.

الفهود وكفاح صالح

المدرب الوطني القدير كفاح صالح الذي ظهر مع فريقه الامل عطبرة بشكل مغاير وكان الفريق الحصان الاسود في المنافسة وفرقة الامل تقدم حتى الان موسم استثنائي وتمكن فهود الشمال من فرض ذاته على جميع الاندية وان الامل هو الفريق الوحيد الذي انتصر علي الهلال والمريخ في هذا الموسم وان الفريق كان متصدرا للمنافسة حتى اخر مباريات النصف الاول في الممتاز ولعب كفاح دورا كبيرا في ظهور الفريق بهذا المستوى وهو من المدربين الذين كارزيما على اللاعبيين بحكم انه يكون قريبا من اي لاعب الجدير بالذكر ان كفاح دائما يكون من المدربين الذين لديهم ارتباط وثيق بلاعبيه ويحل مشاكلهم بحيث انه قريب من رماته وهذا ما جعل كفاح مميزا عن غيره من المدربين وتقلد كفاح دور مورينو في بعض الاحيان ويقبع الفريق الان في المركز الرابع اي اذا ماتم اعتماد الدوري بشكله الحالي حسب ماورد في الاخبار
فأن الامل سبمثل السودان في الكنفو درالية رفقة هلال التبلدي الذي يحل المركز الثالث بينما فهود الشمال الرابع لذلك كل شئ متوقع في الايام القادمة.

ملوك الشمال وفاروق جبرة

نادي الاهلي المروي المنتفض مؤخرا قدم هز الاخر اداء اكثر من جيد مع المدير الفني للفريق فاروق جبرة الذي قاد الفريق في جلد وثبات علما بأن جبرة استطاع ان يثبت انه مدرب من طراز رفيع من خلال مباريات الفريق الاخيرة في الدوري وجبرة لا يحبذ الظهور الاعلامي ودائما يعمل في صمت وينفذ ما يدور برأسه برزانة وتقنية عالية في التعامل وان جبرة لديه في جعبته الكثير ما يقدمه رفقة الاهلي المروي وان جبرة من المدربين المظلومين اعلاميا في الوقت الذي هنالك مدربين اقل منهم تجربة وعمل فني لكن الشي بالشئ يذكر

مبارك سلمان والوادي نيالا

المدير الفني الاخر للوادي نيالا هو الاخر تمكن من الخروج من منطق ة الاستغناء او الاستقالة ومبارك سلمان استفاد من اخطائه السابقة في السنوات الماضية مع الاندية التي اشرف عليها ويمتاز سلمان بالصرامة والقرارات الحاسمة مع لاعبيه ودائما يحس اللاعبين على القتال وظهرت بصمة سلمان مع الفريق منذ بداية الموسم وكانت اهدافه واضحة وحدد كل برامجه للاشراف علي الفريق في المنافسة وكان لمبارك مفعول السحر في تطور اداء الفريق تخديدا في الدورة الثانية من منافسة الممتاز وحقق مبارك ارقام اكثر من جيدة في الفترة السابقة مع الوادي نيالا ونال المدرب استحسان جماهير الكرة بنيالا لذلك يسعى سلمان للمواصلة بنفي الوتيرة الذي يسير عليها للزيادة النسق الادائي مع الوادي نيالا في المنافسة اذاكان هنالك منافسة مرة اخرى

عزيز أدو والخيالة

النيجيري عزيز أدو مدرب هلال الفاشر هو الاخر نجا من مقصله التغيير وتمكن من قيادة فريق الخيالة بصورة جيدة وتجول المدرب أدو في الدوري الممتاز وقاد اكثر من فريق في السنوات السابقة مما جعلته يكتسب الخبرة في التدريب في السودان وظهر نتاج ذلك مع نتائجه الحالية مع الفريق رغم الظروف التي مرت بالفريق والحادث المفجع الذي راح فيه مساعد أدو ووفاة لاعب الفريق عوض كرومة ولكن تغلب الخيالة على الالم والمعاناة وظهروا بشكل افضل في الدورة الثانية

الاستعجال والاختيار الخاطئ

السبب الرئيسي وراء ظاهرة إقالة الأندية لمدربيها، يتمثل في أنّ قرار الإقالة أصبح هو الحل الأسرع على طاولة الاجتماع بالنسبة لإدارات الأندية، بعد أسابيع قليلة على بداية الموسم، فيما تأتي أبرز الأسباب في الاختيار الخاطئ للمدرب، ومحاولة امتصاص غضب الجمهور في حال السقوط المتكرر وعدم تحقيق الفوز، كما قد تقيل إدارات الأندية مدربيها للتغطية على إخفاقاتها الإدارية، على الرغم من أن ذلك ليس بالضرورة الحل الأمثل، فكثرة التغيير قد تؤدي إلى عدم الاستقرار في النوادي فضلاً عن الكلفة الإضافية التي تتكبدها خزائنها، وهو الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام بخصوص الأرقام القياسية التي تخلفها كل موسم ظاهرة الإقالات والاستقالات.

وعلى صعيد متصل كان هنالك عدم ثبات واستقرار فني للاندية الاخري بما فيها الهلال والمريخ اضافة الى اندية حي العرب بورتسودان والشرطة القضارف والرابطة كوستي وهلال الجبال وهلال شيكان والخرطوم الوطني والفرسان السؤال الذي يطرح نفسه ليت تكمن العلة في المدرب او الجهاز الاداري ؟
لذلك لابد من الصبر على الاجهزة الفنية لان النجاح لا ياتي بين يوم وليلة.
امسح للحصول على الرابط
 0  0  7254
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

اشعلت خطوة بعض المريخاب بسحب الثقة من مجلس المريخ الاوضاع بالنادي حيث دفع جزء كبير من اعضاء بجمعية المريخ بشكوى ضد من اسموهم باعداء المريخ ويخططون..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الإثنين 25 مايو 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019