العودة لصحيفة كفر و وتر الالكترونية

مركز تحميل الملفات

 

العودة

 

شبكـة و منتديات كفـر و وتـر > الأقــســـام الــعـــامــة > الملتقى العام

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 14-01-17, 10:47 PM
المديرالعام
المجمر غير متواجد حالياً
Sudan     Male
SMS ~
اوسمتي
وسام المشرف المتميز 
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 فترة الأقامة : 3692 يوم
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي قصة



غدا توقعوا المفاجات



 توقيع : المجمر


رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 10:50 PM   #2
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



جحا معلم حمار الملك

يحكى أنه فى زمن بعيد كان هناك ملكاً مغروراً يعيش فى قصرة الواسع وسط الخدم والحشم، وكان هذا الملك لدية حماراً صغيراً يريد أن يعلمة القراءة والكتابة، وقد طلب الملك من جميع مواطنين مملكتة الواسعة أن يعلموا حمارة القراءة والكتابة بشرط أن من ينجح فى تعليم حمار الملك له جائزة عظيمة، ولكن إن فشل فى مهمتة يكون عقابة الموت .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 10:50 PM   #3
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



وقد وعد الملك أن جميع إختياجات الحمار الأساسية خلال فترة تعليمة من علف وبرسيم وغيرها سيتكفل هو بهم، وفعلاً تقدم عدد من الأشخاص طمعاً فى الجائزة ولكن بسبب غباؤهم فشلوا فى تعليم الحمار، حيث تعهد كل منهم للملك بعام لتعليم الحمار، فكان مصيرهم جميعاً الإعدام ! فى هذة اللحظة ظهر جحا متهجاً إلى قصر الملك يمشي بخطي واثقة وهو يقول فى نفسه أن الملك أكثر غباءاً من كل من تم أعدامهم بل هو أكثر غباءاً من حماره نفسه !


وبمجرد أن وصل جحا إلى القصر وقابل الملك وعده أن يقوم بتعليم الحمار القراءة والكتابة ولكن بشرط أن يعطية الملك مهلة مائة عام يتم فيها الحمار تعلم القراءة والكتابة بشكل محترف، فوافق الملك علي الفور وخرج جحا سعيداً بالحمار وبرسيمة ورعايتة الكاملة من قبل الملك وعاد إلى بيتة وأسرتة ومعه الحمار، مبتسماً وهو يقول فى نفسه : أن عمر الحمير لا يزيد عن ثلاثين عاماً، ففي جميع الأحوال لن يتعلم الحمار القراءة والكتابة وسوف يموت قبل أن تكتمل المائة عام، وإن لم يمت الحمار فسوف يموت الملك، وإن لم يمت الإثنان فسوف أموت أنا قبل المائة عام فوق عمري الحالي بالتأكد .. وهكذا حل جحا هذة المشكلة وتركها للموت وإستغل حمار الملك فى خدمتة وخدمة عائلتة .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 10:52 PM   #4
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



قصة جحا واللص

يحكى أنه فى يوم من الأيام ذهبت زوجة جحا لزيارة أختها التى تعيش فى قرية بعيدة، وتركت جحا يجلس وحيداً فى منزلة بعد أن وعدته أنها ستقضي الليلة عند أختها وسوف تعود إلى المنزل فى اليوم التالي، وعندها جاء الليل جلس جحا وحيداً مهموماً فى منزلة يشعر بالوحدة والملل ولا يجد ما يفعلة، فأطفأ جميع أنوار المنزل وذهب إلى فراشة لينام فى وقت مبكر .
وخارج المنزل كان هناك لصاً يراقبة من بعيد وقد ظن أنه ليس هناك أحد في المنزل بعد أن رأي جميع الأنوار مطفأة، وأعتقد أن أهل البيت غير موجودين خاصة بعد أن رأي اللص زوجة جحا تخرج فى الصباح ومعها حقيبتها الكبيرة ولم يعتقد أنها ذهبت وتركت جحا وحيداً فى المنزل .
دخل اللص إلى المنزل وهو يعتقد بداخلة أنه ملئ بالمال والجواهر الغالية، شعر جحا بحركة غريبة فى المنزل وعلم أن هناك لصاً يحاول سرقتة فاختبأ فى صندوق صغير داخل غرفة نومة، وراح اللص يبحث عن المال والمجوهرات ولكنة لم يجد أى شئ، حتى بدأ يبحث عن أى شئ ذو قيمة فلم يجد ما يستحق السرقة، وبينما هو يبحث هنا وهناك وقع نظرة علي صندوق صغير فى زاوية غرفة النوم، ففرح قائلا فى نفسه أنه من المؤكد أن يحتوي هذا الصندوق علي كنز عظيم، إقتراب اللص من الصندوق وعندما فتحة كانت المفاجأة الكبري ..
وجد اللص جحا متجمع داخل الصندوق، تراجع اللص من دهشتة وصاح : ماذا تفعل داخل الصندوق يا جحا ؟ فقال جحا : لا تؤاخذني، فقد كنت أعلم أنك لن تجد شيئاً يستحق السرقة فى منزلك وقد خجلت لذلك فاختبأت فى الصندوق خجلاً منك ! ففر اللص هارباً متعجباً من فعل جحا وفى داخله ينعي سوء حزنة الذى أوقعه فى منزل جحا العجيب .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 10:55 PM   #5
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



قصة الزوجة واخوات زوجها الثلاثة



يحكي أن في عام 2010 تزوج رجل من امرأة في غاية الجمال والرقة والأنوثة، وكان هذا الرجل يسكن في المدينة المجاورة لمدينة هذه المرأة، فاضطرت إلي ترك جميع أهلها واصدقائها وعملها في المدينة لتذهب معه إلي مقر سكنه في هذه المدينة، ولكن كان زوجها يحبها كثيراً ويعوضها عن كل هذا، وكانت هي له نعم الزوجة لنعم الزوج .


وكانت والدته امرأة كبيرة في السن تعيش معهما في نفس المنزل حتي انتقلت إلي رحمه الله تعالي وكان هذا الرجل لديه ثلاثة أخوات، اثنين غير متزوجات والكبري متزوجة ولديها فله تبلغ من العمر 8 سنوات وفل عمره 6 سنوات، ولكن كان زوجها مريض فتركته يسكن بمفردة وجاءت لتسكن في بيت أهلها وذلك بحجة العمل معهم ومساعدة أمها، علي الرغم من أن الجميل ينتقد هذا الوضع ويستاءل عن عدم اقامتها في منزل زوجها .
كانت الزوجة تحب سلفاتها الثلاثة مثل اخواتها تماماً وتعاملهم أحسن معاملة، علي الرغم من أن الناس قد حدثوها كثيراً عن سوء طباعهم وأخلاقهم، إلا أنها لم تهتم كثيراً لكلامهم وفضلت معاملتهم بالحسنى، وبعد وفاة والدة زوجها كانوا جميعاً يعيشون معاً في منزل واحد ولم يكن هناك أحد يساعدها في أى عمل، بل كانت سلفتها الكبري تترك لها أولاها لتخرج إلي العمل، وكانت الزوجة تتحمل ولا تشتكي أبداً، حتي لاحظت أن هناك من يحاول الإيقاع بينها وبين زوجها بإستمرار، حيث لاحظت أن هناك رقم غريب يتصل علي هاتفها خلال وجود زوجها في المنزل حتي يشك بها زوجها، وعندما تحرت الزوجة المخلصة في الأمر اكتشفت أن سلفتها الصغرى هي من تفعل هذا .
وبعد مرور عامين رزقها الله عز وجل بطفل جميل اسمته علي اسم أبوها المتوفي بشير ولكن هذا الأمر بالطبع لم يعجب سلفاتها، فقرروا أن ينادوه بإسم عقبه إلا أن خطتهم لم تفلح لأن والده كان يناديه بإسم بشير حتي اعتاد الجميع علي الأمر رغماً عنهم واصبحوا ينادوه بشير والغيظ يأكل قلوبهم، وعندما كانت تذهب الزوجة لتزور أهلها كانوا الاخوات الثلاثة يفتشون غرفتها محاولين إيجاد أى أمر خاطئ ليخبروا أخاهم حتي يطلقها، ولكنهم كانوا يفشلون في كل مرة .
وفي يوم من الأيام تشاجروا مع الزوجة مشاجرة كبيرة ووصل الأمر الي مسامع زوجها، فإخذها إلي بيت أهلها واجتمع أخوتها علي ان يقتلوا زوجها لأنه أهانها فكيف يفعل هذا بأختهم الوحيدة، إلا أن أمها طلبت منهم عدم التدخل حتي لا تكبر الأمور، وبعد مرور عدة أيام عادت الزوجة إلي بيت زوجها من جديد بعد أن اعتذرت منها سلفتها الكبري، وبعد مرور عامين قرر الزوج أن يستقبل عن بيته أهلها بموافقة اخواته الذين أعوه قعة ارض ولكن بشرط أن لا يطالب بحقه أبداً في بيت أهله بعد ذلك، وقد وافق الزوج علي هذا الشرط وبدأ في بناء منزلة وقد باع كل ما لديه من اشياء ثمينه وباعت الزوجه ما لديها من ذهب، وبالفعل انتقل الزوج إلي منزله الجديد، وبدأت المشاكل تكثر من قبل السلايف الثلاثة، وفي يوم ذهبت الزوجة إلي عند والدتها لزياتها وتفاجئت بزوجها يتصل بها علي الهاتف ويتهمها بسرقة ذهب أخواته، ويهددها بالطلاق إن لم تعيده، بكت الزوجة وهي لا تفهم أى شئ وعن أى ذهب يتحدث، ولكن زوجها لم يصدقها، حتي نزع الله حبه من قلبها تماماً وفقدت كل ثقتها به لأنه ظلمها وقررت أن تطلب منه الطلاق، وبالفعل تم الطلاق والآن لا تزال البنت في بيت أهلها معززة مكرمة تربي ابنها الذي اعتبر أن ابوه قد مات، ولكن بعد فتره اكتشف الزوج خيانة أخوته وبراءه زوجته، فحاول إعادتها من جديد ولكنها رفضت تماماً وعاش بعقدة الذنب والندم فالله يمهل ولا يهمل، بينما كان مصير الأخوات الثلاثة أنهم تعرضوا لحادث أليم وحترق منزلهم وفقدوا كل ما كانوا يملكون .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 11:00 PM   #6
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



الحاكم الذكي والثروة الضائعة

حكي ان في زمن بعيد كان هناك ولاية صغيرة تقع خلف جبال الهمالايا الشهيرة، وكان يحكم هذه الولاية حاكم ذو خبرة واسعة ووقار وعظمة، ولكنه كان كبير في السن وقد بلغ منه المرض مبلغه، حتي احس بقرب نهايته، وكان لهذا الحاكم ولد وحيد، شاب في العشرينات يعيش أيامه في سهو ولعب وطيش، ولكن عندما احس الحاكم أنه يقضي آخر أيامه، أمر حراسه باستدعاء ابنه للحضور، وقال له : يا بني انا اشعر اني اعيش آخر ايامي، وأريد أن اوصيك وصية تحافظ عليها وتعمل بها مدي حياتك، وهي أنه إن ضاقت بك الحال يوماً وكرهت العيش واصابك اليأس، اذهب الي المغامرة المظلمة التي تقع خلف القصر وسوف تجد فيها حبلاً مربوطاً الي السقف، اشنق فيه نفسك حتي ترتاح من عذاب هذه الدنيا، استمتع الإبن الي كلام والده في دهشة وتعجب، وبمجرد أن انتهي الحاكم من وصيته اغمض عينيه ومات .


مرت الايام وورث ولي العهد الحكم والقصور والاموال من ابيه الحاكم، ولكن سرعان ما نفذت كل امواله وثروته التي لم يحافظ عليها، بل أخذ يبعثرها ويسرف ويبدد كل أمواله علي ملذات العيش وعلي رفقاء السوء الذي ظالما حذره منهم والده ولكنه لم يستمع يوماً .
نفذت الثروة بالكامل وتغير الحال وعندها لم يجد أى من رفقاءه بجانبه، الجميع تخلي عنه فقد كانوا يصاحبونه فقط لأجل المال والاستمتاع وابتعدوا عنه في عز حاجته، لجئ الشاب المسكين إلي حد اقاربه ولكن الجميع قابله بسخرية قائلين : لن نقرضك شئ، انفق من ثروة والدك الكبيرة .. تملك اليأس والإحباط من الشاب ولم يجد له ملاذ، ولم يعد العيش يطيب له فقد ذاق الذل والهوان بعد العز والترف، فعجز عن التأقلم مع وضعه الجديد، وعندها تذكر وصية والده الذي أوصاه بها قبل وفاته ..
فقال في نفسه : آه يا ابتاه، كنت تعلم إنه سيصيبني الإحباط يوماً ما وسأتمني الموت، فإنطلق علي الفور إلي المغارة ليشنق نفسه كما وصاه والده، وعندما دخل المغارة وجدها مظلمة ومخيفة جداً، ووجد الحبل متدلياً من الأعلي، فما كان منه إلا أن سالت من عينيه دمعة أخيرة ثم لف الحبل علي رقبته ودفع بنفسه في الهواء، املاً في نهايته البائسة، وبمجرد أن تدلا من الحبل انهالت عليه اوراق النقود من سقف المغارة وسمع رنين الذهب يتساقط من الاعلي بجانبة، وقد سقط هو الآخر علي الارض ووجد بجانبة ورقة كتبها له أبوه يقول فيها : يا بني قد علمت الآن كم هي الدنيا مليئة بالأمل، عندما تنفض الغبار عن عينيك وتدع رفقاء السوء، هذا النصف الآخر من ثروتي قد خبأتها لك فعد إلي رشدك واترك الإسراف والترف ورفقاء السوء وتعلم من درسك هذه المرة .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
قديم 14-01-17, 11:02 PM   #7
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي رد: قصة



قصة شاب يهيم في حب شقيقته فيخطبها من والده

حكي أن كان هناك شاب يعيش مع أخته التي تصغره بعامين ومعهما والدهما، كان الشاب كثير الجلوس في البيت ولم يكن مثل غيره من الشباب يحب الخروج كثيراً مع اصدقاءة أو السهر خارج المنزل، ولم يكن يعمل .. كان الأب يذهب كل يوم إلي عمله ويعود في وقت متأخر وهكذا كان يجلس الشاب طوال يومه مع أخته الصغيره، مع مرور الوقت بدأ الشاب يراقب أخته في كل أفعالها حتي أعجب بها وتطور الأمر حتي وقع في غرامها أعزكم الله، ونمت علاقة غير شرعية وليعوذ بالله بين الأخ وأخته، ولم يتوقف طموح هذا الشاب اللعين عند هذا الحد إنما فعل ما هو أبشع بصورة لم يسبق لها مثيل من قبل .


في يوم اتفق الشاب مع أخته وأقنعها أن يخطبها ويطلب يدها للزواج من والده فوافقت أخته الساذجة لصغر سنها، وبالفعل جلس الشاب منتظراً عودة والده من العمل حتي جاء وأخبره أنه يرغب في الزواج، في البداية فرح الأب كثيراً واستبشر لطلب ابنه وأخبره أنه سوف يعينه في كافة أمور الزواج وسيقيم له أجمل الافراح علي الاطلاق، وبعد ذلك سأله الاب عن البنت التي يرغب بالزواج بها، هل هي واحدة من بنات احد اصدقاءه، فرد عليه الإبن قائلاً : لا أنا اعرف واحدة اخري واريد الزواج منها بشدة، ولكن يا أبي أريدك أن تساعدني حتي أتحدث معك بكل صراحة وتوعدني انك ما تعصب، ازداد فضول الاب وحماسة وقال له : تكلم يا بني والله لقد شوقتني كثيراً أن اعرف من هي الفتاة، وأنا اعدك باني ابداً ما اعصب ولا ارد طلبك وسوف أزوجها لك كما ترغب، استجمع الشاب اللعين شجاعته وجرأته وقال : اريد الزواج من فلانه، فقال الأب : وهي بنت من ؟ وكان لم يدرك بعد الكارثة التي وقع فيها، فرد عليه الابن : اريد الزواج من فلانه أختي وابنتك فأنا أولي بها من غيري والدين يسر وأنا احبها كثيراً واعدك أني احافظ عليها، ساعدني وحاول ان تتفهم الأمر .
ذهل الأب من كلام ابنه وكاد أن يغشى عليه، واستنكر ما يسمع ولكن كان بداخله امل أن ابنه يمزح معه او ربما كل هذا مجرد حلم سئ أو كابوس بشع، فأعاد السؤال من جديد علي الابن، فأصر الشاب علي طلبه، استمر الصمت لعدة دقائق والاب في ذهول تام لا يعرف ماذا يفعل، فاعتقد الابن ان والده يفكر في طلبه وأنه من الممكن أن يرد عليه بالموافقة، وبعد مرور بعض الوقت رد الاب علي ابنه : لا حول ولا قوة الا بالله يا ولدي، علي بركة الله افعل ما تشاء، وحدد الاب موعد يوم الجمعة للذهاب إلي المسجد وكتب الكتاب،فرح الابن كثيراً ودعا جميع اهل الحي وحضر الماذون والعريس والعروس، والجميع كان لا يعرف حقيقة الأمر، فكانوا يظنون أنه عرس منفصل لكل من الاخ علي زوجه أخري والاخت علي زوج اخر ولم يتوقع أحد حقيقة الجريمة التي تحدث .
اجتمع الناس فقال الاب موجهاً حديثه الي ولده : تكلم يا ولدي وقل للمأذون من التي تريد الزواج بها حتي يشهد الشهود علي ذلك، فقال الشاب بكل بجاحة اريد الزواج من اختي فلانه، صرخ الناس لعنة الله عليك ايها الفاسق وهم الجميع بالخروج، فاستوقفهم الاب قائلاً : ايها الناس هل شهدتم علي ما قاله ؟ فقال الجميع : نعم شهدنا، فأخرج الاب سلاحه وأفرغه من صدر الشاب الفاسق، الذي اخترقته الطلقات وسقط ميتاً، وسلم الاب نفسه للشرطة وحكمت المحكمة ببراءته بعد أن شهد الشهود علي القصة .


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:50 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.2 OPS BY:
! ωαнαм ! © 2010

 

Development By Magictor.com