عرض مشاركة واحدة
قديم 14-12-10, 01:04 AM   #6
المديرالعام


الصورة الرمزية المجمر
المجمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 22
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 20-03-19 (10:41 PM)
 المشاركات : 12,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

Exclamation رد: حدث في مثل هذا اليوم



يبردون عندما تهبط الحرارة إلى 50 درجة تحت الصفر
قد تعطل غزارة الأمطار حركة المرور في إحدى العواصم العربية، وقد ينتج من سقوط الثلج إلغاء الرحلات الجوية في أكبر المدن الأوروبية. لكن في سيبيريا، وعلى وجه التحديد في ياكوتسك، تصل درجة الحرارة إلى ما دون 47 درجة ولا يحرج ذلك أحدا.
مدينة ياكوتسك هي عاصمة الكيان الفدرالي الروسي ياقوتيا تقع على الضفة الغربية لنهر لينا. ليس من الغريب أن تبلغ درجات الحرارة في هذه المدينة التي تعد من أبرد المناطق في العالم، 60 درجة تحت الصفر في شهر كانون الثاني(يناير). فهي تقع على طبقة جليدية، أي أن حرارة أرضها لا تتجاوز أبدا درجة الصفر، الأمر الذي يتطلب بنية تحتية خاصة تفاديا لكل انهيار في حال ذوبان الثلج.
ويقول بولوت بوشكراف الذي يقطن مدينة ياكوتسك مع زوجته وابنيه اللذين يبلغان من العمر ثلاث وخمس سنوات. قد يبدو الأمر غريبا، إلا أن 47 درجة تحت الصفر بالنسبة لنا هو معدل عادي بالنسبة لنا. اما الأطفال فيمكثون داخل المنزل أو في المدرسة طوال اليوم. شخصيا، أحاول قدر المستطاع مرافقة ولدي مرتين في اليوم إلى الحديقة العامة، الحل الوحيد الذي يمكنهم من اللعب في الهواء الطلق عموما، لكن لا نبقى خارج البيت أكثر من نصف ساعة.
بالنسبة للملابس، فإننا نرتدي دائما ثيابا من الصوف ومن الفراء الواحد فوق الآخر. لكن السرعة أفضل الحلول، من ذلك مثلا معرفة أوقات مرور الحافلة حتى لا يطول الانتظار. ما عدا ذلك، فإن الحياة تستمر هنا بطريقة جد عادية ولا يؤثر البرد في وسائل النقل أو أوقات فتح المتاجر. فنحن هنا نتأهب لفصل الشتاء منذ شهر حزيران(يونيو) ونراقب كل أجهزة التسخين. ويختم:هنا، في ياكوتسك، الجو بارد عندما تصل الحرارة إلى ما دون 50 درجة . في هذه الحال، من المفضل أن لا يمكث المرء خارج بيته أكثر من عشر دقائق."


 
 توقيع : المجمر



رد مع اقتباس