• ×

وقس على ذلك

دائرة الكرة بالهلال (2)
يتطلب العمل في دائرة الكرة قدرة على الوقوف في منطقة وسطى لاتعرف الانحياز لجهة على حساب الأخرى، والدائرة تعلم بين جهتين لا ثالث لهما هما مجلس الإدارة من جهة واللاعبين وجهازهم الفني من جهة أخرى، الجهة الأولى هي التي تحدد الواجبات وتلتزم بتوفير الحقوق المتعلّقة بتنفيذ هذه الواجبات، والرقيب على هذه العمليى دائرة الكرة التي ترى الخلل في أي من الجهتين فتسارع إلى اعادة الأمور إلى نصابها، ومن هذا المنطلق فإنّ ميل الدائرة يعني اختلال الميزان وبالتالي انفراط العقد واختلاط الحقوق بالواجبات.
الأخ عماد سيد الذي أوكلت له مهمة العمل في دائرة الكرة برز اسمه في الفترة الماضية كمدير لاستاد الهلال واستطاع في الفترة التي تولى فيها العمل أن يضع بصمته وإن رأى البعض أن استاد الهلال لم يظهر بالمظهر الذي يليق بالهلال كفريق كبير إلاّ أن عماد استحقّ أجر المجتهد ونحتفظ لعماد بالدور الكبير الذي لعبه في اقامة المركز الإعلامي بالاستاد بالإضافة لجهوده البارزة من أجل اكمال مشروع الإذاعة الداخلية وهو مشروع اعانه عليه آخرون، ومهما بلغت نجاحات عماد سيد في الاستاد فإنّ الوضع في دائرة الكرة يختلف اختلافاً كبيراً لما تمثّله الدائرة من أهمية تحدّثنا عنها في مقال الأمس حينما قلنا أنّها الواجهة التي تعكس وجه الهلال.
المطلوب من دائرة الكرة تفعيل اللائحة التي وضعت في وقت سابق وهي لائحة نرى أنّها مثّلت نقلة نوعية في علاقة اللاعبين بالجهازين الفني والإداري، ولابد للدائرة من الانتباه إلى نقطة وقفنا اشرنا إليها في حديثنا بالأمس وهي النقطة المتعلقة بالفهم الاحترافي الذي وصل إلى لاعبو الهلال والذي جعلهم يعرفون جيداً ماهو مطلوب منهم خلافاً لزمان سابق كان فيه اللاعب يحتاج إلى ضبط وربط ومتابعة لصيقة، الرقيب الذاتي لدى اللاعبين عنصر ينبغي أن يكون عليه رهان الأخ عماد وبقية أعضاء الدائرة لأنّ هذا الرقيب ضمن للهلال الاستقرار في الأوقات الصعبة خاصة تلك التي جثم فيها شبح الفراغ الإداري.
المطلوب من قطاع الكرة خلافاً للموازنة بين الحقوق والواجبات توفير قاعدة بيانات متكاملة تتعلق بكل منافسات الهلال وتعين الجهاز الفني على رسم خارطة طريق واضحة المعالم تقود الهلال إلى تحقيق حلم الملايين من جماهيره، وفي هذه النقطة تحديداً فإنّ دارة الكرة لن تعدم مئات المتطوعين من الأهلة الذين يتوافرون على معلومات قيمة في زمن أصبحت فيه المعلومة تمثّل السلاح الأقوى، دائرة الكرة مطالبة بوضع كافة مستلزماتها على طاولة المجلس قبل وقت كافٍ من انطلاق فترة الإعداد وفي مقدمة هذه المستلزمات (الزي) اللائق بالهلال والذي عانى الفريق بسببه كثيراً، العمل الدؤوب المخلص والتعاون الجاد والرغبة في تقديم الأفضل عناصر تمثّل مفاتيح النجاح المعينة على تحقيق الأهداف والبرامج.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  1.4K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات