• ×

وقس على ذلك

دائرة الكرة بالهلال (1)
تحظى كرة القدم في السودان باهتمام كبير بحسبانها اللعبة الجماهيرية الأولى، ورغم أن الأندية السودانية المختلفة ترفع شعار النادي الشامل إلاّ أن المتابع لأنشطتها والراصد لحركتها يجد أنّها في نهاية المطاف أندية لكرة القدم، من هذا المنطلق فإنّ العمل في دائرة الكرة بالهلال يكتسب أهمية عظمى لأنّها المدار الذي تحوم حوله كل الاهتمامات، ولاعجب أن تصبح هذه الدائرة على الدوام محل شد وجذب يستهدف السيطرة عليها وهي (سيطرة) تعني في كثير من الأوقات السيطرة على مقاليد الأمور والمضي بها نحو غايات وأهداف (المسيطرين).
ورسخ في أذهان البعض خلال فترة من الفترات أن اسناد أمر دائرة الكرة ينبغي أن لا يكون إلاّ للاعب كرة سابق، واغفلت هذه النقطة في مرات عديدة الكفاءة والقدرة على الإدارة وحسن التدبير والتخطيط، وفي رأيي فإنّ الفترة التي تولّى فيها الأخ أمين عبد الوهاب أمر الدائرة هي الفترة التي بدأنا نتحلل فيها من سيطرة وهيمنة فكرة ربط الأمر باللاعبين السابقين، ومن المنصف أن نقول أن فترة أمين على مالنا عليها من تخفظات لم تخل من بعض الإشراقات التي تواصلت خلال فترة الأخ عبد المهيمن، ولسنا بصدد الحديث عن الفترات التي تولى فيها أمر الدائرة لاعبون لهم منا التقدير والإحترام وعلى رأسهم الأسد فوزي المرضي.
وينبغي علينا أن لانغفل تجربة على قدر كبير من الأهمية وهي تجربة المهندس عاطف النور الذي عمل في فترتين متفرقتين، وقد اجتهد الرجل من خلالهما من أجل ارساء دعائم عمل منهجي ومؤسسي، وخطا خطوات جادة في طريق اعمال (منظومة) واضحة الخطوط والفواصل بين الحقوق والواجبات، وتلك خطوة أفضت إلى استقرار كبير اسهم فيه بشكل فاعل الفهم الاحترافي الذي بدأ يستقر في أذهان لاعبينا لتختفي عبارات التمرد والتوقف عن التدريبات ومايتبعها من عقوبات لاحقة كانت الصحف ووسائل الإعلام تحتفي بها وتحتفل، والحديث عن دائرة الكرة بوصفها دائرة (مهنية) يقودنا إلى ماتمّ من فصل للدائرة عن مجالس الإدارة والتي كان أحد أعضائها يتولى في وقت سابق المسؤولية المباشرة عن الدائرة بمسمى رئيس القطاع الرياضي.
وفكرة القطاع الرياضي من الأفكار الرائعة التي رفدت الهلال بالعديد من الكوادر الإدارية التي وضعت بصمات بارزة في مسيرته ويكفي أن نقول أن الرئيس الحالي السيد الأمين محمد أحمد البرير يعتبر أحد الكوادر التي دخلت إلى الهلال عبر القطاع الرياضي الذي تولى رئاسته في وقت لاحق، كما تولى رئاسة القطاع الرياضي أيضاً السيد مالك جعفر الذي أصبح في وقت لاحق أميناً عاماً لمجلس التسيير، وهنالك العشرات من الأسماء التي قدّمت الكثير للهلال عبر بوابة القطاع الرياضي، هذا الحديث تمهيد لابد منه قبل الحديث عن التكوين الجديد لدائرة الكرة برئاسة الأخ عماد سيد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 3  0  1.5K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    واحد سوداني 02-03-1433 05:43 صباحاً
    نعم اخ حسن نجح الكثيرون في القطاع الرياضي ودائرة الكرة ووو الخ لكن حكاية انو القطاع الرياضي رفد الهلال بكوادر وضعت بصمات واضحة كالرئيس الحالي البرير دي ما كنت موفق فيهابتاتاً، بصماتو الواضحة شنو؟ ياهو سب الدين وضرب الحكم؟ لا يا حسن.... انت غير مطالب بمدح جميع الناس من احسن ومن اخفق ومن اجرم... وده برضو ما معناها تسيء للناس لا والف لا، ولا اعتقد انك من ناس الاساءة ولست محتاج لذلك... بس البرير يا حسن سب الدين وضرب الحكم ودي حاجة معروفة، وحتى عندما كان في القطاع الرياضي ما كان ناجح وحتى الان لم يكن ناجحا، فارجوك اخ حسن ما تحيد عن قول الحق... ولا نعني هنا ان تكتب لنا عن مساوئ البرير.. بس عايزنك تقول لمن احسن احسنت ولمن اخفق اخفقت او لتصمت.. وبلاش تطبيل لاي زول..
  • #2
    فهري عبده 02-03-1433 08:57 صباحاً
    أتوقع أن يعلق غريب بكلمة (يخس) على العمود.. أو السودان مليء بأشباه الصحافيين.. يا غريب يلا لي بلدك..!
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات