• ×

وقس على ذلك

تحويل الرصيد
مشروع تحويل الرصيد الذي دشّنته الاسبوع الماضي رابطة أهل الهلال المركزية يعتبر في تقديري أحد أهم الانجازات التي يمكن أن تكتب في سجل الرابطة إذا ما أحسن القائمون عليه الترتيب له بحيث يعود على الهلال بالفوائد المرجوة والنفع المطلوب في وقت أصبح فيه تسيير الأندية الرياضية أمر شديد الصعوبة بالغ التعقيد مع النقص الهائل في الموارد والارتفاع المهول لأسقف الصرف خاصة إذا كانت هذه الأندية بحجم نادي الهلال وما يجابهه من تحديات جسام ومشاركات عظام باسم السودان في المحفل القاري، والمشروع تحدٍ كبير لمدى جاهزية الجماهير الهلالية لترجمة عشقها لناديها إلى واقع عملي ملموس.
لقد كان الرهان ومازال كبيراً على جماهير الهلال التي نعلم أن قطاعات واسعة منها تبحث عن فرصة للتعبير عن حبها للكيان بمساهمات مالية تحتاج لتقنين قنواتها بحيث يضمن المساهم في أي مشروع استفادة الهلال من هذا المشروع، ولعل الاتجاه نحو خدمة تحويل الرصيد أمر يبعث برسالة إلى الجماهير الزرقاء من أجل التداعي والتدافع نحو انجاح المشروع خاصة أن المشاريع ذات الصبغة الجماهيرية والشعبية ظلّت تمثّل أحد أهم المرتكزات التي يظهر فيها معدن الجماهير الهلالية ويكفي أن نشير هنا إلى الأفضلية المطلقة التي ظلّ يسجلها الهلال في كل محفل وحدث يرتبط بالجماهير على المستويين الداخلي والخارجي.
وإن كان الحديث قد كثر في وقت سابق عن عدم الملائمة والمناسبة بين شعبية الهلال الجارفة وجماهيريته الطاغية وعضويته التي تمتلك الحق في انتخاب مجلس الإدارة، فالفرصة سانحة الآن لنؤكّد للجميع أن عدم اكتساب العضوية قد يكون بسبب موانع وظروف لا تحول بين الجماهير الهلالية وبين تقديم الدعم للنادي، والمؤمول أن يتجاوز الدعم القادم عبر بوابة الجماهير مجرد تسيير الأنشطة المختلفة للنادي ويقود نحو وضع الهلال بين مصاف الأندية الكبرى من ناحية البنيات التحتية والمشاريع الحيوية التي تمثّل عناصر جذب ودفع للتحلق حول النادي، ومن هذه الزاوية فإنّ نجاح مشروع تحويل الرصيد يخرج من مجرد كونه مشروع طرحته رابطة أهل الهلال المركزية ليصبح تحدٍ لأمة الهلال بكافة أطيافها وتجمعاتها بعيداً عن المسميات والتنظيمات.
الهلال ملك للجميع وينبغي أن تكون المساهمة فيه للجميع، الوقوف بعيداً والاكتفاء بابداء الملاحظات والتعليقات أمور لا تخدم الهلال، نعلم أن مثل هذه الأعمال بقدرما تمنح الفرصة للمتطلعين والباحثين عن خدمة الهلال فإنّها كذلك تفتح الباب أمام الباحثين عن النقد من أجل النقد وتبخيس المشاريع والتقليل من شأنها، التحية لرابطة أهل الهلال التي لم تقف على أبواب المبادرة وقدّمت البيان بالعمل والتحية لسوداني التي منحت جماهير الهلال جسر العبور نحو دعم الهلال، والنداء لكل هلالي يشتهي ويتمنى أن يرى الهلال كما يرجو ويود، الفرصة قد سنحت والوقت قد أزف وحان وناديكم يناديكم.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 3  0  1.7K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Agaji 01-30-1433 08:16 صباحاً
    الذين ينتقدون مثل هذه المشاريع بهم عاهة عقلية وهم جزء من أزمة الرياضة في السودان وتجدهم دوماً يمثلون السذاجة وينتقدون لماذا لم يدفع الوالي أو الأرباب أو البرير أو حجوج وأمثاله - في فريق الطيشاب - وهم لا يدفعون ولايحدثون نفسهم بدفع جنية واحد ةومطلوب معهم استخدام المثل الشهير (القافلة تسير والكلب ينبح) والتحية لمبتكري مثل هذه المشاريع حتى نشوء شركات وتكتلات حسب متطلبات الفيفا كما لابد من ابتداع وسيلة لاستقطاب دعم من هم خارج السودان مع وجود مقابل رمزي يتمثل في بطاقة للنادي أو بطاقة عضوية شرفية أو غيرها.. تحياتي لك يا أستاذ..
  • #2
    ود القولد 01-30-1433 09:00 صباحاً
    بس لم تطرق لموضوع الوصافه000 وبرضو بنسأل اللفه جات ولا لى قدام000 أيوه خليكم رايقين وقرضوا على كده000 علمك فى العلا 00 كم رائع المشهد00 ليك أنت الزعامه00 المجدوالسؤدد
  • #3
    غريب 01-30-1433 02:29 مساءً
    يا صاحب عمود يخس علي ذلك تريد انت ان تغير تاريخ ومسار الهليل يا جاهل فقد لبس ثوب الصفر ولن يتعري بدونة لانه اصبح ملاذ لا بد منه
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات