• ×

وقس على ذلك

أحلى غرام وأجمل هوى
عندما فكرت في علاقة عبد المهيمن الأمين بالهلال قفزت إلى ذهني أغنية سيد خليفة أحلى غرام وأجمل هوى .. لاعمرو فات ولا لحظة مات ولا انطوى، والحديث عن عبد المهيمن صعب من عدة وجوه، أولها وجه المحبة الخالصة التي نكنها له لوجه الله سبحانه وتعالى والحب حجاب يقوم بينك وبين أن ترى في من تحب إلاّ كل ماهو جميل، وثانيها أنّ ما قدّمه (الفتى الذهبي) كما يحلو لميشو أن يناديه يحتاج لاختراع قيمة جديدة لمقياس مقدار العطاء لشخص يتنفس حب الهلال، ولو لم يكن لعبد المهيمن غير هذا الهم المؤرّق المستمر بالهلال في حلّه وترحاله لكفاه.
أسألوا عن عبد المهيمن لاعبي الهلال، أسالوهم عن الساهر حتى ينامون، والجائع حتى يشبعون والمتعب المنهك حتى يرتاحون، أسألوهم عن الأخوّة في أبهى معانيها والصداقة في أجمل وأنضر قيمها، أسألوهم عن شخص لا يتحدّث إلاّ عن الهلال، شخص بهذه المواصفات أصبح عملة نادرة وقيمة ينبغي أن نراهن عليها على الدوام، لأننا حينما نفعل نراهن على الإخلاص ولا شيء سواه في زمن انعدمت فيه الكثير من القيم الجميلة والمعاني السمحة وبات الوسط الرياضي يطرد الأخيار ويبقي على الزبد الذي هو إلى ذهاب بإذن الله وسنته في الكون أن يذهب الزيد جفاء ويبقى ما ينفع الناس.
ظلّ عبد المهيمن جندياً مخلصاً من جنود الهلال عرفته التسجيلات عندما كانت لها معارك حامية الوطيس تحتاج لحزم وعزم وتدبير وتخطيط وحسن تنفيذ، لم توكل لعبد المهيمن مهمة فشل في انجازها، ولم يضع الهلال نصب عينيه لاعباً ووكّل عبد المهيمن بأمر متابعته إلا وجاءت النتيجة فوق ما يشتهي الكل ويرغبون، وعندما احتاج الهلال إليه لسد ثغرة في دائرة الكرة كان لها، وتحمل من الاعباء الكثير وارتضى أن يعمل في الظل لينعم غيره بالأضواء، ارتضى أن يكون مثل الخيل التي (تجقلب) ويستأثر بالشكر كل الشكر الآخرون، ذلك لأنّ هدفه هو الهلال وغايته أن يراه متقدماً في كل المحافل والبطولات والمنافسات، وفي سبيل ذلك أرتضى الكثير الذي يعرفه القليلون لكنّه يكفي لكتابة اسمه باحرف من نور في تاريخ الهلال.
لم يكن عبد المهيمن مديراً مكلفاً للكرة في فترة من الفترات ولم يكن كذلك نائباً لمدير الكرة لكنّها كان ومازال طاقة هادرة من البذل والعطاء والتضحية وقد مثّل في فترة من الفترات أحد أهم ممسكات فريق الكرة في وقت كان يمكن أن ينهار فيه الهلال ويضيع كل شيء، يهتم بالتفاصيل الدقيقة التي لايلقي لها أحد باله ولا يعبأ بها، همه على الدوام أن تكون جميع الأشياء حاضرة من (العلامات) و(المرايل) نهاية بالزي الذي يظهر الهلال بمظهره الأنيق الذي يليق به كفريق صاحب اسم كبير في القارة السمراء، .
كتاب عبد المهيمن الأمين في الهلال صفحاته البذل والتضحية والعطاء، ومداده الحب الذي كتب به عبر مسيرته الممتدة أسمى آيات التقدير والعرفان وهو الذي يردد على الدوام أنّ ما يقدّمه للهلال ماهو إلاّ نزر يسير من عطاء الهلال له، فالتحية لعبد المهيمن الأمين الجندي المجهول والرجل الذي يُعطي في صمت ويزرع وكل همه أن يحصد الهلال، والتقدير له بمقدار ما ظلّ يقدّمه من أجل الهلال في كل الأوقات، والأمنيات له بالتوفيق في كافة شئون حياته، ونعلم أننا وإن قلنا فيه ما قلنا فإننا لم نوفيه إلاّ القليل ونسأل الله أن يجزيه أجر ما قدّم (وسيقدّم) للهلال.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 3  0  1.1K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    معاوية الامين 01-24-1433 01:17 صباحاً
    أسي في داعي لي ذي ده ياأخوانا ده والله المطلع ومخلينا مانمشي لي قدام والله البسمع طبيلك ده يقول الهلال شال ابطال أفريقيا مرتين علي التوالي في زمن زولك ده ، بعدين الشي البعمل فيه زولك ده والله أي هلالابي بعملو وأكتر والله لاعايز جزا ولاشكورا ، ياخي إنتو بكلامكم ده قاعدين تعملو الناس كانهم اكبر من الهلال ، الله يدينا خيركم ويكفينا شركم .
  • #2
    حسن حلفا 01-24-1433 09:02 صباحاً
    شكرا يا ابو علي لأن الناس في خضم (الثرثره في ماهية النتائج)تنسي جهود جباره تبذل/ هذا ليس علي مستوي (عبد المهيمن )/ولكن كم أمثال عبد المهيمن في السودان يبذلون من اجل الوطن جهودهم تنسب لاصحاب العمم الكبيره والكرفتتات الأنيقه /اشكال الوزراء الذين يشرفون معسكرات الفرق وسط الفلاشات (لزوم تأكيد الوطنيه وتأكيد الأحقيه في الكرسي الهزاز )/ وقد تصله رساله من المدام تقول :صورتك في الجريده الفلانيه ماطلعت حلوه !!!!!! وليه خاتين صورة رئيس النادي !!!وفارغات ....كتيره /شكرا لكل عبد مهيمن من كل سوداني يحب ان يري السودانيين جميعا جميعا في ابهي صوره.
  • #3
    كجيك 01-24-1433 05:13 مساءً
    شلوم حنانيا
    وقس ولا و قيس ولا وكيس ولا وقسيس؟؟؟؟
    ورينا الحاصل شنو يا شلوووووووووووووم
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات