• ×

وقس على ذلك

دورة بني ياس .. يا غرق يا جيت حازما
* الموسم الرياضي الجديد بالنسبة للهلال موسم التحديات والمواجهات الثقيلة داخلياً وخارجياً، على المستوى الداخلي يدافع الهلال عن لقبي الممتاز وكأس السودان، وخارجياً يستهل الفريق مشواره الإفريقي بفريق من العيار الثقيل هو فريق أفريكا سبورت العاجي، وهذا الوضع كان يتطلب إعداداً من نوع خاص يفضي بالفريق إلى الوصول إلى غاياته وأحلام جماهيره، ولأنّ هذا لم يتوفر فإننا لا نجد مناصاً من التعامل مع الأمر على أساس أنّه واقع يجب الرضاء به والتسليم.
* الهلال بدأ إعداده متعثراً وبعد كل فرق الدوري الممتاز، غياب المدرب وغياب عدد من اللاعبين والوقت يمضي والأيام تتناقص، الدوري الممتاز يقترب والمشاركة الإفريقية تدق الأبواب، ولأنّ أبناء الهلال كالعهد بهم يتجلّون في مواقف الشدة والبأس فقد تصدّى لها فتحي بشير وبدأ برنامجاً إعدادياً نراه إسعافياً، ثم وصل كامبوس الذي حكم من خلال مران واحد فقط أشرف عليه على جاهزية الفريق وإمكانية خوض مباريات تنافسية.
* المشاركة في دورة بني ياس مغامرة بكل المقاييس لفريق الهلال، نقول هذا مع احترامنا الكامل وتقديرنا التام لأحقية الأهلة بأرض زايد الخير في معانقة معشوقهم بعد فترة غياب، وعندما نقول مغامرة فإننا بالتالي لا نرفضها ولا نقبلها على علاتها لكننا ننظر إليها نظرة وردي إلى روحه في أغنية القمر بوبا: روحي في حبك سايما يا غرق يا جيت حازما، وهذه الدورة إما عادت بالنفع والفائدة العظيمة على الهلال وإما كانت السبب في فقدان الموسم القادم بأكمله.
* لا ننكر أهمية المباريات الإعدادية، لكن هذه الأهمية رهينة بوصول الفريق الذي ينشدها إلى مرحلة الجاهزية التي تمكنه من خوض غمارها والخروج بالفائدة منها، ولا نعني بالفائدة هنا الربح والخسارة كمعايير لتقييم المشاركات، لكن نعني بها ما يمكن أن تضيفه للفريق بدنياً أو تخصمه منه بالإصابات الناجمة عن الوصول إلى الدرجة التي تسمح بالمباريات أياً كان تصنيفها.
* الهلال سيخوض وفق تصريحات مدربه للصحف أمس خمس مباريات من بينها واحدة أو اثنتين في الدورة الإحتفائية لبني ياس والذي تعتبر مشاركة الهلال مكسباً كبيراً للفريق الإماراتي قياساً على جماهيرية وشعبية الهلال والتدافع المتوقع لأبناء الجالية السودانية بمختلف ألوان طيفهم الرياضي، لكن يبقى من المهم أن تعم الفائدة الهلال ويعود من تلك البطولة وقد وصل إلى الدرجة المطلوبة التي تؤهله للدفاع عن ألقابه والوصول إلى حلم جماهيره الذي طال انتظاره ونعني به معانقة اللقب الإفريقي الغالي الذي طال تمنّعه وآن أوان وصوله إلى الديار الزرقاء بعد المحاولات المتكررة خاصة في السنوات الثلاث الماضية التي كان الفريق في الفردية منها قريباً من اللقب لكن كرة القدم أبت وأجّلت تحقيق الحلم.
* نعلم يقيناً أن هنالك عدد من نجوم الهلال لم يتوقفوا عن الركض خلف الكرة وهذا يعني أن جاهزية هذه المجموعة ستكون أكبر بكثير من غيرهم، وقد بدأ ذلك يظهر عملياً من خلال الفترة الماضية التي وضح فيها الفارق بين اللاعبين الذين واصلوا تدريباتهم وأولئك الذين ركنوا للراحة ومالوا للدعة والسكون وهذا الشيء ينبغي على البرازيلي كامبوس أن يضعه نصب عينيه.
* أمنياتنا لهلال السودان بالتوفيق في موسمه الجديد، ونتمنى أن يعود الفريق من مغامراته بالإمارات بفوائد تنعكس آثارها ونجني ثمارها بعد أن يبدأ الموسم الذي نريد فيه للهلال إنجازات أكبر من التي حققها في الموسم السابق، دورة بني ياس سلاح ذو حدين ونتمنى أن يكون هذا السلاح لمصلحة الهلال بحديه لا موجهاً ناحيته، ولنا أن نتخيّل كيف سيكون شكل الموسم الجديد لو استهله الفريق ببطولة خارجية!!


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 5  0  1.3K
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الزيدابي 02-22-1431 06:0

    والله يا منقذ الصدى كلامك واقعي .

    بس كل الاهله زعلانيين منك .. بعملية تهدون أياه .. بس مزمز طلع زكي بعد ماعرف بتراجع مبيعات صحيفته .. وأنت وقعت في الفخ .
    لكن نقول شنو ..
  • #2
    فلافيلو 02-22-1431 11:0
    يا حسن عمر خليفة ... !!!
    نحن لحدي هسي ما عرفنا ( مزمز ) ده في التسجيلات ا
  • #3
    الجراح 02-22-1431 11:0
    ولدنا وحبيبنا ،،، ،،،


    أمنياتنا أن يتم التحول الكامل وأن يختار الأفضل والأغلي والأجمل ،،،،،

    بتشبهه الصفوه يا ولدنا ،،،،،،،،
  • #4
    ازهري الطيب محمد احمد 02-22-1431 03:0
    مما كنت في قوون كان عندنا فيك راي .. ودلوقت بعد ما تحولت للصدأالفيك اتعرفت وياها شبهك .. تاني النلقاك في نادي الهلال او الاستاد .. يمين نطردك شر طردة عشان بالمرة تتحول لنادي واستاد الحمامات الطافحة .
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات