• ×

وقس على ذلك

من يكسب عماد الطيب ؟!
* لا أتهيب القول إنني كنت من ضمن المشفقين على منصب الأمانة العامة بنادي الهلال من الأستاذ عماد الطيب، وظللت لفترة طويلة أرى أن عماد لم تأتِ به سوى الموازنات التي فرضت تغييب أسماء كبيرة مثل العميد ميرغني إدريس ومالك جعفر وغيرهما من الشخصيات التي خاضت الانتخابات الأولى في قائمة الأرباب صلاح إدريس أو إن شئت فقل في تنظيمه عندما كانت المواجهة مستعرة بينه وبين الحكيم طه على البشير.
* جاء عماد الطيب أميناً عاماً للهلال خلفاً للواء عثمان محمد الحسن الذي اعتذر عن العمل في الدورة الثانية لرئاسة الأرباب، وقبل أن نمضي في الحديث نوضّح أن إشفاقنا على المنصب من عماد لم يكن إلاّ بسبب المهام الجسام المتوقع مجابهتها في نادٍ بوزن وثقل الهلال مطلوب منه ليس خدمة قضاياه فقط، لكن قضايا الكرة السودانية التي يحدوها ويقود ركبها، فالأمانة العامة للهلال تنهض بأعباء الكرة السودانية كلها لا أعباء الهلال فقط.
* وبدأ عماد عمله في الأمانة العامة في صمت حتى جاءت قضية التجنيس الشهيرة وتمّت استضافته في تلفزيون السودان، ظهر عماد في ذلك اللقاء مرتباً وواثقاً من نفسه إلى درجة بعيدة، وكان ذلك الظهور بمثابة الإعلان الأول عن ميلاد نجم جديد في سماء الإدارة الرياضية في السودان، أشدنا وقتها بعماد وطالبناه بالتحرر من والخروج من جلباب الأرباب لا دفعاً للتمرد وخروجاً عن المؤسسية لكن إيماناً منا بأهمية خلق شخصية مستقلة قادرة على قول (لا) في وجه رجل لم يعتد إلاّ على سماع (نعم).
* تجربة عماد الطيب في مجملها حفلت بالإشراقات ولسنا بصدد رصدها أو الحديث عنها، لكن يكفينا أن نقول إنها تجربة تخطّت بكثير عمر الرجل في منصب الأمانة العامة، ما قدّمه عماد في الأمانة العامة يجب أن يقاس بعمره في مسرح الأحداث الهلالية مخصوماً منه أمانته العامة لرابطة أهل الهلال وفترة عمله في المجلس السابق لأنّ هذه وتلك رغم دخولها في هرم التدرج الإداري لعماد إلاّ أنها لا تعني شيئاً قياساً بمنصب الأمين العام لنادي الهلال.
* في الفترة مابين انتخاب عماد أميناً عاماً للهلال وحتى إعلان استقالته جرت العديد من المياه تحت الجسور وتبدّلت أشياء كثيرة إلاّ أن الشئ الذي لا جدال حوله هو أن عماد الطيب بات أكثر نضجاً من أي وقت مضى، استوت تجربته واكتسب خبرات أكبر وخاض بصورة أعمق في بحر القوانين الرياضية وصار مهيأً أكثر من أي وقت مضى للعب أدوار أكبر من تلك التي لعبها في الفترة الماضية، كنا نود أن يستمر عماد في الأمانة العامة حتى ينال الهلال ثمرات كادر زُرع في تربته وسُقي بماء عطائه الوافر وما زال يحدونا الأمل في أن تصفو الليالي بعد كدرتها.
* وإذا تعذرت عودة عماد إلى المجلس فإن الباب يبقى مشرعاً أمامه لخدمةٍ أكبر يقدّمها لوطنه الكبير السودان، ومع اقتراب موعد انتخابات الاتحاد السوداني للكرة يبقى السؤال عن الجهة التي ستكسب عماد سؤالاً مشروعاً تفرضه متطلبات الواقع، ونقول إن عماد يعتبر مكسباً كبيراً لأية قائمة يدخل فيها بغض النظر عن المنصب الذي سيشغله.
* نستبعد انضمام عماد الطيب لقائمة الأرباب صلاح إدريس الذي يرى أن العمدة أوكلت إليه قضية واحدة لم يوفّق فيها كما جاء في مقال الكاتب صلاح إدريس قبل يومين، ولا نستبعد أن تضم قائمة الأرباب الانتخابية نفس الأسماء التي تحوم حوله الآن وهذه ليست قضيتنا، عماد الطيب كادر إداري مميز ومتطور وقابل للمزيد من التأهيل والتطوير وشخص بهذه المواصفات يجب أن لا تخطئه أعين المراقبين لإدراجه ضمن قوائمها لانتخابات اتحاد الكرة القادمة فمن يكسب عماد الطيب ؟!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 2  0  1.3K
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صديق بحرالعلوم 02-20-1431 06:0
    اتمنة من اخواناالمريخاب بتحويل مسارعمادالطيب ان يكون ريساللمريخ خلفالجمال الوالى لان جمال لايعرف شى فى قانون كرة القدم وعمادمتشبع بكرة القدم
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات