• ×

مع الحدث

منتخب بلا وجيع

*بقدر الفرحه التي قابلنا بها فوز منتخب مصر بالبطولة الأفريقية الثالثة علي التوالي في عهد شحاته إلا أننا حزنا أشد الحزن علي منتخبنا الذي أصبح الان في خانة النسيان بعد فشله الذريع في التصفيات الافريقية تحت قيادة قسطنطين وبعدها لم يسأل أحد عن المنتخب المهمل ولايستطيع أي شخص عاقل التكهن بمستقبل صقور الجديان.

*منتخبنا عاني كثيرا من تجاهل الدوله التي لاتعطي أولوية للرياضه وعاني أكثر من سياسة الدلال وغياب الإنضباط بين اللاعبين قبل مجئ قسطنطين الذي أكمل الناقصه بإسلوبه القاسي مع اللاعبين وتعمده إقصاء اللاعبين الكبار وعدم الإستفادة من خبرتهم علي نحو مافعل شحاته الذي يعتمد بشكل أساسي علي الحضري وأحمد حسن ووائل جمعه وغيرهم من النجوم الكبار.

*نعم الفارق كبير بين عقلية نجومنا وابناء شحاته ولكن البحث عن الإنجازات يتطلب التعامل مع اللاعبين الكبار وأصحاب الخبره وهذا مالم يفعله قسطنطين الذي أضاع علينا فرصة الظهور في أنغولا رغم أن بعض هؤلاء النجوم يستحق الابعاد من المنتخب بسبب تصرفاتهم الرعناء.

*منتخبنا يفتقد الروح والغيرة والحماس وربما حب الوطن وكل ذلك يرجع للعقليات الإدارية التي تحكم الناديين الكبيرين تحديدا لأنها أدخلت ثقافة التجنيس واللهث غير المبرر وراء الاعبين الأجانب بطريقة مثيرة للسخريه ومنحتهم ملايين الدولارات وكل ذلك علي حساب اللاعب الوطني الذي فقد الثقة في نفسه ومات فيه الطموح لأن القناعه المتوفره هنا أن البطولات الأفريقية يحققها الأجانب فقط.

*المنتخب إفتقد للمهاجم القناص لأن النيجيرين سيطروا علي المقدمه الهجوميه في الهلال والمريخ طوال السنوات الخمس الماضيه ولازالوا وفي المنتخب دائما يكون طمبل هو الخيار الوحيد وليس الأفضل وخلفه حاليا مدثر كاريكاوالمعاناة دائما في وجود البديل ويكفي مايحدث لعبدالحميد السعودي في المريخ.


*أهم مايميز المنتخب المصري أن غالبية نجومه يلعبون في الدوري المحلي وهو دوري قوي وهذا مايعطيهم الإنسجام داخل وخارج الملعب ويلعبون بغيرة كبيرة وبروح قتاليه لاتتوفر للمنتخبات الأفريقيه الأخري التي يهتم نجومها باللعب لأندية أوربا علي حساب بلدانهم والسبب هو المال.

*ولن نقارن بين مازدا وشحاته لأن ماتوفر لشحاته من دعم رسمي وشعبي لم يتوفر لمازدا..ولم نسمع بعصبية الأهلي والزمالك وتفضيل شحاته لأبناء الزمالك في المنتخب كما ظل البعض يترصد مازدا علي الدوام وإتهامه بمحاباة نجوم المريخ علي الهلال.

*ولكن مازدا حقق الصعب وعاد بنا للنهائيات بعد طول غياب ومنحنا منتخبا متجانسا وكان يمكن أن نحقق التأهل لأنغولا لو إستمر علي رأس المنتخب ولكن يجب أن نعترف ان منتخب مازدا كان يفتقد للإنضباط ويسير بالبركه والعلاقات الشخصية بين الإداريين واللاعبين وهو مالم يعجب شداد الذي سعي لمدرب أجنبي يفرض النظام ويعيد الهيبه للمنتخب ولكن خياره لم يكن موفقا لأن قسطنطين أعاد الإنضباط دون منطق مقبول وفي نفس الوقت لايملك القيمه الفنية والتكتيكيه كمدرب يمكن أن يرسم معالم المستقبل.

*الحقيقه المره أن منتخبنا بلاوجيع ونأمل أن تعود له الحياه في إجتماع الإتحاد يوم الخميس القادم خاصة وأن بطولة المحليين إقتربت ولايمكن أن نتلقي الهزائم علي أرضنا ونصبح أضحوكة للأفارقه.

خواتيم

*لاسانا تخلف عن الحضور للمعسكر للمرة الثالثه وفقد كل فرص التعاطف معه.

*نؤيد العقوبات علي لاسانا والشكوي للاتحاد المالي والفيفا كما قلنا ولكن بعد ذلك يجب أن يعمل الوالي علي تحسين أوضاعه.

*متوكل أحمد علي قال سنعاقب لاسانا وفق سياسة الإنضباط ونحن معه في ذلك ولكن مارأي متوكل في دعوة زيكو لقيام تجمع لقدامي اللاعبين.

*التجمع قائم أصلا برئاسة زيدان ورفع تصوره للمجلس قبل شهور لإجازته ولم يتم ذلك حتي الأن.

*الإنضباط يجب أن يسري علي الجميع ودعوة زيكو خروج صريح علي الإنضباط وإحترام المؤسسية.

*إذا كان المجلس يعلم بكل ذلك ولايوقف هذه الفوضي فتلك مصيبة وإذا كان لايعلم فالمصيبه أعظم.

*ولكني أعتقد أن المجلس يعلم كل شئ عن دعوة زيكو وهناك من يؤيدها سرا ويتجاهل التعرض لها عمدا.

*جسد المريخ لايحتمل المزيد من الجراح وفتح أبواب جديده للصراع.

ختام وسلام
متوكل في إمتحان صعب بين الإنضباط ودعوة صديقه القديم زيكو!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سامر العمرابي
 4  0  11.5K
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    جلال الحمرانى 02-18-1431 10:0
    اختلف معك استاذنا فى احتكارية النيجيريين للهجوم فى المريخ
    اولا اشدد على اختلاف نظرة اللاعب السودانى ومحدوديتها فى الفهم الإحترافى وقمة تفكيره ينصب فى مريخ هلال.
    التنافس الشريف على الخانات هى الباب الذى يؤهل للتطور المنشود ومن المفترض ان تتغير نظرة اللاعب السودانى نحو منافسة هؤلاء النجوم والتفكير فى التفوق عليهم وعندها نكون قد وصلنا للتطور المطلوب
    المنتخب الوطنى يتيم الأب و الأم ماذا ننتظر منه
  • #2
    kamal 02-18-1431 10:0
    مازدا مساعد مدرب آه أما مدرب لا ، لأن هنالك المؤهلين أكثر من مازدا
  • #3
    احمد حداد 02-18-1431 11:0

    لو تم احتيار مازدا للمرة المليون للمنتحب فاني سوف لا اشجعه لان السيد مازدا بطل الثلاثات اي المهزوم دوما بالثلاثة من اي فريق يلاقيه لا يملك ان يقدم شيئا جديدا وهو اصلا فاقد للشي. ثم ان مازدا دائما تجده غير امين لانه يعمل علي تهيز لاعبي المريخ من خلال المنتخب وحتي الخطط التي يلعب بها يفصلها علي لاعبي الوصيف. فأي مدرب بالله عليكم هزا ؟ اريحونا منه اراحكم الله. نحن بدل نمشي لي قدام ترجونا تاني لمحطة تلاتة معليش اقصد محطة مازدا ابو الماركة الثلاثية المسجلة باسمه. ليست مازدا واحدة ولا اثنتان بل ثلاثة.
  • #4
    فتحي منصور حامد 02-18-1431 12:0
    لك تحية استاذ سامر الاخ احمد حداد صاحب التعليق ابتعد عن كتابناامشي اقرا لناسك يوم مع مزمل ويوم مع سامر ماذدا وصل السودان الامم وهو ما عجز عنه الجميع ماتخلينا نغلط معاك ابتعد عننا ولم كرامتك وزح بعيد
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات