• ×

مع الحدث

مبادرة الوالي تحرج المعارضين

*أطلق جمال الوالي مبادرة نقية أعلن من خلالها إستعداده التام للجلوس مع معارضيه في المريخ ومد أياديه بيضاء لكل منتقدي سياساته الاداريه في النادي تمشيا مع روح الوفاق والأجواء المبشرة التي تسود مجتمع المريخ هذه الايام حيث يعيش فريق الكره افضل مراحله الاعداديه وتميز علي منافسيه بمعسكر نموذجي ومبكر.

*تسامي الوالي فوق جراحاته التي أحدثها تجمع اهل المريخ المعارض بعد ان وصلت الخصومه بينهم ورئيس المريخ مرحلة الفجور وتلقي الرجل سيلا من الشتائم والإساءات علي لسان بعض قيادات التجمع المعارض الذي إبتعد عن المعارضه الراشده وتفرغ لنقد سلبيات المجلس والرئيس تحديدا بإستهداف وترصد واضحين وصل لدرجة السخريه منه في الصحف الهلاليه.

*لومارس التجمع أسلوب المعارضه الرشيده لوجد منا كل مسانده لأن قناعاتنا أن المريخ والمجلس محتاجان لذلك خاصة وأن عمل المجلس لم يبلغ مرحلة الكمال ولله الكمال وبعض الاعضاء لادور لهم بل أن بعضهم يسعي للخلافات وزرع الفتنه ويهتم بالهوامش وأنصرفوا عن واجباتهم الأساسية لمحاولة بسط سيطرتهم ونفوذهم وتقوية التنظيمات الهشه التي أتوا منها.

*الوالي احرج ليمونه ورفاقه وهو يعلن تقبله للرأي الاخر بصدر رحب وعقل مفتوح من أجل المريخ الكيان وعليهم إستثمار هذه المبادرة وإبداء حسن النوايا لتأكيد أن مواقفهم المعارضه كانت من أجل مصالح الكيان والخلافات حول الأسلوب الإداري وليست حول الأشخاص ومن أجل تعكير الأجواء فقط لجمال الوالي حتي يبتعد عن المريخ كما يتردد همسا.

*وحتي نكون عمليين نرجو أن تقوم مجموعه من الشخصيات المقبوله عند الطرفين المجلس والمعارضه بتفعيل مبادرة الوالي وتحويلها لأرض الواقع ونرشح الثنائي ضقل وحسن إدريس أو مجلس الشوري للقيام بهذه المهمه التي يمكن أن تقلب الأوضاع وتجعل الجميع علي قلب رجل واحد قبل إنطلاقة الموسم والبطولة الأفريقيه الذي يقبل عليه المريخاب بأمال عريضة.

ظلموك ياعمده!!
*قبل مجلس الهلال إستقالة أمينه العام الشاب المهذب عماد الطيب بسيناريو غريب يؤكد أن الخلاف بين الأشخاص أكثر من كونه إداري والدليل رفض إستقالة الطاش بالإجماع في نفس الإجتماع ليفقد المجلس واحدا من أفضل كوادره التي كان يمكن أن يقدمها للإتحاد العام علي طبق من ذهب في السنوات القادمه وقبل ذلك فقد النادي جهود شاب مخلص ومثقف وجاد.

*عماد صبر كثيرا علي الأذي والتعدي قبل أن يطاله التهميش بسبب رفضه للأسلوب الذي يتبعه الرئيس ومن هم حوله من الأعضاء أو من يعملون خارج المجلس وبسبب رفضه أيضا لصمت الرئيس علي تجاوزات المقربين منه داخل المجلس ففضل الإبتعاد قبل أن يكون متصالحا مع نفسه ويلجأ للإستقاله لينسحب بهدوء ودون ضوضاء.

*لايمكن أن يكون قبول إستقالة عماد بسبب قدراته الإداريه حتي يتم التفريط فيه بهذه السهوله لأن الارباب سبق وأن أشاد به كثيرا ونسب له الفضل في نجاحات عديده وكسبه لقضايا ومواقف هلاليه راسخه مثل قضية نيل الحصاحيصا والاعارات بكل مافيها من شكوك وكذلك التسجيلات.

*حزنا لإبتعاد العمده المظلوم لأنه كادر للمستقبل سواء في ناديه أو في الإتحاد ولأنه يجيد التعامل مع الإعلام وظل هاتفه مفتوحا للصحفيين علي الدوام ويتعامل بإحترام مع الجميع ومن الظلم أن يبتعد عماد بكل الغبن في دواخله ليبقي من هم دونه كفاءة وإحتراما لناديهم وللوسط الرياضي.

خواتيم
*ماهو سر التحول المفاجئ في علاقة الارباب وعماد الطيب رغم أن مزاجية الأرباب لاتحتاج لأسباب.

*مايتردد عن ترشح عماد الطيب ضمن مجموعة معتصم جعفر إشاعة مسمومه الغرض منها تهيئة الأجواء لإقصاء المحامي الشاب فقط.

*الوالي نفي في حواره مع قون كل مانسب إليه من تصريحات الإمتنان علي الناس لعل وعسي أن يعود هؤلاء إلي صوابهم.

*قوة الوالي ظهرت في قوله بأنه لن يترك المريخ إلا بقناعاته الشخصية وليس إستجابة لحملات الإساءة والإغتيال المعنوي.

*جمال أصبح أكثر مناعة وأكثر حكمة وخبرة وخبر الوسط الرياضي جيدا.

*أمتعونا الخضر وأقصوا الأفيال بعد مباراة ستبقي في الذاكرة لأنها جمعت كل معاني كرة القدم.

*أنصف الله رابح سعدان الذي تعرض لحملة شعواء من بعض الصحف الجزائريه والبعض كان ينتظر خروج الجزائر للنيل منه.

*واليوم ننتظر الفراعنه في أمتحان الكاميرون ولكنهم تحت ضغط نفسي شديد بعد تأهل الجزائر.

*الكاميرون لن تستعصي علي أبناء شحاته ولكن هاجس مباراة الجزائر قد يؤثر علي تركيز اللاعبين.

ختام وسلام

جسر جوي جديد بين الجزائر وأنغولا بذكريات مباراة أمدرمان.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سامر العمرابي
 3  0  11.6K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    مصطفى علي محمد 02-10-1431 11:0
    كان حسن شحاته ولاعبي واداريي المنتخب المصري يتمنون لقاء الجزائر حتى يلقنوه درسا في اخلاقيات اللعبة التي هم أفقر الناس اليها. الآن أكد الجزائريون عمليا أنهم يتوقون للقاء مصر .ليس لدي شك في أن المصريون حقيقة يهابون لقاء الجزائر لأنه هو المحك الحقيقي لهم وكانوا يودون أن يتوعدوا دون لقاء عسى ان تخدمهم الظروف بخروج الجزائر على يد ساحل العاج ويقولوا لو لاقيناهم كان فرمنتهم دول هربوا مننا وانهزموا من ساحل العاج. أخشى أن تتوارى مصر عن الجزائر في ظهر الكمرون .أعتقد هذا أفضل لهم من أن يهزموا الكمرون اليوم لأن مباراة الجزائر في أنجولا لن تكون كتلك التي كانت في السودان. لقد استفاد المصريين من مزايا كثيرة في السودان قبل واثناء وبعد المباراة واستطاع الاعلام المصري أن يذهب بالمواطن المصري بعيدا عن اسباب الهزيمة وسؤ أداء المنتخب المصري بالهجوم على الجزائريين والشرطة السودانية التي كانت تضرب المصريين حتى يقتلهم الجزائريين . ولكن نسى المصريون أن كل الاحداث التي فبركوها كانت بعد نهاية المباراة وبعد صاروخ عنتر يحيى الذي لم يره الحضري الا في شريط المباراة بالتصوير البطئ. بعد ما أفاق الشعب المصري من هول الهزيمة وجد أنه (اندحك) عليه من الاعلام المصري ، ولكن لا مجال للضحك على العقول في أنجولا.
    بس خلاص.
  • #3
    سقراط 02-10-1431 04:0
    نفى الوالى لتصريحاته ليس كافياً فلابد للجميع من اتخاذ خطوات قانونية تردع الصحف وصحفييها الذين يكذبون ويفبركون الاخبار من اجل الكسب الرخيص.
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات