• ×

البركة في النقاط التلاتة !!

البركة في النقاط التلاتة !!
______________________

* فريق يفشل في اقناع جماهيره في اولي مبارياته الافريقية في دور المجموعات امام بلاتنيوم الزيمبابوي رغم فوزه بهدفي الضي مقابل هدف و على أضعف الفرق، علي الورق بسبب قلة الخبرة التراكمية الافريقية بصراحة الازرق فريق فقير فنيا هشّ أداريا متفكك عناصريا بعيد كل البعد في انسجامه تكتيكيا ظل كثيرا يسلم خصمه مقاليد الامور الفنية بالأخطاء الفادحة مدرب لا يعنيه من أمره شيء، يكفي أنه يعدد اسباب تراجع المستويات ويلخصها بتفاصيل واهية «اعتقدنا ولم نتحسب الي ذلك وما شابها »، حال مزرٍ، كلما انكشف منه جزء، تم ترقيعه بوعود وأمانٍ عريضة، ولكن يبدو أن الشق اتسع على الراقع، فلم يعد يستجيب لأي علاج،.
منظومة كاملة تتحمل تبعات ما يجري للازرق فإن كان المسئولون عن الفريق يجددون الثقة في الجهاز التدريبي بعد أي فوز باهت، فإنهم رأس الهرم في مأساة الفرقة الهلالية ، فهم يرون تخبطات صلاح ادم وتجريباته في اللاعبين كأنه يراهم للمرة الأولى. وإن صحت الأنباء بتدخل جهات عليا في التشكيلة ، فهو مدرب لا يحترم نفسه قبل التدخل في عمله، وهل يعقل أن الرضا عن المدرب جعله بمنأى عن المساءلة، وهو يتخبط منذ تم التعاقد معه حتى الآن؟ ولديّ سؤال لأي مسئول في مجلس ادارة الفريق ما نتاج عمل المدرب ؟ أي منجز حققه حتى يبقى؟ لا نقول ألغوا عقده، فقد أصبحنا نحب التأني، ولا نستعجل النتائج، ولكن حال الفريق لايسر لالون ولارائحة والمستوي العام في تراجع مهول ومستواه في تدهور مخجل، فهل يرضي المسؤولين ذلك؟ أم أنه ما زال لديهم أمل وثقة في صلاح بعد ان كشف بلاتنيوم تكتيك صلاح الملغوم معظم فترات الشوط الثاني واصراره علي الوقوع في اخطاء التغيير المتكررة التي كادت تقصم ظهر الفريق لولا جسارة وإمكانية ابوعاقلة المهولة وتواضع رماة بطل زمبابوي رغم الغلطة الفادحة لجمال سالم في هدف بلاتنيوم الوحيد
اخر الاسوار
وسط الهلال كشف حال الفريق بكامله ولووجد المنافس الزيمبابوي المهاجم القناص لكانت النتيجة مغايرة تماما
اخطاء دراج المتكررة في وسط الملعب افقدت الفرقة حلقة الوصل مابين منطقة المناورة وخط المقدمة
وليد الشعلة تراجع مستواه بصورة غريبة واصبح يتفنن قي اضاعة الاهداف المؤكدة
البركة في اقتلاع نقاط المباراة ومباراة الاهلي القاهري بالقاهرة تحتاج الي رؤية خاصة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0  715
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات