• ×

ياعيب الشوم ياهلال!!!

* لم تمضي على فرحة التأهل لدوري المجموعات في البطولة الكبرى سوى 48 ساعة الا وعاد فتية الهلال الفترانين الكحيانين الى العك والعراك والخرمجة والضحك على الدقون حيث تواضع الفريق الهلالي امام ضيفه الاكثر تواضعا والذي وجد جنازة ميتة فشبع فيها لطماً وشق جيوب حيث ادى لاعبي الهلال او تلك الدمي التي كانت تتحرك بلا هدي حيث ادوا مباراة جنائزية لاتمت الى كرة القدم الحديثة باي صلة من الصلات خطوط متباعده ودفاع شوارع ولاعبين بلا غيرة ولا حب لهذا الشعار فكان من الطبيعي ان يفرد عليهم لاعبي الاسود عضلاتهم ويستأسدوا عليهم ويحولوا تخلفهم بهدف الى الفوز بهدفين في واقعة حزينة ومؤلمة اصابت الهلاليين في مقتل ولاادري حقيقة من اي كوكب اتى هولاء اللاعبين الكومبارس لكي يرتدوا شعار الهلال الذي اصبح في متناول اليدين يمكن لاي لاعب كومبارس ان يرتديه ويتباهى بانه لاعب هلالي وهو لايملك اي مقومات فنية تعطيه الصك الشرعي لارتداء شعار الهلال العظيم الذي ارتداه نفر من ابناء الهلال الخلص صالوا وجالوا به ودافعوا عنه وعن حياضه بالمهج والارواح وسطروا اسمائهم بأحرف من نور في سجلاته لنصل الى عهد هولاء الاقزام الذين مرمطوا سمعة الزعيم الهلالي في الوحل وجلبوا له الوبال،،

.*إن هزيمة الهلال الأعظم بكل شموخه وصولجانه وتاريخه الناصع امام اسود الجبال وفي عقر الدار وعلى مرآى ومسمع من جماهير الهلال الوفية يجب ان لاتمر مرور الكرام بل يجب ان تكون درس من الدروس المستفادة لتصحيح كل المفاهيم الخاطئة في دهاليز النادي القيادي بدءا من الادارة الفنية التي وضح بانها دون قامة الهلال فالجنرال صلاح ادم حده اندية الظل واندية الولايات والبرنس هيثم لايزال يحبو في عالم التدريب وهو لم يخرج من البيضة بعد ويحتاج الى سنوات طوال حتى يقوى عوده ويشتد ساعده لكي يصبح مدربا مساعدا في نادي بحجم الهلال والاهم من ذلك كله ان يتم تطهير الفريق من كل العناصر الرخوة والتي تمثل نشاز اكبر في صفوف الفرقة وهي لاتحتاج لكبير عناء للاشارة اليها فهي واضحة كالشمس في رابعة النهار ومالم يتحرر الهلال من جوقة انصاف اللاعبين التي تعج بها كشوفاته فان الامر سيزداد سوءا على السوء الذي نحن عليه،،

* اخيراً يجب ان نقول بان العملية بايظة من اساسها حيث ان قمة الهرم في البيت الهلالي يمثلون بيت الداء واذا كان رب البيت بالدف ضارباً فشيمة اهل البيت الفوضى واللامبالاة والاستهتار ... إذن فالتطهير يجب ان يتم من اعلى قمة الهرم لكي نبدأ هملية الاصلاح بصورة علمية مدرزسة ومؤسسة سعياً لكي نعيد لهلال الملايين هيبته المفقوده وشخصيته الاعتبارية .. واللهم إني قد بلغت ... الاهم فأشهد ... اللهم فاشهد...

فاصلة ... أخيرة

* شطب المحترفين الاجنبيين التونسي والجزائري دفعة واحدة وفي وقت الهلال احوج مايكون فيه لخدماتهما سيما وان مجال الاضافة للكشف الافريقي في الوقت الراهن غير متاح فان هذا الشطب يؤكد الجهل الاداري الذي يدار به نادي التربية البدنية من هذه الفئة الادارية التي ابتلى بها الله الهلال في هذا الزمن الغابر ولانملك سوى ان نتحسر على الحال الذي وصل اليه هلاب الملايين والذي جعله مكان السخرية والتندر عند البعض ومكان الشفقة وفقر الفاه عند البعض الاخر ... ولانقول سوى لك الله ياهلال وعلى جماهير الهلال المكلومة ان تصبر وتصابر الى ان يقضي الله أمراً كان مفعولاً ...
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0  1.3K
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 02-04-1441 02:0
    ي عمك اتقي الله واضبط اعصابك شوية..الحاصل شنو يعني.. قريق كرة قدم اتهرم..الردحي لزومه شنو هذا هو حال كرة القدم..ريال مدريد وبرشلونة بتهزموا.. لو كان عندك مثقال ذرة من الفهم الكروي لتقبلت الهزيمة بروح رياضي.. و رب ضارة نافعة .. ياخي اتقي الله..وفي رأي هذا شي طبيعي لفريق خارج من مباراة من العيار الثقيل وداخل الميدان واضعا النتيجة في جيبه..هذا درس مستفاد والعترة بتصلح المشية
       الرد على زائر
    • 1 - 1
      ابو الملوك 02-05-1441 10:0
      طيب طالما الكورة غالب و مغلوب* وبرشلونة بتغلب و كبار اللاعبين بيغلطو طيب حسين الجريف شطبو لية في بداية المؤسم
      *......* غايتو تشوفوا الاحداث حسب هواكم
  • #2
    Wad ragab 02-05-1441 08:0
    الحمد لله على كل حال. ان كان العتاب يصل للاعبي الهلال والجهاز الفني فهم من صنعوا نصر انيمبا وان كان على الإدارة فلك الحق أن تكيل لها السباب على الانتدابات الغير مدرسه والشطب العشوائي. لكن اقول انه الهلال ونحن به مغرمون ومولعون نفرح لانتصار ونحزن لخسارته.
    ولكن المصيبة كل المصيبة في وجودكم في الإعلام الرياضي يامن لاتفقهون في كرة القدم مثقال ذرة.. الهلال فريف يتلقى الهزيمة لأنها كرة القدم ولاندعي اننا يجب أن ننتصر في كل حال. كفوا عن الهراء وشوفوا ليكم شغله تانيه و عونا نستمتع ونتالم ونعشق الهلا.*
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات