• ×

هل المجرب يجرب ؟!!

ظل أصحاب الغرض يطرقون بقوة هذه الأيام لإعادة مجالس التعيين التي ظل يدفع بها المؤتمر الوطني لقيادة نادي المريخ برغم فشلها .
تلك المجموعة التي خرجت بعد استقالة الوالي هروبا من المسئولية والجحيم الذي خلفته مديونيات الأخ جمال والتي فاقت المليون دولار .
مجموعة الوالي تريد أن تعود عبر بوابة جديدة وتبحث عن ممول لها لتعود لحكم المريخ.
من ورطوا المريخ في الديون والشيكات يصعب ان يحكموا المريخ بالفهلوة مجددا.
المريخ يحتاج إلى عمل مؤسسي أكثر من شخصية ثرية تحيط بها مجموعة من الهتيفة التي ظلت تقف مع كل رئيس او شخصية ترغب في خدمة المريخ.
الهدف الاول من ايجاد الشخصية عندهم صناعة الوهم والعدو حتى ينفردون بحكم المريخ.
من تحدوا جمعية المريخ وظلوا يسعون الى والي الخرطوم الشهير باللمبي واليسع وزير الشباب والرياضة والذي ظل يعين لجان تسيير ضد رغبة اهل المريخ وهي شخصيات لها علاقة وطيدة بالنظام البائد ويرفضون ان يكون بينهم حزب امة او اتحادي ديمقراطي.
متفرقات
نحن ضد تصفية الحسابات وممارسة سياسة الاقصاء ولن نسمح مرة اخرى ان يمارس الاقصائيين تلك الخصلة في نادي المريخ على الاطلاق.
لن يكون هناك أي تعيين في المريخ ارضاء لشخص بعينه على حساب شخصيات اخرى .
المريخ للجميع وبكل الوان الطيف السياسي وجميع أبناء السودان.
ممارسة الإقصاء فعلة بغيضة ولن تحدث مرة أخرى في نادي المريخ
كل أبناء المريخ بمختلف ميولهم السياسية سيدلون بدلوهم ويحكمون المريخ ولن نسمح لأي شخص ان ينفرد بعد اليوم بالسلطة عبر التعيين الحكومي مهما علاء شانه .
أخيرا
التسجيلات تسير بصورة عادية واعتقد ان ابراهومة حجم بعض الشخصيات التي تسعى الى ممارسة السمسرة في نادي المريخ .
ندرك ان حازم مصطفى هو من دعم المريخ في عهد مجلس الوالي بــــــــ(15) ألف دولار ولكن ذلك لا يعني انه يجب ان يتحكم في المريخ ويبعد هذا وذلك
أن أراد حازم خدمة المريخ عليه أن يجلس مع أبناء المريخ حتى لا نقع في المحظور .
حازم من الشخصيات المريخية الجميلة والتي قدمت اعمالا لنادي المريخ دون ان يمن علي مريخه بشيء وهي شهادة مجروحة في حقه فقط عليه ان يبتعد عن الشخصيات التي تسعي الى ممارسة تصفية الحسابات وخاصة اننا امام انفتاح سياسي يجب ان يستوعب نادي المريخ كل ابناءه.
اخيرا جدا
ادم سوداكال وجوده مهم جدا في المرحلة المقبلة
المريخ يحتاج الى سوداكال ليعمل مع بقية اعضاء المريخ حتى لا يحدث شرخ داخل النادي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 0  0  170
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات