• ×

في مصر .. في اثيوبيا ..في اي مكان انا بحلم بيك ياهلال

* تدخل الاتحاد الأفريقي بتأجيل لقاء الإياب بين الهلال وضيفه فريق النجم الساحلي من يوم الأحد إلى أجل غير مسمى بسبب الأجواء الامنية التي تدور رحاها في البلاد هذه الأيام فإن هذا التأجيل له سلبياته التي تفوق ايجابياته بالحماس المتدفق الذي جاء به اللاعبين من سوسة ورغبة الثأر ورد الاعتبار ستنطفئ جذوتها بسبب هذا التأجيل الذي ربما قتل الطموحات في نفوس اللاعبين الذين يريدون أن يضربوا الحديد وهو حامي وبلا شك فان التأجيل سيلقي بظلاله على شكل الفريق العام بعد تحديد موعد جديد غير الموعد الذي كان مضروباً له من قبل في عز الهجير ووسط لهيب الشمس الحارقه وكل ذلك بسبب الإحباط الذي قد يتسلل إلى نفوس اللاعبين ولااظنني اذهب بعيداً إن قلت بأن قيام المباراة في التوقيت الذي حدده الاتحاد الأفريقي في تمام الساعة الثالثة عصراً سيكون خصماً على الفريقين الهلال وضيفه النجم الساحلي فالمناخ في هذا التوقيت لن يساعد اللاعبين على الإبداع وتفجير الطاقات الكامنة في دواخلهم وهو من شأنه أن يجعل اللاعبين يؤدوا المباراة بنصف طاقتهم البدنية الأمر الذي سيساهم في قتل العزيمة والإصرار في نفوس اللاعبين بسبب حرارة الطقس وارتفاع درجات الحرارة وبما أن الاتحاد الأفريقي قد امن على قيام المباراة في جمهورية مصر العربية بسبب الاجواء الأمنية التي انتظمت البلاد وحظر التجوال فان جزئية المناخ غير الملائم تكون قد انتفضت بحكم أن المباراة ستقام ليلاً وأجواء اثيوبيا او القاهرة ستكون رائعة ولن يكون امام اللاعبين عذراً في تقديم مباراة استثنائية يعيدوا من خلالها الأمور إلى نصابها ويثأروا لأنفسهم من ثلاثية سوسه التي كأن للحكم المغربي فيها قصب السبق باحتسابه لثلاث ركلات جزاء وهمية وجزئية المهم تتمثل في ان الحكم المغربي الذي احتسب الركلات الثلاثة لم يجرؤ على طرد الحارس جمال في ايا من المخالفات الثلاثة التي تستوجب الاولى منها بطاقة صفراء والثانية طرد مباشر ولكن الحكم المغربي اكتفى ببطاقة صفراء واحدة دون أن يشهر البطاقة البطاقة الحمراء الأمر الذي يدل على أن الركلات الثلاثة وهمية ومن وحي خيال الحكم المغربي الذي لا يخاف الله ولايخشى عذابه،،

* وبما أن لقاء الإياب يديره حكم مصري فإننا ننبه لاعبي الهلال والحارس جمال سالم على وجه الخصوص بعدم ارتكاب الاخطاء في المناطق المحرمة إذ ان الحكم المصري قد يلعب لحساب ابناء جلدته الزملكاوية وبخاصة مع الفريق الفائز حيث ينتظر أن يكافئ لاعبيه الكروت صفراء الحمراء لتسهيل مهمة الزمالك في لقاء نصف النهائي وهذه جزئية مهمة يجب أن لا تفوت على فطنة لاعبي الهلال الذين مرشحهم لتجاوز فريق النجم الساحلي وبعدد وافر من الاهداف،،

فاصلة .... أخيرة

* عزيزي القارئ عندما تطالع اعينك هذه المادة اكون وبأذن الله قد عدت من جديد لأرض الطهر والنقاء المملكة العربية السعودية قاصداً مدينة الدمام حاضرة المنطقة الشرقية في اجازة سنوية لفترة تتعدى الشهور الستة وستغيب الزاوية لفترة لن تتعدى الاسبوع الواحد لالتقاط الأنفاس في إستراحة محارب ومن ثم أواصل الركض من أرض المهجر بعد زيارة روضة المصطفى الشريفة والحرم المكي الشريف وحتى ذلك الموعد اترككم في حفظ الله ورعايته،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0  654
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات