• ×

اما تصحيح المسار او فليبق الهلال بأم درمان

*اذا كنت مقتنعاً ومعجباً بأداء الهلال وخسارته بهدف امام موكورا الرواندي ، فأنت تظلم الهلال وتجعله مُقعداً علي كرسي متحرك !
*اذا كنت مقتنعاً بالمدير الفني الزعفوري وينتابك شعور بفرحة زائدة بتأهل الهلال بذاك المستوي الي مرحلة مجموعات الكونفدرالية ، فأنت وامثالك تضعون الهلال في حلقة بلا طموحات .
*الهلال بعكس السنوات السابقة ، يمتلك حالياً أفضل العناصر وفي كل وظائف الملعب ، ولكن مازال المستوي والمحصلة الفنية بعيدة عن ما هو متاح من امكانات وقدرات لدي اللاعبين، وبعيدة عن الطموحات التي تتوق اليها الجماهير الهلالية .
*الوصول الي دور المجموعات في بطولة الكونفدرالية ، شئ عادي وطبيعي جداً بالنسبة للهلال ، او هكذا ينبغي ان يكون ، لمن يعرفون شخصية الهلال وروح فانيلة الأزرق التي تنظر الي المراحل النهائية في البطولات .
*وينبغي لنا الاعتراف ان مظهر الهلال امام فريق موكورا برواندا، يستحق وقفة ، ووقفة جادة وعملية ، فالمرحلة المقبلة من بطولة الكونفدرالية ستكون علامة فارقة ومستوي عال ،وينبغي ان يظهر الهلال كبيراً مع الكبار .
*هذا الفريق المتواضع المستوي نجح في احراز هدف في شباك الهلال في الدقيقة 27 من الشوط الاول ، وفشل الهلال الذي ننظر اليه كبطل وكباحث عن بطولة افريقية بعد هذا الهدف وطوال زمن المباراة من هز شباك الفريق الرواندي !
*بل ان الهلال كان غائباً في الشوط الاول ،ظهر بمستوي مخجل وفضيحة لا تليق حتي بفريق حواري ، وعاد الفريق علي استحياء في الشوط الثاني ، ولكن مجمل الأداء غير مشرف ، فلأول مرة نشاهد الهلال يلعب بطريقة من القون للقون ، كرات عابرة وطويلة وعشوائية ، ومسافات بعيدة بين اللاعبين ، ورأس حربة وحيد هو مبوبو الذي تُرك وحيداً في جزيرة معزولة دون مساعدة .
*والأغرب من كل ذلك ، العيوب التي لا تنتهي وفشل فيها كل المدربين المتعاقبين ، وهي البطء الشديد علي اداء اللاعبين والفريق ككل والتحضير الممل في وسط الملعب ، وترك اللاعب المنافس ليتسلم الكرة بكل حرية وأريحية ومن ثم مزاحمته ، بدلاً من الضغط عليه من البداية ، كذلك من عيوب لاعبي الهلال واللاعب السوداني بصفة عامة ، تمريرة الكرة والوقوف في مكانه بدلاً من فتح "خانة" جديدة .
*ولكن يبقي العيب الأبرز والذي يعتبر من الأخطاء القاتلة ان اللاعب الهلالي ، و"المدافعين" علي وجه الخصوص لا يضعون في اعتبارهم حركة اللاعبين الخصوم انما تنصب أعينهم علي مسار الكرة فقط ، ولاحظنا في أكثر من حالة في مباراة موكورا الثانية كيف تاه مدافعو الهلال في الكرات العكسية وهم ينظرون في اتجاه الكرة وترك المساحات الواسعة للاعبي الفريق المنافس ومن احداها اهدر لاعب من موكورا فرصة سهلة علي بعد خطوات من الحارس جمال سالم .
*لقد اكدت حين اختار مجلس الهلال الزعفوري مدرباً للهلال ، ان الفريق بحاجة الي مدير فني عال المستوي وصاحب اسم ، وان بالإمكان استمرار الزعفوري كمدرب مؤقت .
*والآن وضح من خلال اداء الهلال ، ومن القراءات الفنية ان اسلوب وطريقة تدريب الزعفوري بعيدة تماماً عن ما يتوق اليه جمهور الهلال !
*الهلال يبحث عن بطولة افريقية منذ 54 عاماً ، ولديه محاولات كثيرة نجح من خلالها في الوصول الي النهائي والمربع الذهبي بقيادة مدربين كبار فشلوا ايضاً في تتويج الهلال بلقب افريقي ، فهل يستطيع الزعفوري الذي لا يملك اي خبرات فيما فشل فيه الخبراء .
*يحمد للزعفوري انه رجل محب للهلال وقريب من اللاعبين ، ويريد ان يحقق شيئاً للفريق ، ولكن تطلعاته وامكاناته التدريبية هذه لا تسعفه لتحقيق ما يأمله .
*اذا لم تصحح الأخطاء وأُعيد النظر في الجهاز الفني ، واذا لم تعود الروح القتالية والاصرار والجدية للاعبي الهلال فمن الأفضل البقاء بأم درمان ، فذلك أشرف للهلال وتاريخه .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  2.0K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات