• ×

هذه مفاتيح الهلال لترويض الافريقي التونسي ، وإلا ..

* الهلال بحاجة ماسة في مباراته اليوم امام الافريقي التونسي ،لإسترجاع روح وهمة وتضحية موقعة سوسة ، والتي إستبسل فيها الفرسان وقدموا أجمل عروضهم وخرج منها الفريق متعادلاً امام النجم الساحلي "الليتوال" قبل اعوام ، بعدما كان هو الأقرب للفوز والنصر المبين لولا الحكم المصري الظالم معروف (غير المعروف) !!
*لابد من إستعادة تلك الروح الوثابة والمبادرات الشجاعة التي أظهرها لاعبو الهلال والمدير الفني التونسي الأسبق نبيل الكوكي الذي أبدع بقيادة الفريق في تلك المواجهة التي كسرت قاعدة قوية وعقدة تونسية كبيرة امام الاندية السودانية .
*فالهلال مطالب بتحقيق نتيجة متميزة ـ التعادل علي أقل تقدير ـ للتزود بزاد جيد قبل موقعة الأياب بالجوهرة الزرقاء.
*الفرق التونسية شرسة علي ملعبها ، وتعتمد اعتماداً كلياً علي الهجمات المتتالية دو توقف مستفيدة من سرعة لاعبيها ، ومطلوب من المدرب التونسي الزعفوري عمل ألف حساب للافريقي ولاعبيه ، ولكن هذا لا يعني الركون لدفاع المنطقة بالكامل .
*التوازن مهم ، وينبغي انتهاز فرص تقدم لاعبي الافريقي بشن هجمات مرتدة سريعة بتركيز عال لخطف اي هدف يعزز موقف الفريق في المباراة .
*الفرق التونسية ، لا تضع حسابات للأرض والجمهور ، وبخبرتها الطويلة في التنافس الافريقي غالباً ما تحقق انتصارات كبيرة علي ارضها ، وتحافظ عليها خارج ملعبها ،وهذه من عوامل تفوقها وحصدها للألقاب .
*الزعفوري وجد الفرصة الكافية لإعداد فريقه بالصورة المثلي ، منذ العودة بدرع زايد ، وتمكن من خلال تدريباته الكثيفة ومباراتيه امام الجيش الزنزباري ، الوصول الي اعلي معدل إعدادي لهذه المباراة .


*الأمل كبير والهلال كبير ، والطموحات شاسعة وفرص التأهل واسعة ، ولكن لابد ان يترجم كل هذا بالتضحيات والارادة والقوة ذهاباً واياباً علي ارض الملعب !
*لا عودة للوراء ، لا نكوص عن العهد ، او إستسلام بملعب الافريقي او بالجوهرة الزرقاء !
*وهذا هو الدرس الذي ينبغي ان يراجعه الجهاز الفني ولاعبو الهلال ، مرة ومرتين وثلاثة !!
*الفرق التونسية خبيرة باللعب الافريقي ، وتعتمد علي تكتيك عال جداً ، في الغالب تخطف أهدافاً في الدقائق الأُول ، تربك بها حسابات المنافسين ، وبعدها تفرض اسلوبها علي مجريات المباراة !
*الدفاع الهلالي مؤمن عليه بوجود يونس والنيجيري وسمؤال وبوي وفارس وعودة ديارا ووجود الشغيل وشيبوب الذي نتمني ان يشارك من البداية والثعلب يمنح الطمأنينة لوسط الهلال ، اما القاطرة البشرية ادريسو فننتظر منه هدفاً.
*لابد من زيادة عدد المهاجمين مع كل هجمة هلالية ، نرجو الا يتخندق الزعفوري دفاعاً ، وعليه توجيه اللاعبين التمرير السريع في وسط الملعب والي الامام حين يجدون فرصاً في التقدم الي الخطوط الأمامية لإحراز اهداف.
*حذاري من الهجمات التونسية الخاطفة خاصة في الدقائق الأُول !!
*الأخطاء الفردية امام الدفاع غالباً ما تقصم الظهور ، ويدفع معها الفريق ثمناً باهظاً ، نرجو ان يكون الزعفوري قد إحتاط لكل ذلك !
*استطاع العين الاماراتي امس من الفوز علي الترجي التونسي بثلاثية نظيفة لأنه استطاع ان يفهم طريقة واسلوب الكرة التونسية .
*فالترجي فريق كبير ويمثل النموذج للكرة التونسية مع الافريقي والصفاقسي وغيرهما من الفرق الكبيرة في تونس ، والهلال بحاجة لافساد كل الاساليب والخطط الفنية التي تتفوق بها علينا مثل هذه الفرق ثقيلة الوزن.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات