• ×

المريخ استمسك بعقدته للفرق الجزائرية ،ولكن !

*بفوزه علي اتحاد العاصمة الجزائري ، استطاع المريخ ان يرسخ ويثبّت العقدة الأزلية للفريق الأحمر علي الأندية الجزائرية ، ليس ذلك فقط بل ان هذا الانتصار سيبث في المريخ قوة وروح جديدة يحتاجها بشدة مع بداية الموسم الكوري الجديد بالسودان اضافة لمشاركته في دوري رابطة الاندية الافريقية .
*رباعية نارية ، 3 منها "غربالية" مع صحوة "النعسان" الذي عوًض هدفه العكسي لصالح الهلال في عيد زايد، النتيجة لم تكن متوقعة حتي بالنسبة لأكثر المريخاب تفاؤلاً ، فالغيابات لبعض اللاعبين الأساسيين ، وقصر الفترة الاعدادية وتدني الروح المعنوية للاعبين بعد ارهاصات الرواتب المتأخرة والحقوق المادية ، جعلت الكثيرين يستبعدون تحقيق الفوز ، بل ان البعض كان يتوقع الهزيمة .
*المريخ أعاد كتابة التاريخ من جديد ، لإثبات ذاته عبر البطولة العربية التي تحمل اسم الشيخ زايد ، خاصة وان سمعته في البطولات العربية ليست علي مايرام ، كانت في مجملها هزائم بالجملة وترتيب في قاع المنافسات ، وأثبت محمد عبد الرحمن انه الهداف والمنقذ والحل والعقد الذي لا غني عنه في هجوم المريخ .
*وهذا الفوز جعل المريخ يستعيد تركيزه وذاكرة انتصاراته السابقة "أشكال وألوان "في البطولة الافريقية علي الاندية الجزائرية ، وقد سبق ان فاز المريخ علي اتحاد العاصمة نفسه بهدف نظيف وخسر امامه بنفس النتيجة ولكنه رافقه الي الدور قبل النهائي من دوري ابطال افريقيا في العام 2016 ، حين تصدر الاتحاد برصيد 15 نقطة وجاء المريخ ثانياً بـ "13" نقطة .
*وفاز المريخ علي شباب العلمة "2/صفر" و "2/3" في دور المجموعات لدوري رابطة الاندية الافريقية ، وتعادل مع وفاق سطيف بهدفين لكل وسلبياً بالجزائر ، في عامي 2015 و2016 ، واكتسح المريخ اوليمبي الشلف بأم درمان بثلاثية نظيفة في 2007 نالها الراحل ايداهور وهيثم طمبل والعجب .
*نتائج المريخ متميزة امام الفرق الجزائرية ولكن يجب ان لا يُعتد بها بشكل مطلق ، والقياس عليها في المباراة المقبلة بالجزائر ، بالنحو التي تمتلئ به الصحف المريخية التي تصور الفوز وكأنه معجزة تستحق الاحتفال ،وكل همها كما نعلم ، هو الاثارة والتوزيع والبيع السريع ، وبعث رسائل "مكاواة" للند الآخر !
*ينبغي ان نستفيد من عبر ودروس مواقف كثيرة مرت بها الاندية السودانية وفي مقدمتها الهلال والمريخ في مثل هذه البطولات ، فقد ظللنا نحتفل ونبتهج زيادة عن اللزوم بالفوز بمباراة ، لنذهب الي ارض المنافس "فرحانين" و "منتفخين" ويملأنا الغرور لنتفاجأ بنتائج مخيبة للآمال هي مما فعلت ايدينا وفهمنا القاصر لعالم المستديرة التي تقوم علي اهمية احترام الخصم مهما كان مستواه !
*علي القائمين علي الأمر بنادي المريخ وفي مقدمتهم المدرب الزلفاني ، وضع هذا الفوز في سياقه الصحيح ، فقد فاز الفريق بشوط واحد ، وتبقي شوط بالجزائر ، ولابد ان يفهم الجميع ان اتحاد العاصمة يملك نفس الطموح للصعود الي دور الثمانية في كاس زايد ، ويكفيه الفوز بثلاثية نظيفة وحسابات اخري معادلة لها للتأهل !
*نحن امام موسم استثنائي جديد مضغوط وضاغط محلياً وافريقياً ، والواجب يقتضي ان تستعد الاندية ،خاصة الممثلة للسودان في البطولات الخارجية ،بقوة وتصحح الكثير من الأخطاء الفنية والاعدادية السابقة .
*ونرجو ان يرتفع الاعلام الرياضي وبعض الجماهير المتعصبة الي مستوي المسؤولية والمهام الصعبة التي تنتظر فرقنا !
*علي الجميع ان يكفوا عن "المكاواة" وينصرفوا الي اعداد فرقهم بصورة مثالية ، فقد اهدرنا سنوات طويلة في التعصب والصراعات والعداوات التي انعكست حتي علي نتائج الهلال والمريخ وجعلتهما يخرجان من بطولتي افريقيا بنتائج هزيلة لا تليق بسمعتهما.
*الكلام الآخير : افرحوا ، ولكن لا تجعلوا من رباعية المريخ في شباك الاتحاد الجزائري ، "نهاية مطاف" !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  2.0K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات