• ×

يونس الطيب

كنت بصدد الكتابة عن حارس مرمى الهلال المتألق يونس الطيب، لكن هذا المقال الضافي الذي خطه ابن اخي مجاهد بركات أغناني عن ذلك لما فيه من ثراء ومعلومات دفعتني لأفرد لها مساحة مقال اليوم فمعاً نطالع,,,
قصة نجاح بدت من الألف .. في واحدة من قري مصنع سكر الجنيد وتحديدا قرية الغنوماب كانت بداية حكاية لنجومية بدأت خطوة بخطوة مثله مثل ابناء القرية الصغيرة التي تنتصف مشروع الجنيد تفجرت موهبته والتي كانت تنبئ بمستقبل واعد ومبشر لهذا الفتي
السد الغنوماب كان البداية .. استطاع يونس أن يقود فريقه إلى الدرجة الثانية في موسم دلل أن السودان موعود بموهبة كروية وتزامن ذلك مع مشاركته في الدورة المدرسية والتتويج باللقب ليواصل رحلة التالق والتميز مع ابناء قريته وصعود فريقة إلى الدرجة الأولى,
لفت يونس أنظار الفنيين في المنطقة وما جاورها وأصبح حديث الجميع وبدا نبوغه الكروي أكثر ظهورا والجميع يتحدث عن رشاقته وهمته وحرصه علي التمارين مردفا ذلك بموهبة أخرى هي السباحة.
هلالية يونس وحبه للأزرق قديمة، ويوم المباراة الشهيرة بين الهلال مازيمبي حدث يونس الجميع بأمنيته ارتداء شعار الهلال والذود عن حياضه، نعود إلى بروز نجمة وتألقه ليحوز علي اهتمام النيل الحصاحيصا الفريق الذي كان يومها يقدم مستويات قوية في الممتاز.
في بداية 2011 انضم يونس رسميا لكشوفات النيل ليبدأ تحديه الجديد، لتاتيه الفرصة علي طبق من ذهب ويصد ركلة الجزاء الشهيرة التي سددها نزار حامد، محّرراً بذلك صك نجومية جديدة ليدفع به الجهاز الفني أمام المريخ بالرغم من الهزيمة بهدفين نال نجومية المباراة بعدها لم يتأخر الهلال العاصمي في ضم يون.
انتقل يونس الي كشوفات الهلال في 15/12/2013 وروحه الوثابة تواقة للمضي قدما بعد تحقيق حلمة بارتداء شعار الهلال، يونس لا يحب الاضواء لذا كان يعمل ويعمل في صمت بعيداً عن الظهور الإعلامي أما اجتماعياته فهو صديق للجميع، نجومية يونس لم تزده الا تواضعا خصوصا في مجتمعة القروي وعلي صعيد منطقته.
وبالرغم من كونه الحارس الثالث كان يتدرب باستمرار حتي يطور من مستواه ويبحث عن فرصة ليعلن عن نفسه حتي استعان به الهلال مؤخراً ليقدم مستويات متباينة نسبة للفرص المحدودة التي تحصل عليها وفي هذه المرحلة في نادي جماهيري مثل الهلال لابد من المشاركة المتواصلة حتي تكسب ود جماهير الهلال
صبر يونس وواصل بكل عزيمة ولسان حاله من اجل تحقيق الوصول نركب مراكب المستحيل مهما بدا المش وار اطول نمشي علي الدرب الطويل، في مباراة القمة الاخيرة دخل يونس القلوب من أوسع أبوابها ليعلن عن نفسه بعد رحلة من الكفاح والصبر والنجاح، يونس حسب رأي الخبراء سيكون حارس السودان الأول وكل المؤشرات تؤكد ذلك، التهنئة نسوقها للأخطبوط يونس وتمنياتنا أن نراه كما يحب جمهور الهلال متألقاً واكثر بريق ولمعانا.
مجاهد بركات عمر مكة المكرمة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 3  0  1.9K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد التجاني 01-22-1440 05:0
    ربنا يوفقه. قدراته كحارس مرمي يعول عليه ممتازة وسوف يتطور اكثر اذا ما سعي للإستفادة من خبرة زغبير ومعالجة العيوب القليلة ومنها عدم توفيقه احيانا في تمرير الكرة للمدافعين في التوقيت او المكان المناسب. عدا عن ذلك مستقبله هائل كحارس للهلال والمنتخب. وخيرا فعلت استاذ حسن بتسليط الضوء على مشروع حارس عملاق دون شك ودمتم.
  • #2
    يوسف 01-23-1440 08:0
    ابن أخيك ابدع فى الكتابة عن انسان لطالما أحتاجه الهلال منذ زمن بعيد وكان محقا لا مباراة مازيمبى الخماسية الثغرة كانت فى الحارس رغم جماهيرية الكان موجود لكنه كان أقل قامه من الهلال . كفيت ووفيت
    ابن أخيك كان حقا رائع وانت كنت أروع انت تفسح المجال لمقال كهذا ان يرى النور
    شكرا لكما
  • #3
    البابا 01-23-1440 04:0
    مجاهد ود أخو الوز عوام ...
    كان يعجبنا في يونس صبره على صلابة الكنبة واليوم يعجبنا على صلابة وقفته بين الخشبات ...أيوا يايون حمر للمهاجمين وأهرشهم فهي ميزة ومن سر نجاح حراس كبار
    شكرا حسن
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات