• ×

"السعر" ..والمُدمرة الهلالية

*بدأت بوادر تحركات معارضة في نادي الهلال في توقيت خاطئ وغير سليم ، لم تراع المعارك التي يخوضها الفريق في منافسة نخبة الممتاز .
*ونقول توقيت خاطئ لأن الفرصة كانت مواتية للتغيير في الانتخابات الآخيرة ، ولكن لم يجرؤ أحد ممن يرفعون أصواتهم الآن علي منازلة الكاردينال آنذاك ، وانتظروا خروج الفريق من الكونفدرالية لإيجاد أرضية خصبة لمعارضتهم ، وحالياً بدلاً من انتظار الانتخابات المقبلة يهرولون وراء قضايا خاسرة.
*اما العنوان فقديم ـ حديث ، وجوهر سطوره ،مازال بمداده الأخضر ـ وله مناسبات ، وإشارات ، ومواقف في التسعينيات ،جعلت قائلها وهو إداري شهير ويعيش بيننا الآن ، ليقدم النصح لإداري آخر جاءه شاكياً من هجوم مسه من بعض الكتاب ،ويا لسوء الوصف والموصوفين ،فقد قال له ناصحاً : (جيب ليك كلب صوتو أعلي منهم يوقفهم عند حدهم) !
*ذلك في زمان مضي ،فهل خفتت أصوات النباح والحملات المسعورة للأقلام الرخيصة ؟
*وهذه هي بضاعتهم رُدت إليهم ، اليوم دفاع عنهم وغداً هجوم عليهم، وتتغير طرق وخطط اللعب حسب مجريات المباراة ،وفي نهاية المطاف يقولون لك بصوت واحد التحكيم فاشل !!
*وهي نفس حجة الفرق السودانية التي تُهزم في الممتاز ،الهزيمة بالنسبة لها أب واحد وهو (التحكيم) المغلوب علي أمره !
*ومنذ عشرات السنين ،لا نُهزم إلا بشرف ، ولا نخسر إلا بالتحكيم ، وسوء أرضية الملعب ، والأمطار الغزيرة !
*هذه هي نتيجة تربية الإداريين ،والنقل الجيد بـ (المسطرة) لصحافة الإرتزاق !!
*صلاح ادريس الذي ظهر آخيراً بعد غياب طويل وتغزل من بعيد في خصمه اللدود الأمين البرير ، يبحث عن فرصة للإنضمام لتنظيم البرير وتكوين تحالف ، للإطاحة بأشرف الكاردينال !
*وهو نفسه صلاح ادريس الذي وصف البرير بـ "سباب الدين" ومسح به الأرض في الكثير من مقالاته إبان خلافاتهما في مجلس الهلال ثم بعد استقالة البرير !
*ومنذ اعوام يحاول الرجل عرقلة مسيرة الهلال بكل الوسائل ، ولكن دون ان يصل الي أهدافه .
*وما يدور في الهلال من آثار نار تحت الرماد منذ فترة ،أمر محزن وقبيح ،ويعكس نفس هذه الصورة النمطية، وبشكل أبشع وبآليات مدمرة !
*وبالفعل صدق من قال ان الهلاليين يتفننون بهزيمة ناديهم بأنفسهم،وما النتيجة الصفرية للبطولات الخارجية إلا نتاجاً طبيعياً للمؤامرات والإنقلابات التي يفجرها أبناء الهلال عمداً ،كلما إقترب النادي الكبير من اللقب الافريقي كما حدث في سنوات ماضية ، لأن كل واحد منهم يريد ان يُسجل له هذا الشرف لا لغيره!
*صلاح إدريس أكبر مدمرة بشرية في تاريخ الهلال ،حكم النادي بديكتاتوريته التي لا تخطئها عين ، حارب معظم أبناء الهلال ،وشتم بعضهم ، وعارض كل رؤساء الهلال الذين جاءوا بعده ،حتي من قدمه هو شخصياً ،الأخ يوسف محمد يوسف رئيس مجلس الهلال الأسبق لم يسلم من لسانه وقلمه !
*علي جماهير الهلال ان تنتبه للحملات المدبرة والمدمرة التي تستهدف إستقرار النادي ، ويقف ورائها أفشل رئيس مر علي الهلال طوال تاريخه.
*وكلنا يعلم كيف ينجح أمثال صلاح في نشر الفوضي وإدخال الكرات في شباك الهلال !!
*أداء الهلال لم يكن مقنعاً امام الاهلي شندي ،ولكن ..المهم في هذه المرحلة جمع النقاط ويبقي من المكاسب المهمة للأزرق التألق اللافت لبشة الصغير ومن قبله وليد الشعلة الذي أثبت وجوده بقوة الإقناع.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  2.8K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات