• ×

هلال ومريخ واتحاد "الوقوع في أحضان الحكومة"

*مواقف وجدتها تتجدد فما أشبه الليلة بالبارحة..!

*لسه في ناس (طيبين) بتكلموا عن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية ، بصراحة (بديت) أشك في قواهم العقلية !!

*هؤلاء (الطيبون) لم يتركوا للببغاوات شيئاً ، وبعض الذين يتحدثون عن الأهلية ، او يتباكون عليها ، يجهلون انها دُفنت حية بفعل فاعل !

*ونستاهل نحن الرياضيين ما يجري لنا ، وما يحاق بنا من تدخلات حكومية في مؤسساتنا الرياضية ، حتي في أتفه الاشياء ، فبعد ان كنا نقاتل بكل الأسلحة المشروعة لمنعها من الإقتراب والتصوير ، بحشر أنفها وفمها في شؤوننا ، بدأنا رويداً رويدا نلوذ بالصمت ، الي ان وصل بنا الحال الآن الي مرحلة الهرولة له شاكين و (مشتكين) ، ونحن في كامل الخضوع و(الإنكسار) .. وببلاهة !

*بل ان الحركة الرياضية برمتها بدأت تُدار الآن تدار من خارج قواعدها.

*فمن هناك تخرج مجالس التعيين للأندية والإتحادات بقوائم جاهزة ، ومن هناك يتلقي الهلال والمريخ والإتحاد العام ، الإشارات والتوجيهات والتعليمات !!

* ومن هناك ـ من بعض الحزبيين ـ تخرج (الطبخة) جاهزة و (مستوية) ، مع (شوية بهارات) و (منكهات) "عشان للفيفا (تطلع حلوة) !!

*المريخ (واقع) في أحضان الحكومة من بدري ، وتبعه الهلال قبل سنوات ، وتحديداً منذ عهد الامين البرير وحتي الآن ، والإتحاد العام ، ميت في (دباديبها) ، اما اللجنة الأولمبية فهي تمثل جزء من الواجهة !!

*واللوائح والقوانين والدساتير ، تنفذ حسب مقتضي الحال ، (مكنة الترزي) جاهزة ، "قضية تحتاج لدستور 2005 ، يحولوك لقانون 2016 ،والعكس صحيح" !!

*والرياضة في عرف الحكوميين "بتلبس نفس مقاس شعارات الحكومة" !

*بنعمل في (حكومة وفاق) .. "يلا انتو كمان أعملوا مجالس وفاق" ، بلا إنتخابات بلا دوشة !!

*(برضو في ناس طيبين لسه بتكلموا عن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية) !!

*الرياضيون في هذا البلد هم السبب في كل ما يجري لهم بضعفهم وهوانهم وتخاذلهم !

*"من وين نجيب" مثل الرجل القوي الراحل حسن ابو العائلة ـ له الرحمة ـ والذي كانت تهتز له الفرائص لشجاعته وقوة شخصيته ، وتكفي دلالة علي ذلك قصته الشهيرة حين دلق (جردل الماء) من امام لاعبي المريخ بين شوطي مباراة ، لم يكن خلالها أداء اللاعبين بالمستوي المطلوب !

*"من وين نجيب" مثل البابا الطيب عبد الله ـ نسأل الله له الرحمه ـ وهو يتحدي قرار والي الخرطوم والسلطات الصحية ، بإعلان موعد مباراة الهلال والترجي في الساعة الثانية ظهراً ، ومرض السحائي يترصد حينذاك كل (حائم) ، وكان البابا أول الواصلين الي إستاد الهلال ونفذ قراره بقوة وعنفوان !
*أين دكتور شداد ، الرجل القوي ، ومباراة القمة تؤجل في آخر اللحظات ، بل ان الرجل أيد قرار التأجيل داعماً ما أطلق عليه "الدواع الأمنية" ، ليس ذلك فقط بل ان لجنة مسابقاته قررت تحويل مباريات الهلال والمريخ الي الولايات لنفس السبب "الواهي" !
*د. شداد ، ليس هو د. شداد !!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات