• ×

مطلوب فى بيت الطاعة !!!


اهل المريخ مختلفون هذه الايام كما لم يحدث من قبل اختلفوا بعد وحدة الصف الرائعة التى اجبرت الجمهور على سيرها تحت قيادة واحدة طيلة فترة طويلة تحت قيادة الدكتور جمال الوالى . ثم بدات بعدها سلسلة الانقسامات التى وصلت الى درجة لم نعرفها من قبل بداء من حملة الانتخابات ولجان التسير وحتى فرضها وصولا الى دعاوي تزوير وبلاغات وتقليل العمل الادارى للبعض الحلم الذى يراود معظم اهل المريخ الان عودة الهدوء والاستقرار الى ناديهم وفريق الكرة وما يتفق عليه اهل المريخ الان هو ان فترة القلق والاضطراب التى يعيشها ممتدة الى وقت غير معلوم ولا تبدوا ملامح انتهائها الي وقت قريب نظرا لتشعب المسائل الخلافية تحت عنوان كبير هو انعدام الثقة بين القوى السياسية التى افرزتها الشخصيات المريخية وغياب القدرة على بث الطمانينة من جانب القوى السياسية التى تتولى شؤن الحكم والادارة الغير الشرعية الحديث كثير عن السلوك السلبي من جانب مؤسسة الحكم الحالية ومن جانب معارضيها وبصراحة لقد سلمنا من تلك الاحاديث السلبية التى لا طائل من ورائها لن نحصل على شئ ينفع المجتمع المريخى من تبادل المؤامرات المتبادلة لابعاد الرئيس المنتخب او اقصاء المعارضة ولكن ما يهمنا الان هو طرح السلوك الايجابي من جانب الحكومة ومؤسسة الرئاسة من طرف القوي السياسية التى ظهرة على السطح على مستوى المجتمع الادارى الرياضي فى جميع المؤاسسات الرياضية والمعارضة والمناوئة . حديث عن النوع الذي يستطيع فك لغز عدم الثقة وفك فرامل الحياة الادارية فى نادى المريخ التى اصابها العطب فتوقفت عند الرفض والتوجس من كلا الجانبين لكل ما يصر عن الجانب الاخر . كنت دائما التمس العذر لتلك التصرفات غير الطبيعية التى ظهرت على سطح الحياة الادارية بعد الثورة على المجلس الحالي والمنتخب فمن الطبيعي ان تظهر التناقضات الحادة بعد انكسار الخوف فى الشارع المريخي واستعادة الاداريين لقدرتهم على الرفض للمجالس المنتخبة من قبل الجمعية العمومية وبالتالي الشجاعة الادارية بالتمسك بالديمقراطية . ان حالة القلق التى يعيشها نادى المريخ لا يمكن انكارها ولا اتصور ان من الممكن انهاؤها بنصون القانون مهما كانت نصوص مثالية فالعبرة ليست بالنصوص من القانون الرياضي بقدر ما يعتمدالاستقرار على اساس من قبول اوسع لعقد وفاق رياضي يوافق عليه معظم اهل المريخ ويرتضونه حكما بينهما ولااتصور ان تعود الاندية الي حكم بيت الطاعة فتفرض الدولة على الاندية الانصياع لحكمها بقوة القانون الدستور دون قبول حد ادنى من التفاهم والقبول . نافذة ان فكرة اخضاع المجتمع الادارى الرياضي للاندية كله لبيت الطاعة ما دام الرئيس منتخبا هى فى الواقع فكرة غير قابلة للتطبيق خاصة ونحن ما زلنا على اعتاب تجربة للتحول الى الادارى المحترف والتى لا تزال فى مرحلة الحضانة تحتاج الى تعاطف الجميع وحسن تدبرهم للامور يقودنا هذا طرح الى حالة حكم المجلس المنتخب لنادى المريخ الذى بدا رسميا بتولى الرئيس بعد فصل كثير من الطعون الموجهة ضده من خلال اعضاء الجمعية العمومية حتى كانت البداية قلقة بالاحداث التى كانت افرازاتها تلك الطعون . وكما لا يجب ان يلجا المعارضون الى طلب شعب المريخ كله في بيت الطاعة فان القوى المتوجسة من المعارضة يجب الالتماس العذر لهم ولكن ينبغي ان تتمادى فى التوجس الى مرحلة من العناد يستحيل معها الحوار والتفاهم على ارضية من قبول الصندوق الانتخابي والتخلي عن برنامج تعطيل عمل المجلس المنتخب الذى يضر مجتمع المريخ كله وليس الحكام فقط نافذة اخيرة لا سبيل اخر فى نادى المريخ غير الحوار والديمقراطية لكى نتمكن من عبور تلك الفترة الخطرة ويجب ان يدرك الاخوان فى الجانب المعارض ان لا سبيل لعودة شعب المريخ الى بيت الطاعة قسرا وبالقانون كما يجب ان تدرك المعارضة ان التمادى فى طرح الهواجس يعيق الحوار الجاد الذى يصل بناء الى كلمة سواء ............

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات