• ×

عصر جديد للكرة السودانية


*بإنعقاد ورشة متطلبات تعديل "النظم الاساسية" اليوم تدخل الكرة السودانية عصرا جديدا يمثل بداية الإنعتاق لمكونات الإتحاد السوداني وخاصة الأندية التي شرع الإتحاد فتح الباب أمامها للإلتحاق بركب مايحدث في العالم من إستقلالية للمؤسسات الرياضية التي تحتكم فقط لقانون اللعبة العالمي الذي يساوي بينها ولا يعمل على وضع العقد والمتاريس بإتخاذ القرارات الإرتجالية ومنع هذا وذاك من الوصول لإدارة هذا النادي أو ذاك.
*الورشة تمثل نقطة انطلاق لمكونات الإتحاد التي يجب عليها ان تأخذ ما يأتي في الورشة بجد ومن ثم تطبيقه حتى تصبح جميع المكونات ضمن نطاق حماية الإتحاد والفيفا وفي هذا خير لها بعد أن ظلت تمارس بعض الجهات على رأسها وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم أدواراً قمة في السؤ بتداخلاتها المخلة والتي لم تقد يوما هذه الأندية لأي إستقرار، وأقرب مثال لسؤ ما ظلت تقوم به ما حدث وما يحدث في نادي المريخ الذي فارق الإستقرار عوالمه بعد أنبرى الوزير اليسع الصديق أبوكساوي لإعمال سياسة التعيين الإداري ،وقد تحول مؤخرا لفعل مثل صدمة للوسط الرياضي قاطبة بعد ان فاجأ الجميع بحل مجلس منتخب وتعيين لجنة تسيرية بدلا عنه ويعد هذا التصرف غير مستغربا من قبل الوزير المعني الذي ظللنا ننتقد تدخلاته العديدة والتي جعلت من هذا النادي حقلا للتجارب الإدارية الفاشلة التي يسأل عنها هو ووزارته قبل الإدارات التي ظل يعينها والتي ظلت على الدوام تحصد الفشل تباعا ولا عجب في أن جلها قد وجدت منه الإشادة رغم فشلها جميعا في تحقيق أي من الأهداف التي في العادة يضعها الرجل مصاحبة لقرارات التعيين المتعددة التي درج على إصدارها حتى ظل المريخ بكل تاريخه العريض رهينا لمبدأ التعيين بعد أن تناسى الغالبية من أهله مبدأ أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية التي ظلت هي الأصل وما دونه إستثناء على الرغم من الدعاوي التي يمارسها بعض التبع من لدن الذين يمارسون التهريج هذه الأيام متباكين بدموع التماسيح على مآلات الأوضاع المريخية وهم من أسهموا بكتباتهم الرديئة في أن يصل المريخ لها بل ان تنحدر الأوضاع فيه للمرحلة الراهنة والتي بات يجاهر فيها إعلام الترهات بتوزيع جهله على أكبر نطاق رافضا الديمقراطية والشرعية التي بموجبها تم إنتخاب المجلس الحالي الذي مثل برأي صمام أمان المريخ بعد أن تهرب الغالبية العظمى من التصدي للتركة المثقلة بالأزمات والديون والصراعات.
*مجلس المريخ الشرعي سيشارك بقوة في الورشة وبعدها سيشرع في عملية تعديل نظامه الأساسي لنيل كامل الإستقلالية بعد الظلم الكبير الذي وجده من الوزارة واجسامها وعلى رأس هؤلاء مفوضية الهيئات الشبابية والرياضية والتي تسببت قبل الجميع في بلوغ النادي الكبير لهكذا مرحلة متردية يمثل الإتجاه لإعداد النظام الجديد المخرج الرئيس منها.
وهج اخير
*طالعت غثاء خطه أحد الذين ظلوا يوزعون الجهل في عوالم المريخ وتحسرت للأمانة لرداء المفاهيم التي باتت لدي بعض حملة الأقلام الحمر.
*التشبه بالبعض أزمة كبيرة لا تصنع من هؤلاء أصحاب رأي فما هي الفائدة من ان يمارس قادة الرأي أدوار بغبغائية كما يفعل ذلكم المتنطع الذي يرثى له.
*القانون واضح والتشريعات كذلك موجودة في الأوراق ومع ذلك يمارس بعضهم التضليل وللأسف بجهل منهم حبا في ترديد ما يكتبه قائد كورال إعلام الترهات.
*متى يمارس الإعلام المريخي أدواراً لها قيمة بدلا من الأساليب الرديئة التي كان ومازال يتبعها وتلك الأساليب جلبت الخراب للمريخ بل أسهمت في ترسيخ مفاهيم مغلوطة لدي شعب المريخ المغلوب على أمره إذ لا مجال امامه غير مطالعة ما هو موجود من منابر فقط تتسم بالألوان الحمراء والصفراء، لكن منتوجها لا يمثل المريخ الكيان في شي.
*صحف الأفراد اضرت بالنادي العريق وجعلت ساحته حافلة بالصراعات والشخصنة وكان الله في عون المريخ والمريخاب.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0  991
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات