• ×

المتضررون من الوفاق


*قلت بالأمس أن الأزمة المريخية الناشبة الان ليس لها حل ذا فوائد ويمكن أن يخدم مصلحة النادي العليا بخلاف الحل التوافقي الذي يحافظ على الديمقراطية وفي نفس الوقت يتم عبره العمل على إنجاز ملفات كثيرة عالقة لا يعرف أحد في المريخ مصيرها بالظبط وهذا الأمر من البديهي أن يجعلنا نقدم الدعوة بقوة لعملية وفاقية يتم خلالها التنازل عن الأبراج العالية لأرض الواقع المريخي الذي يعيش حقبة مشتعلة وللأسف تجاورها كل الأدوات التي يمكن أن تجعل هذا الإشتعال مستمرا بلا نهاية سيما وأن حدث تمترس خلف المواقف أو ذلك العنت الذي أورد الرياضة السودانية موارد الهلاك وتجميد النشاط، و اعني قرار حل مجلس المريخ الذي مثل برأي العقدة التي وضعت امام منشار التقدم في المريخ، فهذا القرار للذين لا يعرفون حجم الضرر الذي أحدثه نقول لهم انه ببساطة عطل سير الأحداث وجعل من عجلة التطور المنشودة على مستوى التشريعات تقف عاجزة عن الدوران للامام سيما وأن القرار خلق شرخا كبيرا أفضى للحال الراهن الذي يبدو عليه وضع مجلس المريخ المنتخب ولجنة التسيير التي لم تجد أي سبيل لبسط يدها على العملية الإدارية وفي هذا تعطيل كبير للمصالح المريخية التي للأسف درج أصحاب المصالح إختزالها في حيز ضيق جعل الإتجاهات تسير نحو ما يطلبه الأفراد، وهؤلاء معلومين لشعب المريخ. *الوفاق خيار جيد يمكن أن يحيل الوضع المأزوم لوضع تختفي معه الأزمة الراهنة، ولكن يبقى المتضررين من الوفاق هم الخطر الحقيقي نحو أي تقدم او إستقرار يحدث في الديار المريخية لا سيما وأن الإستقرار وإنسياب الأوضاع المريخية بهدؤ يبعد أولئك الذين جعلوا من الساحة المريخية ساحة قاحلة وطاردة ولا تقوى على الصمود بعيدا عنهم، وتلك أوهامهم التي كلما أقترب أوان تحطمها سارعوا لزعزعة الأوضاع المريخية وضربها بقوة عبر ما يمتلكون من آليات متنوعة أخطرها تلك المنابر التي ظلت توزع كل أنواع الأكاذيب الهادمة للإستقرار فإن كان الوضع المريخي مأزوم إداريا، فإنه أكثر تأزما في الجوانب الإعلامية التي تغرد دوما في سرب دعم الأفراد على حساب الكيان الكبير الذي أورده كثر موارد الهلاك عبر إطروحات ظلت لسنوات تضاعف من الأزمة. وهج اخير
*التركي الذي تم تقديمه كمستثمر كبير لإنقاذ الراهن المريخي يروج البعض عن قصد انه لا يملك مالا يهديه لنجدة المريخ وهؤلاء أبرز المتضررين من الوفاق المنشود الذي يمثل للبعض بعبا أن تم بسلام.
*طفقوا يتحدثون عن خداعه للشخصية الإدارية التي وعدها بالمعسكر الأروبي دون أن يفي بإلتزامه معها،وأعتقد أن الأمر لا ينحصر فقط عند ذلك بل الهدف من مهاجمة اوكتاي برأى يتمثل في إبعاده لأنه يمثل
"القوة المالية" التي يمكن أن تكسر أسطورية البعض ممن جعلوا المريخ رهينا لهم ولسياستهم العقيمة التي لم يقودوا خلالها الأوضاع في المريخ لأي إستقرار مالي ظل منشودا من خلال مشاريع إستثمارية ظلت تجد التجاهل منهم عبر التاريخ. *الوفاق أعتقد انه الطريق الأسلم لتجاوز الأزمة المريخية التي بدلا من العمل على علاجها ظل يتبارى أهل المريخ في توسيع رتقها بالمواقف السالبة التي جعل منها المخربين منصة لتصفية الحسابات وللأسف بالوكالة لبعض من ظلوا يمثلون محور أزمة المريخ وهم خلف ستار.
*الوفاق خيار يمكن أن يجنب النادي الكثير من المنعطفات الكارثية التي ستحدث لا محالة اذا استمر الوضع الراهن.
*ببساطة ستقف عجلة التحولات المنتظرة في جانب التشريعات التي يتم إعدادها الأن، وسيكون الكوكب المريخي قاتما للغاية والضرر الذي سيحدث حتما سيعمق من الأزمة ويضاعف من حجم الجهود المبذولة لمعالجتها فيما بعد لذا يبقى الوفاق برأي هو المخرج وهو الذي سيعيد الحيوية وقطعا سيحافظ على هيبة الكيان في ظل مناخ ديمقراطي لا ولن يتأثر سلبا بأي عملية وفاقية تحيل الواقع المريخي في جوانب كثيرة للأفضل بدلا من الحالة الرمادية ولغة التحديات والطريقة السخيفة التي يتبعها البعض لإشعال فتيل الأزمة في الجسد المريخي نكاية بمجلس الشرعية وبعض قياداته.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0  687
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات