• ×

المريخ أقوى من الجميع


*رغم الظروف المعقدة التي يعيشها بفضل الإحتراب الداخلي بين مكوناته تمكن المريخ من تحقيق الفوز على مريخ الفاشر العنيد الذي يعد واحدا من أكثر الأندية التي أفقدت الفرقة الحمراء لقب بطولة الدوري الممتاز مؤخرا ويكفي أن يكون فوز أمس الأول على السلاطين هو الأول بعد موسمين عانى فيهما المريخ ايما معاناة مع الفرقة الفاشرية التي ظلت تتسلطن على المريخ ببقعته وفاشر السلطان. *الفوز أتى في وقت أكثر ما يحتاج فيه المريخ للفوز بعد سلسلة من الهزائم العامة جعلت من ديار المريخ وطنا لا يحتمل سيما وأن الصراعات الراهنة تمثل برأي الصورة الأسوأ لمجتمع ظل لسنوات يقدم نفسه رائدا في كافة المجالات ولا أدري هل قدرنا أن نكون دوما رواد في كل شيء، لأن ما يحدث لمريخ الأمة الأن لا يمكن أن يحدث في نادي أخر حتى وإن كان من أندية الحواري.
*المعاناة التي يمر بها المريخ الأن في ظل وجود مجلس تم إنتخابه وأخر آثار قرار تعينه الجدل المكثف لتعارض ذلك الأمر مع القوانين الإتحادية ونظام الإتحاد المنظم للعبة كانت كافية لأن تقود المريخ لمزيدا من التدهور، ولكن مع ذلك برز المريخ أقوى من الجميع وهو يتماسك ويرفض الخسارة رغم خروجه الأفريقي المبكر.
*الفرقة الحمراء قهرت معاناة وظلم ذوي القربى وحتى اللحظة يسير الأحمر بثبات نحو صدارة المجموعة التي لا محالة سيجلس على كرسي صدارتها خلال الجولات المقبلة التي ستشهد فرقة أكثر إنسجاما بعد معاناة البدايات التي لم يفلح الفريق في تجاوزها أفريقيا.
*عودة رمضان عجب وقبلها محمد الرشيد غيرت كثيرا من أداء الفرقة الحمراء التي بمزيد من المباريات ستصل مرحلة متقدمة من الجاهزية حتما ستسعف الفريق الذي سيشارك عربيا عما قريب.
*تحسن الأداء في وسط الملعب والأطراف وما يزال الفريق بحاجة لضبط اوتار الهجوم والدفاع.
*معاناة المريخ الهجومية والدفاعية قادت الفريق للخروج الأفريقي وعلى مازدا أن يراجع أداء لاعبيه دفاعا وهجوما.
*إخراج فوفانا والزج بخالد النعسان ليلعب جوار رمضان عجب لا أراه قرارا صائبا من مازدا المطالب بالمحافظة على قلب هجومه الوحيد في التشكيلة في ظل غياب محمد عبدالرحمن وإيقاف بكري المدينة وعدم مشاركة صالح العجب. *النعسان يمتاز بتخزين الكرة وتهيئة الفرص وهذا ما افتقده السيراليوني مع رمضان عجب. *ثنائية فوفانا والنعسان أكثر تكاملا من نظيرتها عجب فوفانا وهذا الأمر يمكن معالجته إما بإعادة رمضان عجب للرواق الأيمن أو وسط الملعب الذي مازال بحاجة للاعب يملك القوة البدنية ويعمل على إفساد هجمات المنافسين.
*رمضان بمقدوره لعب هذا الدور بإمتياز اذا تعافى كليا من الإصابة التي المت به مع خواتيم الموسم السابق.
وهج اخير
*الأزمة التي تمت إثارتها في دخل مباراة الفريق امام مريخ الفاشر تؤكد إنحدار الأوضاع في نادي المريخ بصورة غير مسبوقة. *الإتحاد العام لم يمكن لجنة ود الشيخ من إستلام الدخل وكان رده صادما للجنة وأد الديمقراطية مؤكدا تعامله مع مجلس الشرعية.
*قلناها لا ولن يصح إلا الصحيح في أزمة المريخ التي تضخمت بفعل سؤ الحلول المطروحة من قبل الجميع و أسوأ تلك الحلول عملية حل مجلس الشرعية التي ضاعفت من زخم الأزمات المريخية. *الشرعية هي الوسيلة الأنجع وتعتبر السلم الوحيد لصعود المريخ الكيان من حفرة أزماته السحيقة.
*التعيين مجرب والمجرب لو كان يملك الحلول لما احتاج أحدا لإعادته مرة أخرى وهذا ديدن لجان التسيير التي تركت الأزمات ماثلة في عوالم المريخ.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0  710
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات