• ×

الهلال ورحلة البحث عن بطولة مفقودة


تتواصل مسيرة في الهلال في القارة السمراء من اجل الظفر بلقب الاميرة السمراء التي دفع مهرها كثيرا وصرف عليها المليارات لكنها ترفض معشوقها وتدلل علي فارس من فرسانها واكثر خطابها ظهورا في ساحات العرس الافريقي للمعشوقة السمراء ..ليتها تعطف يوما علي ازرق السودان وينال الشرف الكبير ..
*والهلال ليس اقل من ظفروا بهذا اللقب مستوي بل افضلهم لكن الحظ يدير ظهره والحكام ينالون منه في كثير من المناسبات يحيق به الظلم وما اكثرها مرات ومرات والصافرة الزرقاء تحرم الهلال من التتويج باللقب الافريقي * الهلال يدخل عام جديد بامال عراض من اجل الظهور والتطلع لتحقيق لقب ظل عصيا علي الازرق خلال مشوار دام لاكثر من ثمانيا عاما والبطولة المفقودة تفرض
*مشوار الهلال هذه المرة يبدا من ليبريا امام لسكر في تمهيدي البطولة الكبري ويجد الازرق من غير العادة خارج دائرة المعفين من الادوار الاولية حسب التصيف وتراجع الهلال في العامين الاخريين علي خلفية النتائج *ورحلة الهلال الي منروفيا ليست سهلة وخطرة وصعبة للغاية علي عكس السنوات الماضية فكان الهلال يعد نفسه جيدا للمنافسة ولكن هذه المرة بيعدا عن الجاهزية المطلوبة فالبرنامج الاعدادي لم يكن بالمستوي المطلوب والفريق لعب مباراتين فقط وفي طريقه للمباراة الثالثة امام الفهود الكيني في حين منافسه في كامل الجهازية من اعداد ومباريات وفورمة بفضل بطولة الدوري في بلاده
*والخطورة علي الهلال من الفرق المغمورة دائما تقف في وجه الهلال والحال والواقع الان مغاير تماما وحتي الفريق المغمور جاهز اكثر من الهلال
*وحل الهلال من هذه المعضلة انضمام الدولين بالمنتخب الوطني هم من ينقذوا الهلال في هذه المرحلة لانهم اكثر جاهزية بفضل مشاركتهم المميزة مع المنتخب والاستفادة بدنية وجاهزيا من خلال المباريات التي خاضها المنتخب وكانت لهم اليد الطولي مع الصقور *التعويل علي نجوم المنتخب يمثل الورقة الرابحة امام المدرب فارياس فالجموعة الحالية تضم عناصر اقل خبرة وحديثة التجرية وبيعدة عن الانسجام لذلك حساباتة بعيدة عن المجموعة الحالية وقد يستعين بعدد من العناصر
*مشوار البطولات يبدا من ارضية صلبة وقوية تمهيدا للانطلاقة واذا قدر للهلال المواصلة في البطولة والذهاب بيعدا في مراحل متقدمة وحدث انسجام بين العناصر يمكن للهلال الظهور بصورة مشرفة *صحيح الهلال لم يسجل لاعب جديد سوي البرازيلي كالاعب اجنبي ومعظم العناصر وطنية من خامة جيدة تحتاح فقط للانسجام من اجل الانطلاقة واذا انسجمت المجموعة سيكون للهلال موقف من البطولة ولن يينازل عن البطولة
*وقد يواجه فارياس صعوبة في بداية المشوار لعدم معرفتة بافريقيا الكبيرة والعريضه ومن الصعوبة وجود الطريق سالك امامه وحتي مساعده محمد الطيب لم تكن له سابق معرفة بافريقيا وهي الاولي له مع الهلال *والخوف ايضا يساور جمهور الهلال من تعرض لاعبي المنتخب للارهاق وهذا وارد بنسة كبيرة
*جملة من المخاوف والمحاذير يجب مرعاة في رحلة منورفيا *وقد تكون التجربة امام الفهود الكيني زاد الطريق رغم انها ليست كافية لاعداد بدني لمباراة صعبة
*والظروف التي لم تكن في صالح الهلال ايضا تاخر الدوري الممتاز هذا العام لم يسعفه خوض مباريات تنافسية كانت قد تكون في صالحه
*ونجوم المنتخب يمثلون دور المنقذين لمبارة الاحد المقبل امام الفريق الليبري

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات