• ×

مع الصقور حتي العبور


**ليعذرني القاري الحبيب لانني سأتجاوز اليوم تقاليد المقدمة..التقليدية في تناول وتحليل مباراة اليوم في ربع نهاي الشان لمنتخبنا الوطني امام نظيره الزامبي
*أكتب هذا المقال متمنيا أن نفوز فى هذه المباراة المصيرية والمفصلية التي اطلق عليها مجازا مباراة المسير والمصير
*مسير لانها تحدد مسار وصولنا لنصف نهائي الشان *ومصير لان صافرة نهايتها ستحدد بشكل قاطع مصير تواجدنا في المشهد الافريقي للمنتخبات المحليين *اكتب هذا المقال واعترف بانني .. عاجزا عن توقع نتيجة المباراة من منطلق احترافي بحت لاعلاقة له بالامنيات والاحلام وبداخلي يتردد سؤال كبير تري هل سنفوز ونفرح ونرقص ونغني مع صافرة النهاية أم تؤلمنا وتُربكنا خسارة ستسرق منا حلاوة الثقة والتفاؤل التي غمرتنا خلال الايام *فكرت أن أكتب ثلاثة سيناريوهات عن مباراة اليوم التي يحتضنها ملعب مراكش *ولكني وجدت ان المباراة لاتتحمل سوي سوي سيناريوهان فقط اذ لامجال للتعادل علي الاطلاق حتي لو انتهت المباراة بالتعادل فلابد من فائز يصعد للنهائيات
*.. وأتخيل الان بحكم عصير تجاربي الطويلة في مجال النقد والاعلام كل الذى يمكن أن يُقال عقب نهاية مباراة اليوم ..
* فعند الفوز ستكون المبالغة فى الفرحة بل الهستيريا الجنونية وسيخرج علينا مَن يؤكد انه كان علي ثقة من الوصول لنصف النهائي للمحليين وسيكون الشكر العميق والامتنان للمدير الفني الكرواتي ولبرهان وستكون الإشادة الصادقة باللاعبين ، الذين استحقوا شرف ارتداء شعار المنتخب الوطني إلى جانب التحية الخاصة لمَن أحرز الأهداف سواء كان سيف تيري او مهند الطاهر او حتي معاذ القوز أو أى لاعب آخر.. وسيكون هناك أيضا مَن يؤكد سابق إشادته بـ(الكرواتي ) وفكره الكروى المتقد الذى سيقود السودان للقب الافريقي رغم تحفظ الكثيرين علي اختياره منذ البداية *.. أما فى حالة الخسارة لاقدر الله .. فستكون هناك مبالغة أيضا في ردة الفعل وهذا مااخشاه بصراحة حيث يعم الحزن والألم .. وربما يصل الامر بالبعض المطالبة برحيل الكرواتي وطاقمه ..لانهم فاشلون وسيكون هناك مَن يؤكد أن هؤلاء اللاعبين لا يستحقون شرف اللعب للمنتخب الوطني رغم كل ماتحقق من ناجاحات فاقت حد الخيال مقارنه بشكل الاعداد ولظروف التي مرت بها كرتنا السودانية في الفترة الاخيرة .. .
* سيكون هناك بالتأكيد مَن يهاجم الإعلام أيضا، (الحيطة القصيرة)
* ونحن فى كل ذلك لا نختلف عن باقى الشعوب والمجتمعات حولنا.. فالانفعال والتأثر بنتائج كرة القدم وصدماتها ومفاجآتها تحدث دائما وتتكرر فى كل البلدان..لكن الفرق هو انهم يعودون بسرعة للغة العقل والمنطق
* كما أننى واثق أيضا من أننا حين تنطلق المباراة سنكون كلنا سودانيين علي قلب رجل واحد نتمني فوز صقور الجديان أيا كانت أحكامنا وآراؤنا وحساباتنا قبل هذه المباراة..
* وكلنا سنفرح باذن الله إن فزنا على زامبيا وسنحزن عند الخسارة لاقدر الله لان الهم واحد والمصر مشترك .. مشكلتنا الوحيدة فقط هى تلك المبالغة سواء فى الفرحة أو الحزن.. فنحن لم نعد شعبا واقعيا فى كل وأى شىء.. فى كل تعاملاتنا وأحكامنا، وحتى فى أحلامنا
*حكايات وحكايات
*عودة الهلال من بورتسودان قرار اداري حتي وان حاول هرون الصاقه في البنغالي فارياس
*خبروني بالله عليكم عن مدير فني واحد كات له كلمة مسموعة طوال عهد الكاردينال
*الكاردينال وفريق عمله الفاشل هم من يقررون علي الدوام في شؤون فريق الكرة ..يتحكمون في ادق التفاصيل يقررون من يلعب ومن يعقد ىعلي (الكنب ) ...واذا نسيتم اذكركم بتصريحات الكابتن طارق العشري وكيف طلبو منه محاربة قدامي اللاعبين
*وعليه لااستبعد الاحاديث التي راجت عن ان قرار العودة هو ردة فعل للحكم القضائي الصادر بعدم اهلية الكاردينال *اداء الهلال لمباراة العر ب دون ان يصاب أي لاعب عنوان عري علي ان عذر سوء الارضية مجرد فرية لا اساس لها من الصحة علي ارض الواقع
*والدليل علي ذلك ان الاخوة اليبين في فريقي الاتحاد والنصر لم يشتكو من ارضية الكلعب رغم ان الملاعب التي يلعبون عليها سواءا بليبيا او تونس علي اعلي مستوي من الجودة
*اخلص بالقول بان القرار وايا كان مصدره يبقي قرار خاطئ وغير مدروس وسيتسبب في كثير من الربكة لاعداد الهلال * مؤسف ان يغيب مجلس الهلال عن حفل تابين الكابتن عبده مصطفي مافائدة الجوهرة وماقيمة المنشاءات اذا كان الثمن هو المزيد من الفتق في النسيج الاجتماعي
*حتي لو تم حشد بحجم العب الصيني للاحتجاج ضد قرارات المحكمة الادارية الخاص بعد اهلية الكاردينال فان ذلك لن يغير من الواقع شيئا كما قلت بالامس
*الكاردينال يبدو انه عرف هذه الحقيقة جيدا فتراجع عن فكرة الحشد والوقفة المزعومة
*عااقل ياكردنة *
حكاية اخيرة
لو بايدي كنت طوعت الليالي

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 0  0  1.8K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات