• ×

تجربة المدرسة البرازيلية فشلت في الهلال


غيري وكثيرون لا يرون نجاح للمدرسة البرازيلية في الهلال رغم حصولها علي فرصة كبيرة والهلال الفريق الوحيد في السودان استعان بالمدرسة البرازيلية في مجال التدريب واللاعبين معا وما تحقق من نجاح نسبي اقل من حجم الطموح في وقت كانت جماهير الهلال يرواده حلم تحقيق بطولة خارجية *المدرسة البرازيلية في مجال التدريب بدات بالمدرب باولو متا في بداية التسعينات قدم نفسه فليسوفا للكرة البرازيلية وخدع جمهور الهلال بنقل سحر البرازيلي الي الهلال واستخدم في عمله الفني السبورة في بداية عمله لشرح الطر يقية وكيفية اللعب ودرج علي وضعها امامه داخل الملعب وكل لاعب عرف مكانه وتحركات في الملعب ولكن هذا العمل الفني اصطدم برحيل مبكر للمدرب البرازيلي باولو متا *وبالو متا ليس البرازيلي الوحيد فكان ريكاردو المدرب الانجح والوحيد الذي في عهد انتفض الهلال وعاصر فترة التكوين الحقيقي ونضوج موهبة هيثم مصطفي وعمر بخيت وعلاء الدين جبريل وجوليت وطمبل والمعز ومعتز كبير وريشارد وعلاء الدين ويوسف محمد وقودين وكلتشي وسيف مساوي وبلغ ذروة قوتة واكتمل بدرا وكان بامكانه تحقيق بطولة خارجية فاخفق اكثر من مرة في تجاوز المربع الذهبي رغم وجود العناصر وغادر الهلال في عام 2008 *ريكارود اشرف علي مجموعة العصر الذهبي للهلال ولم يحقق البطولة التي كانت في متناول يده فالمعروف ان المدرسة البرازيلية لا تصنع اللاعب بل تعتمد علي الموهبة واللاعب الجاهز وتلك المجموعة ليس صناعة ريكاردو بل كانت لاجيال متتالية وتكوين لادارات ومدربين تاولو علي صناعة الفريف بقيادة المصري مصطفي يونس والحيدوسي كل لهم الفضل في صناعة الفريق الاقوي علي مرتاريخ الهلال *وريكارود لم يكن شاطرا وخارقا وجد فريق جاهز وفشل في صناعة لاعب واكتشاف مواهب وكان يفضل اللاعب الجاهز ويعتمد علي 18 للاعب طوال فترة تواجده مع الهلال *ودخلت المدرسة البرازيلية من جديد ونال ديسانتوس تدريب الهلال في عهد صلاح ادريس ونجح في قيادة الفريق للمجموعات وكان ذلك في عام 2009 ولم يواصل وتم اقالتة بحجة عدم تطوير الفريق وخلفه مواطنه كامبوس في ذات العام وشهد عهده كارثة مازمبي رغم حصوله علي الدوري والكاس وبلوغ مع الهلال المريع الذهبي مرتين واقيل المدرب وعاد مرة اخري في عهد الرئيس عطا المنان واستلم الهلال في المجموعا ت ولم يصنع معه مجدا وخرج الهلال من دوري المجموعات امام الزمالك *كما كانت فرصة لعدد من اللاعبين البرازيلين بقيادة ربيرو وجوليام اندرزينو سيرجيو امرسون كوارزيما منحوا الفرصة وكانت محطتهم محلية فقط ومن هذا الواقع اثبت الكرة البرازيلية فشلها مع الهلال *اذن المدرسة البرازيلية لم تنجح مع الهلال علي مستوي المدربين واللاعبين لذلك يجب صرف النظر عن فكرة المدرب البرازيلي الذي ورد ضمن قائمة المر شحين لتدريب الهلال في الفترة المقبلة ولاعودة للوراء لان المدرب البرازيلي لا ينجح في افريقيا علي الاطلاق والدليل علي ذلك كل الفرق التي تنافس الهلال في القارة لم تختار مدرب برازيلي *واسلوب وطريقة المدرب البرازيلي لا تتالم علي الاطلاق مع طبيعة اللعب في افريقيا والدليل علي ذلك جوليام الذي اصيب في مباراة المغربي التطواني وسيرجيو ايضا تعرض للاصابة في مبارة فيتا والاخفاق والفشل لازم البرازيليين مع الهلال *وبصراحة لا يمكن لمدرب ولاعب برازيلين ناجح يدرب في افريقيا لذلك ما ياتون دون المستوي *واختيار المدرب القادم يجب ان يكون صاحب تجر بة في القارة السمراء يعرف تفاصليها وسبق له الحصول علي بطولة من القارة *ولا اظن رئيس الهلال اشرف الكاردينال يقع في اخطا من جديد ويختار المدرسة البرازيلية *وفي خاتمة السطور التان في دارسة سيرة المدرب القادم يجب ان تتم بتمحيص ودقة *

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0  2.4K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات