• ×

لجنة تسير للمكنكشين باهلى الخرطوم


ظل التعامل مع ثورة التحرير الاهلاوية تاريخيا وادبيا تكتنفه بعض الشوائب فى التطرق بحرية واريحية للموضوع بحكم حساسيته من جهة وفى ظل حضور جيل الثورة ونفوذه من جهة اخرى كما ان مواكبة الاداب الاهلاوي لثورة تحرير فى وهجها وعنفوانها ظل خافتا وخجولا وهو يحتاج الى مسافة اكبر لطرح الاسئلة الحقيقية والخروج من دائرة الانبهار بنتائج الفريق واعادة قراءة والتامل كما ان كثير من الاصوات تناولت ثورة التحرير تناولا سطحيا وعابرا ويعود هذا الى جملة من لاسباب حالت دون نجاح الروية التى تنتهجها تنظيمات قدمى لاعب الاهلى فى تحقيقق الاحتفاء بالثورة التحريرية كما يجب .هل حقا ان تيمة ثورة التحرير الاهلاوية لا زالت غائمة ويكتنفها الكثير من الغموض كما يؤكد هذا الكثير من الحادبين على عودة الديمقراطية للنادى الاهلى الخرطومى والذين يرون نصوص روائية كثيرة محدودة راهنت على موضوع الثورة وهى بسيطة وغير ذات مستوى وهل حقا ما جرى من اجتماعات ومشاورات حتى الان لا يرقى وكما . وكيفما الى مستوى عظمة الثورة المتكونة من قدامى اللاعبين وتاريخها النضالى البطولى فى كل اخفاقات مجلس الاهلى فى المواسم السابقة نافذة يتدرج تجمع قدامى اهلى الخرطوم صاحب القاعدة الكبيرة والجادة ما يمكن وصفه بصب الماء فى الرمل اذا كيف يكون التغير بالصمتدون نقيضه دون ضجيج من الكلمات لكننا واذ نختار الخوض فى هذه المغامرة لسبر اعماق الصمت ووزن مقدار المعنى الذى لا صوت له .فذلك لجعل المغامرة مع مجلس الاهلى الذى عرف دائما بمواقفه الغير جادة مفتاحا موازيا قابلا لتامل الوقائع فى زمنها والتاملات فى تقاطعاتها المعرفية التى لا تنسب للعمل الادارى المتكامل والذى تتحكم فيه لغة الفرد . وعليه فلا مفر من الادعاء باننا سنكون ازاء عملية استنطاق لا بداية ولا نهاية لها لذلك ولتحديد نوايا مسبقة تمكن من الانفلات من عالم الصمت . كيف يمكن للصمت ان يكون اقوى اسلحة السلطة وان يكون ساكت عن الحق فاقده وهى رسالة لتجمع قدامى اللاعبين الاهلى الخرطوم وهو يولد باسنانه من خلال زيارات وتكريمات لرموز النادى الاهلى والرموز الرياضية والفنية والادارية كتنظيم يعيد ارث وتاريخ النادى الاهلى بصورة اشمل بالتالى يقدم كل الخدمات لنادى الاهلى فى مشواره التنافسى والاجتماعى . ولكن لابد ان يكون له صوت فى ما يجرى بالنادى الاهلى من تجاوزات كثيرة فى كثير من الامور خاصة ان لديهم اعضا داخل مجلس الاهلى . انتهت مدة مجلس النادى الاهلى بما يقارب الشهرين واصبح مجلس غير منتخب وعليه ان يقيم الجمعية العمومية حتى يكتسب الشرعية التى فقدها فى تسير اموره فى الفترة السابقة والكل يعلم ما قادته عدم شرعيته عبر جمعية عمومية مستجلبة كان لقدامى اللاعبين دورا مخيبا فيها بعد ان تم اختراقهم من بعض الاشخاص . نافذة اخيرة الكل يعلن فرحته بعودة قدامى اللاعبين عبر اشخاص لهم حب للكيان وهو امر عادى لان النادى يمثل لهم تاريخ كبير . ولكن ان يظل قدامى اللاعبين ختى الان دون معرفة عضويتهم او معاودة تسجيلهم بصورة تضمن لهم مواصلة الثورة ضد لغة الفرد فى النادى الاهلى . كثير يرون ان الاهلى يتقدم فى المنافسة وهو امر طبيعى كم حدث تغير لمجالس عبر جمعية عمومية والاهلى فى الصدارة خاتمة رسالة الى المفوضية مجلس انتهت مدته ما يقارب الشهرين ول تقام جمعية عمومية يجب ان تعلن عن لجنة تسير نسبة لان هناك انقسامات داخل مجلس الاهلى طول فترة المجلس وا ن يكون لقدامى اللاعبين بالمجلس صوتا فى قيام لجنة التسير ..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  687
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات