• ×

ما بين الرئيس والأمانة العامة


السؤال الاساسى نحاول الاجابة عنه فى هذه المساحة هو ما دور رئيس النادى الرياضى او المؤسسة الرياضية ؟ هل هو رئيس ؟هل هو موظف او رجل فوق الوظائف ؟هل هو منفذ لسياسات غيره؟ ام هو صاحب غايات ومثل بعيدة يرسمها فلا تجد طريقها ؟؟ ليست هناك هدية اجمل من اهداء وقت الانسان فاننا فى مثل هذه الحالة نعطى الكثير من انفسنا التى بدونها تصبح الهدية عادية ومع ذلك يجد الكثيرون منا من روساء الاندية والمؤسسات الرياضية ان الوقت الذى يمنحونه لآخرين فى المجال الرياضى هو تضحية اكثر من منح الاشياء المادية ونحن نعرف اناسا فى ظاهرهم يبدون رؤساء فى المجالات الرياضية يبذلون كل ما يملكون بسخاء من اجل الرياضة او الكيان ونعلم كذلك ان كثيرا ما ينقلب عليهم البعض فى الوسط الرياضى ناكرين للجميل جاحدين لكل ما قدموه من اعمال جليلة تكاد ان ترتقى بهم على سلالم الوظيفة فى الرياضة فى لمحات من تاريخ الادارة الرياضية ظهرت شخصيات غير عادية اتسمت بصفات بارزة وارتبطت باحداث باهرة وادت ادوارا تاريخية ليست فى متناول قدرات العاديين من بعض رؤساء الاندية الرياضية ورؤساء الاتحادات الرياضية الذين كان لهم دورهم الطليعى فى مجال كرة القدم . نافذة اليوم تبدلت الاوضاع فى الادارة الرياضية بالاندية والاتحادات الكروية بمعنى ان اصبح رئيس النادى او الاتحاد الرياضى يميل الى الصفة الاجتماعية اكثر من الصفة الرياضية .. ضعف الامانات العامة فى الاندية او الاتحادات او قوتها تعنى بان رئيس النادى او الاتحاد يتغول على سلطات الامانة العامة فى كثير من القرارات بصفته غير التنفيذية وبالتالى تضعف الامانة العامة فى النادى او الاتحاد الرياضى ما ينعكس جليا على كل القرارات التى تخرج بدون دراسة او حتى التصريحات التى تجعل من رئيس النادى او الاتحاد اضحوكة فى الوسط الرياضى . وبالمقابل نجد ضعف بعض رؤساء الاندية والاتحادات الرياضية وعدم معرفتهم بالخطاب الادارى من اصله يجعل البعض من اعضاء المؤسسة صاحب نفوذ قوى يملك التصرف فى كل شاردة وواردة . وتنطبق هذه الادوار فى اللجان المساعدة مثل التدريب والتحكيم حتى اللجان المساعدة. نافذة اخيرة اذا تحدثنا عن الامانة العامة فى الاندية والاتحادات الرياضية عن اشخاص بعينهم تجد منهم القليل الذى كان يملك زمام امره فى هذا المنصب الذى يعتبر بقوة شخصية الشخص الذى يتقلده . اما الآن فحدث بلا حرج اصبح المنصب الحساس والتنفيذى اس البلاوى على الاندية الرياضية والاتحادات حتى اصبح الامين العام الآن فى بعض الاندية خالى الوفاض يسعى بكل امكانياته الذاتية لتسخير دور الاعلام له ليزيل ما يعلق به من نقص ادارى واضح . خاتمة القلب النابض لمجالس الادارات والاتحادات الرياضية هو الامين العام وليس الرئيس ما يعنى بان الرئيس حسب سلطاته الاشرافية داخل المجلس له الحق فى المراجعة وبدورنا ننادى ونوجه عناية الرؤساء بالاندية والاتحادات الى مراجعة الامانات العامة لانديتهم واتحاداتهم وفرض هيمنة الاشراف عليها نتحدث غدا عن دور امين المال ونائب الرئيس فى الاندية والاتحادات الرياضية

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  753
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات