• ×

أبطال السودان وموقعة شيكان


عندما يصدح الكاشف برائعة السر قدور ( أرض الخير ) والتي تقول بعض كلماتها *** أرض الخير أفريقيا مكاني ...زمن النور والعزة زماني ... أرض جدودي جباهم عالية جباهم عااااااالية مواكب مابتتراجع تاني ... أقيف قدامها وأقول للدنيا أنا سوداني ... أنا أفريقي أنا سوداني ، عندما نسمع هذه الكلمات الجميلة يذهب الخيال مباشرة لمنتخب الوطن الذي تأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا للمحليين ( الشان ) بعد أن فاز على منتخب أثيوبيا بهدف الشاب الرائع السماني الصاوي في بداية الشوط الثاني وأجمل مافي المباراة فرح اللعيبة وجمهور كردفان ومنهم خلفهم كل شعب السودان في الداخل والخارج والأجمل سجدة الشكر بعد الهدف ونجوم السودان بالزي الأبيض الجميل ، وبطولة الشان ينظمها الإتحاد الأفريقي كل سنتين وتقام نهائياتها هذا العام بكينيا في الفترة من اا يناير حتى الثاني من فبراير 2018 وأقيمت أول مرة عام 2009 في ساحل العاج وإستضافها السودان 2011 وأحرز المركز الثالث وكان هداف البطولة وقتها مدثر الطيب ( كاريكا ) ، والشكر لمدينة الأبيض وللوالي الناجح مولانا أحمد هارون الذي تخصص في محاربة الإحباط وزرع الإبتسامة على شفاه شعبنا الشهم المسماح ، نعم وقفت الأبيض خلف صقور الجديان وتخلي إتحاد اللقيمات الكسيح عن واجبه في دعم منتخب الوطن ( أستغفر الله ) كلمة تخلى عن واجبه غير دقيقة !! ومتى قام إتحاد معتصم وأسامة بواجبه الوطني حتى نقول تخلى !! وهناك لوم على قمة السودان بالتهرب الضريبي عن أداء الواجب الوطني فأين بشة وكاريكا ونزار وبوي وأين بكري ورمضان عجب وراجي وضفر وغيرهم !! وهل صحيح أن قادة هلال مريخ يوصون نجومهم بألا يتعرضوا للإصابة في مباريات المنتخب لأن الإتحاد الكسيح لا يقوم بعلاجهم !! والتحية لولاية كردفان الغرة أم خيراً جوة وبرة والتحية لمولانا أحمد هارون الذي علم أن الخير كل الخير في رعاية المنتخب اليتيم ، ومن كان يرعاه إتحاد الفشل فهو بحق يتيم ، والتحية لنجوم المنتخب بقيادة الفنان مهند الطاهر وأكرم الهادي وبكري بشير والسماني الصاوي وسيف تيري وأطهر أبوعاقلة ومحمد عبد الرحمن وحقار وغيرهم من أبناء السودان الميامين وسيروا وعين الله ترعاكم .
*** نقاط مهمة لمباراة القمة
الكل يستمتع عندما يلعب الأهلي والزمالك بمصر والهلال والنصر بالسعودية ولكن لماذا تكون المتعة ناقصة عندما يلعب الهلال والمريخ !! هناك نقاط مهمة يجب مراعاتها في مباراة القمة وأولها أن يكون اللعب نظيف حتى نخرج كوامن إبداع نجوم الفريقين ولأن قمة السودان أصبحت مشاهدة عالمياً لذا يجب أن تكون سمعة السودان الرياضية في أعلى سلم أولوياتنا وهذه فرصة لنجوم الفريقين لنيل فرصة الإحتراف الخارجي ولقد سمعنا أن كابتن الهلال الخلوق مدثر كاريكا مطلوب للإحتراف في الدوري السعودي وهذه فرصة يجب أن تسمح إدارة الهلال لكاريكا بأن ينالها وكما نعلم أن كاريكا سبق أن وجد فرصة للإحتراف بنادي الوحدة ولكن إدارة الأمين البرير وقفت في طريقه وكاريكا محتاج لفرصة الإحتراف بأرض الحرمين حتى يعود أكثر عطاء كما فعل بشة من قبل وعاد أكثر توهجاً ، والنقطة المهمة الثانية في مباراة القمة هي الإهتمام بالتحكيم النزيه وياحبذا لو أدار المباراة حكمنا الدولي الفاضل أبوشنب أو معتز عبد الباسط أو بدر الدين عبد القادر أو المعز أحمد أو حكم المتمة كمال برو الذي سبق أن أدار القمة وأعطى كل ذي حق حقه ، والتحكيم الجيد ينعكس على سمعة السودان بالخير عالمياً وليت إتحاد معتصم يحكم ضميره ولو مرة واحدة ويختار للقمة حكم لا ينحاز للمريخ ، والنقطة الأخيرة هي التشجيع الحضاري وعدم الإساءة للتحكيم مهما كانت القرارات وهذه قد يساهم في نجاحها لعيبة القمة عندما تكون الروح الرياضية سائدة في الملعب ، وأعتقد أنه لا داعي للتعصب وفي النهاية هي مباراة في كرة القمة وليست معركة حربية ، وكما قال الشاعر حميد *** ياليم الكورة وكت تبقى ...أخلاق موروثة مع الخلقة ... الغالب حاضنو المغلوب بمودة وحنية ورقة ... وجمهور بيشجع مصحوب بالنغم الطيب والصفقة ... ما أحلى الدخلة على المرقة ... وحدنا شعبنا من الفرقة ...ياريت يا أبونا يا أبو الحرقة ... لو تقرأ بياضك والزرقة ، وبالطبع الإعلام مهم في تهدئة الخواطر أو تهييجها وخاصة الإعلام الأحمر ( الذي يحسب كل صيحة عليه ) ونريد البذل والعطاء في الملعب ( والحشاش يملأ شبكتو ) ، نعم الكل يتشوق ليوم الأربعاء 30 أغسطس لمشاهدة قمة رياضية تشبه شعبنا الطيب المضياف ، عندما فاز الهلال على الخرطوم الوطني في مباراة الدوري المؤجلة خرجت صحف المريخ بشكل كورالي بعنوان يقول ( التحكيم يذبح الخرطوم من الوريد للوريد )، لا أدري لماذا لا يوجد عقلاء في الصحافة الصفراء لرصد تأثير التهويل والتضخيم ومردودهما على تهييج مشاعر القراء ضد حكام الوطن ( ياقوم أليس منكم رجل رشيد ) وعندما فاز الهلال على الخرطوم في كأس السودان بهدف أوكرا صمتت الصحافة الصفراء صمت القبور ولم تبرز خبر فوز الهلال ( من باب حيادية الخبر) !! حتى صحيفة الصدى التى كنا نعتقد أن بها قدراً من الإحترافية طلعت مثل ( الخاوية والزعيق ) إذا ربنا سهل سوف نشاهد مباراة القمة من مصادرها الأصلية عشان عيد الضحية بإذن الله سوف نكون في أرض الوطن الحبيب يعني يومياَ الشية طازجة وإنتوا يالمغتربين خليكم مع اللحوم المجمدة .
*** رسائل غنائية رياضية من الفنان سيد خليفة
نريد أن نرسل 3 رسائل غنائية رياضية من أغنية ( ألمني حنان ) كلمات الشاعر عبد المنعم عبد الحي غناء الفنان سيد خليفة ، والرسالة الأولى من منتخب صقور الجديان الذي صبر على مدربه مازدا والآن مازدا إستجاب لمغازلة المريخ له وربما ترك المنتخب من أجل المصلحة المادية وتقول الرسالة *** ألمني حنان ... عذبني زمان ... يوم قسموك ياهم كتبوا عليك إسمي ... لو كان رووك بالدم ياهم رووك دمي ... أنا لو رضيت بالهم ماراضي بي همي ، والرسالة الثانية من مرشح رئاسة الهلال الفاشل صابر الخندقاوي الذي نال فقط سبعة أصوات وهو يسعى لنيل الشهرة ولا يهمه السقوط الداوي ويخاطب أنصاره على قلتهم قائلاً *** حباني يا أهلى يامن تعزوني ... في الدنيا خاب أملي في حظي عزوني ... أنا لو يحين أجلي ماتبكوا هنوني ، والرسالة الأخيرة من رئيس لجنة تسيير المريخ جمال الوالي وهو يندب حظه العاثر الذي أوقعه في رئاسة المريخ بعد أن ترك ركاب البص أمر الصرف على النادي عليه وحده وأصبح عصام الحاج بطل فضائيات يوزع العنتريات وتقول الرسالة *** يوم السعادة تفوت ياناس تخليني ... بين الحياة والموت ياالسعادة زوريني ... لو أمروها بالجبروت السعادة مابتجيني ، ونرجع للخندقاوي من هلالاب الدوحة يعشق ( الشو ) وسبق له أن وزع سندوتشات على الجماهير مكتوب عليها ( مع تحيات الخندقاوي ) ياصابر خليك صابر لو عايز رئاسة الهلال يدك على مليون دولار لدعم مسيرة النادي لكن لو جيبك فيه عقارب زي لجنة تسيير المريخ خليك بعيد ماتقارب ، هناك هلالاب بالدوحة قدموا الكثير للهلال بصمت مثل الريس علي الخضر ( علي بتري ) ومحمد بشير حمزة وعوض شريف وسيف الدين الخواجة ومحمد التيجاني وغيرهم من هلالاب قطر الأوفياء ، بالمناسبة إنجاز صابر الخندقاوي الوحيد في مسقط رأسه الخندق هو روضة أطفال !! لذا لزم التنويه .
*** همسة الوداع
حبايبنا الحلوين حسدونا حتى في كون الهلال نادي الخريجين والحركة الوطنية ويدير مامون أبوشيبة محاولة فاشلة عبر صحيفة الصدى ليقول أن الهلال أسسه خواجة إسمه كلارك !! يا أخواننا مامون دا مالو عايزنا نفتش في الدفاتر القديمة ونتحدث عن نشأة المريخ !! وكما قال شيخ العرب في مسرحية الملك نمر ...زولكم ماعقل ياكبار كان ماتهدوا ... بي عنادو الفريق خائف يسبب هدوا ، طيب لو الهلال ربيب الإحتلال يعني ( مريخ السيدة ) ياهو نادي الحركة الوطنية !! وبهذه المناسبة نهمس في أذن الإعلام الأحمر إنتوا سيدة فرح عبد المسيح التي أسست المريخ فاكرنها مهيرة بت عبود ولاّ شنو ؟ مجرد سؤال .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عثمان الجعلي
 0  0  8.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات