• ×

التسيير محمدكم ..محمدكم



*بالقانوون
*والقانون بس
*لا اساليب فاسدة ولا ضرب تحت الحزام ولا أي نوع من الكلتشات

*تم تاجيل عمومية الهلال للمرة الثانية بعد قبول الاسئنافات المقدمة من مجموعة تحالف الاهلة

*وتاجيل عمومية الهلال للمرة الثانية يعني بان الممارسة الديمقراطية في الهلال تسيير بالطريقة الصاح وان الهلال فعلا هو مهد الديمقراطية في البلد

*المعروف ان مجلس الهلال انتهت ولايته في العاشر من هذا الشهر أي منذ مايقارب الاسبوعين وهي مدة احسب انها طويلة جدا علي نادي بوزن وثقل الهلال ...الان قبول الاستئنافات زاد طين الفراع بلة فالنظر فيها ثم اصدار حكم بشانها يحتاج مبدئيا لفترة لاتقل عن اسبوع علي الاقل اضف لذلك بان باب الاستئنافات مفتوحة علي مصراعيه لمراحل ابعد واعلي ولاندري كم سيستغرق الامر ليتنتهي هذه المسالة فربما تستمر مراحل التقاضي والاستئنافات لثلاثة اعوام قادمة من يدري الم يستمر النظر في الطعن المقدم من عضو العمومية الصادق المهدي والارباب في عدم صلاحية الكاردينال ثلاااثة اعوام

*خلاصة القول ان خيار تكوين لجنة تسيير بات هو الاقرب الان بحكم المعطيات التي امامنا ..صحيح انه قد ياخذ بعض الوقت لحين انتهاء مفوضية بين من النظر في الطعونات لكنه يبقي في النهاية هو الخيار الاقوي

*فالهلال الكبير لا يمكن ان يعيش فراغ اداري كالذي يعيشه الان باي حال من الاحوال والقانون هنا واااضح وصريح فالمادة(8/ك)تقول يجوز للسيد وزير الشباب والرياضة الولائي ان يعين لجنة تسيير في ثلاثة حالات هي *الاولي في حالة استقالة مجلس الادارة

*الثانية في حالة فقدان أي مجلس ادارة الشرعية المشروطة

*اما الحالة الثالثة في اذا فشل قيام الجمعية العمومية

*وفي حالة الهلال الحالية نجد ان اثنتين من الحالات الثلاثة التي تبيح للوزير تعيين لجنة تسيير متوفرة

*الاولي فقدان المجلس للشرعية المشروطة فالمجلس انتهت فترته كما اسلفت الذكر منذ مايقارب الاسبوعين

*والثانية هي فشل قيام الجمعية العمومية للمرة الثانية علي التوالي

*واذا اضفنا لهاتين ىالحالتين فقدان رئيس النادي للشرعية نكون امام حالة فراغ اداري عريييض يهدد مسيرة واستقرار اكبر نادي في السودان

*وعليه يبقي خيار تعيين لجنة تسيير هو الاقرب وهو خيار فرضته الظروف والمعطيات الحالية

* ندرك قبل غيرنا اننا في الهلال لانحبذ خيار التعيين لاننا وببساطة شعب يعشق الديمقراطية ويتنفسها ولكن كما يقولون للضرورة الحكام والضرورة تبيح المحظورات

*ولااعتقد بان هناك ضرورة اكثر من حاجة الهلالاب الان لتغطية الفراع الاداري الكبير في النادي رقم واحد في السودان حتي لو كان ذلك عن طريق التعييين البغيض الذي نسمع به عند الغير ولم يطرق ديارنا الا في حالات خاصة وظروف استثنائية

*ويكفي للتدليل علي حجم الفراغ مايحدث حاليا في فريق الكرة من مشاكلواشتباكات بين اللاعبين ادت الي بروز كيمان وتكتلات مزقت النسيج الاجتماعي للفريق

* ندرك ان هناك من سيحاول ان يبيع الوهم للجماهير الهلالية خصوصا شلة الطبالين والارزقية بالحديث عن استحالة رحيل الكاردينال واستحالة تعيين لجنة تسييرفي الوقت الحالي وهو نوع من بيع الوهم والخدر اللذيذ

*الجرسة والولولة لن تفيد الان فالهلال امام مفترق طرق يتطلب تحرك كباره اليوم قبل الغد للعمل علي توحيد الرؤي لتجهيز قائمة من خيرة ابناء الهلال لتقود لجنة التسيير القادمة متي ماطلب منهم ذلك

*هكذا يكون العمل الاحترافي وهكذا يجب ان نفكر فالهلال لم يكن في يوم من الايام اسيرا لفرد او جماعة ...دعونا نستشرق افاق المستقبل فالتحديات علي قفا من يشيل وقطار الزمن لن يتوقف عند محطة الفراغ الاداري

*دعونا نعمل بفهم ووعي حتي لا يضيع الهلال من بين ايدينا ..دعو الامور تاخذ مجراها الطبيعي

*نواصل

حكايات وحكايات

*علي صهوة جواد العزة والفخر عاد هلال التبلدي للكونفدرالية عاد ليواصل مسيرته الظافرة نحو اللقب الافريقي الفخيم

*وعودة هلال الابيض لحلبة التنافس الافريقي هي عودة الحق لاصحابه...والحق هنا لم يعود كهبة او منحه بل هو حق انتزع انتزاعا لان ورائه مطالب

*امس تحولت الابيض من مدينة هادئة ووداعة الي مدينة تضج بالحياة والزحمة ..امس وعقب قرار الكاف خرج الناس من الحلال والمدن المجاورة لها فرحة وابتهاجا بعودة فارس الحوبة لحلبة الصراع الافريقي

*مولانا احمد هرون صدق ماوعد به ونجح في مسعاه حتي عاد هلال التبلدي لمكانه الطبيعي

*الان لابد ان يستغل مسؤولي الهلال هذه الروح المعنوية العالية ويكثفو من ىاعداد الفريق للمواجهة القادمة امام مازيمبي الطنغولي الرهيب

*تجاوز عقبة مازيمبي يجب ان تاخذ الاولوية الان عن اللاعبين والجهاز الفني وحتي الادارة

*لابد من تاطير الفرح بقدر الامكان حتي لاتسرقنا الساعات والايام ونجد انفسنا في مواجهة مازيمبي بدون تهيئة نفسية جيدة او اعداد قوي

*مبروووك للسودان ولهلال التبلدي

*حكاية اخيرة

لبفرح جاييك وعد


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 3  0  4.8K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مراقب 10-27-1438 08:0
    مقال يحمل بين طياته التناقض ، من جهة يفتخر بديمقراطية الهلال ومن الأخرى يدعو إلى التعيين ، ما هذا.
  • #2
    فؤاد 10-28-1438 12:0
    هكذا يكون العمل الاحترافي وهكذا يجب ان نفكر فالهلال لم يكن في يوم من الايام اسيرا لفرد او جماعة ...دعونا نستشرق افاق المستقبل فالتحديات علي قفا من يشيل وقطار الزمن لن يتوقف عند محطة الفراغ الاداري ... أستاذي العزيز كيف يكون هناك عمل احترافي والدعوة للجمعية العمومية تتم بعد إنقضاء أجل المجلس؟؟؟ لماذا لا تتم إجراءات الجمعية العمومية قبل ستة شهور على الأقل من إنتهاء فترة مجلس الإدارة الحالي ؟ أنظر إلى انتخابات الرئاسة الأمريكية هل تتم بعد نهاية فترة الرئبس الحالي أم قبلها بفترة كافية ويتم إعلان الرئيس القادم حتى قبل إنتهاء فترة الرئيس الحالي . لماذا ؟ حتى لا يكون هناك فراغ إداري مثل الذي تتحدث عنه. نحن لا ندعو مثلك لتدخل الوزير لتعيين مجلس ولكننا ندعو الوزير لإجراء الانتخابات قبل نهاية ولاية المجلس بفترة كافية تستوعب الطعون والاستئنافات وغيرها حتى لا نصل إلى الفراغ الإداري الذي تعزف على وترة الآن !!! هذا هو العمل الاحترافي يا أستاذ وليس معالجة الفشل بفشل أسوأ منه أي التعيين .
  • #3
    فؤاد 10-28-1438 12:0
    هكذا يكون العمل الاحترافي وهكذا يجب ان نفكر فالهلال لم يكن في يوم من الايام اسيرا لفرد او جماعة ...دعونا نستشرق افاق المستقبل فالتحديات علي قفا من يشيل وقطار الزمن لن يتوقف عند محطة الفراغ الاداري ... أستاذي العزيز كيف يكون هناك عمل احترافي والدعوة للجمعية العمومية تتم بعد إنقضاء أجل المجلس؟؟؟ لماذا لا تتم إجراءات الجمعية العمومية قبل ستة شهور على الأقل من إنتهاء فترة مجلس الإدارة الحالي ؟ أنظر إلى انتخابات الرئاسة الأمريكية هل تتم بعد نهاية فترة الرئبس الحالي أم قبلها بفترة كافية ويتم إعلان الرئيس القادم حتى قبل إنتهاء فترة الرئيس الحالي . لماذا ؟ حتى لا يكون هناك فراغ إداري مثل الذي تتحدث عنه. نحن لا ندعو مثلك لتدخل الوزير لتعيين مجلس ولكننا ندعو الوزير لإجراء الانتخابات قبل نهاية ولاية المجلس بفترة كافية تستوعب الطعون والاستئنافات وغيرها حتى لا نصل إلى الفراغ الإداري الذي تعزف على وترة الآن !!! هذا هو العمل الاحترافي يا أستاذ وليس معالجة الفشل بفشل أسوأ منه أي التعيين .
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات