• ×

اقرأوا وعوا


أعلم يقينا أن الكاردينال مستاء ومضطرب بما يعيدنا إلى الجمعية الأولى جمعية 2011 حينما أفاده فريقه العامل والمساند بقيادة أكبر مقلب شربته- أنا- في مجال العمل العام عماد الطيب خالص خالص.. خسر الكاردينال في تلك الجمعية بالضربة القاضية، ونلت أنا مرادي من نزولي الذي كان وراؤه أكثر من هدف أهمه وأوله قطع الطريق على الكاردينال ولعلكم، جميعا، تذكرون وتعرفون رأيي القاطع الذي أعلنته على الملأ بالقلم والصوت أن البرير ليس خطرا على الهلال إنما الخطر في الكاردينال.. تصوروا أنني قد قلت بذلك رغم أن خلافي وصدامي قد كان مع البرير لا مع الكاردينال، وتذكروا أنني حتى ذلك الوقت لم أمس الكاردينال بأي خصومة، وحديث عن تأريخه الأسود، وكتابه المملوء بما يزكم، وهو ما جاء مني بعد ذلك؛ لتبيان الخطر الكبير الذي يهدد مسيرة بل بقاء الهلال وضيئا ومضيئا- كما كان على الدوام.
وفي حكم دائرة المراجعة الإدارية، الحاكم الذي جاء من أعلى درجة في المنظومة القضائية، ما يستوجب الوقوف والتأمل فيما فيه من عِبر.. تصوروا وتدبروا أن الهلال العظيم، أول فريق شارك في المنافسات الأفريقية، وجاب القارة شمالها وجنوبها وشرقها وغربها، وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالكأس الأفريقي عام 66 ثم 87 ثم 92، وكان قريبا في 2007 ثم 2009.. هذا الفريق العظيم الممثل لناد عظيم مشهود له في مناح وأنشطة كثيرة ولعل الوقوف عند بطولاته في الثقافة- وحدها- تبعث رسالة قوية أنه ليس النادي الذي يستحق أن يكون بلا رئيس شرعي لدورة كاملة لو لا أن الأمر يرد إلى مشيئة المولى- عز وجل- وهو- سبحانه- الذي لا ترد له مشيئة.
ثم دونكم، ويا أسفي وفقعة مرارتي وكثيرين غيري، من هذا العبث، وهذا الانحطاط الذي حل بالديار الهلالية الآمنة والمستقرة.. إداريا جاء رئيس كالثور في مستودع الخزف، ودونكم هذا المنهج الإداري الغريب.. رئيس في المجتمع الهلالي.. مجتمع الديمقراطية وبيتها العامر بها.. مجتمع الثقافة.. مجتمع التكافل والتلاقح الفكري.. مجتمع العمل الجماعي والأسري.. يجيئكم رئيس يقول ويملأ الشاشات وقنواتها ضجيجا.. سألت وسألت واستشرت بعدين باخد قرار.. ما أنا الرئيس.. أنا ما دلدول.. الكاردينال بهذا الفهم يصلح لإدارة بقالة صغيرة أو محل تأجير.. شرايط فيديو من حي الأغاريق ببورتسودان.. ودونكم الميزانية وطريقة إعدادها ومخرجاتها التي لا تعبِّر إلا عن مخطط لسرقة الهلال.. سرقته بكامله لا سرقة شيء منه.. وشكرا نبيلا وأصيلا للأخ الصديق الأستاذ إيهاب حجازي الذي نثر طرفة ساخرة ومبكية باكية إذا كان الكاردينال ومنسقته الإعلامية قد ذكرا، كل على انفراد، أن إصلاح كيبل كهرباء الإستاد قد كلف سبعة عشر مليارا!، ويتساءل أخي إيهاب مكملا طرفته طيب إذا كان الكلام ده صحيح الإستاد كلو تقييمه حداشر مليون مليار بالقديم!.
والكاردينال في استمارة ترشيحه هذه المرة استند على شهادة خبرة من نادي الهلال!، موقعة من عماد الطيب خالص خالص.. وهو الدارس للقانون، والذي كان يفرض عليه ألا يفعل ذلك.. غلط كبير يا عماد أن تصدر منك، ومن نادي الهلال هذه الشهادة.. غلط كبير حتى لو صدقت أنك عمدة.. والله هذه الشهادة ما تصدر من أي عمدة!، هناك حكم قاطع يا دارس القانون.. أو لم يبلغوك بحكم دائرة المراجعة في المحكمة القومية العليا؟!، وبعدين يا جماعة الخير عماد ده مش كان عليه أن يقول لأشرف يا ريس شهادتنا ح يطعنوا فيها عشان حكم الدائرة وأنت عارف يا ريس الجماعة ديل واقفين لينا بالمرصاد.. وأنا شايف يا ريس أنك تقدم شهادة نادي الثغر ببورتسودان.. لا بد أن عماد كان خائف يقول الكلام ده للكاردينال لأنو الكاردينال عارف أنو شهادة الخبرة ديك جنازة بحر.. وبحر مالح كمان!.
أشرف موضوعه في حكم المنتهي.. قانونيا وميزانيا.. ميزانيا.. ولوجستيا!.
وموضوع العضوية سنتركه إلى غد.. أو بعد غد؛ لأن فيه تدبيسة كبيرة- ربما- كان ضحيتها عماد الطيب خالص.
وأرى أن هناك احتمالين.. فإن عصفت الميزاية والطعون بإجراءات الجمعية فإن ذلك سيعني التسيير، والذي أرى أن يتم بعد التشاور والتحاور مع الفعاليات الهلالية، تنظيمات وأفرادا، وأن يحرص على أن يكون من يأتون من أهل الهلال البعيدين عن الصراع، والقادرين على جمع أهل الهلال قاطبة، وذلك سيكون فيه خير كثير، ولعل ذلك يتيح كشف الكثير من المستخبئ.. وما أعظم وما أخطر.. وما أقبح ذلك المستخبئ.
وأعود إلى ما قاله أشرف (أنهم) سيفوزون (لأن الحق معهم) فإنني أفجرها داوية أن (الحق) أبعد ما يكون عنك.. وإن كنت تظن أن دعما حكوميا أو حزبيا سيأتيك فدعك من أضغاث أحلامك وشتات أوهامك فإن حزبا وحكومة قدمت من الشهداء لعزة الوطن.. حزبا قدم الزبير وإبراهيم شمس الدين وعبيد حتم ومبارك قسم الله وأبو قصيصة وعلي عبد الفتاح وكثيرين غيرهم لا يمكن ولا في الأحلام أن يدعم من تحيط به الاتهامات، وأقوال السوء والفساد أنت ما عارف البلد دي بتدار كيف؟.
أما السيناريو أو الاحتمال الآخر فإن الخيار الأفضل في رأيي أن يكون الأخ الأستاذ أحمد شيبة هو القادم للرئاسة.. وسيكون- بإذن الله- وسأكون له أكبر داعم ونصير.. وهذا حديث غد- بإذن الله.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : صلاح احمد ادريس
 0  0  8.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات