• ×

نجاح الخندقاوي



*وتتحدث الآلة الاعلامية الكاردينالية عن ضعف وانخفاض حظوظ الدكتور الخندقاوي ومجموعته بالفوز في انتخابات الهلال الي مادون الصفر

*ويتحدث الاعلام الهلالي بمختلف الاصدارات عن نسب نجاح عالية للخندقاوي في الانتخابات

*والنجاح الذي يتحدث عنه الاعلام الهلالي لاعلاقة له بصندوق الاصوات لامن قريب او بعيد*

*النجاح هو نجاح خندقة في الحفاظ علي ماء وجه الهلال وتاكيد حقيقة انه نادي الديمقراطية بحق وحقيقة وليس مجرد ضيعة خاصة بالكاردينال او غيره

*الفوز بالتزكية حالة شاذة في الهلال حدثت مرة في عهد الارباب ولظروف خاصة لا اعتقد بانها ستتكرر مرة اخري لا سيما وان ذلك الفوز بالتزكية والذي جعل من الارباب حينها هو الرجل الوحيد في المشهد الهلالي قد اصاب الهلال في مقتل فيما بعد

*الفوز بالتزكية نراه عند اهل العرضة جنوب ورايته ترفرف في الاندية الصغيرة اما في الهلال سيد البلد فالوضع مختلف اذا لا يتسق هذا مع العرف الجاري في النادي العريق ولايتوافق مع تاريخه الطويل والعريض في سوح الديمقراطية

*لهذا يبقي الخندقاوي هو اول الفائزين في الانتخابات

*والفوز الذي اعنيه كمية التقدير والاحترام الذي وجده من مختلف شرائح الشارع الهلالي

*فقد ضجت امس وامس الاول معظم الاسافير والمواقع الهلالية مشيدة بخطوة الرجل في التقدم للترشح في وقت هرب فيه الكثيرون من الكبار

*والخندقاوي الذي اعرف رجل متصالح مع نفسه يحب الهلال بطريقته الخاصة ولا حدود او سقف لمستوي تضحياته من اجل مصلحة الهلال

*اما شباب تنظيم فجر الهلال والاصالة والصدارة فاعتقد بان التجربة ستضيف اليهم الكثير مافي ذلك شك واني لاعجب من الهجوم عليهم ومحاولة السخرية من ترشيحهم وهو فهم قاصر يشير الي خلل واضح في التركيبة الاخلاقية لبعض افراد المجتمع الهلالي

*وهذه الوضعية تتطلب علاج فوري حتي لا تتفاقم الحالة وتتطور من مرحلة الظاهرة الي حالة المرض الذي يصعب علاجه

*عموما لانملك الا ان نقدم اطنان من الشكر والتقدير لكل من عمل علي ترسيخ مفهوم الممارسة الديمقراطية في الهلال

*اخيرا تذكرو ان الهلال هو الكسبان الاول من الممارسة والحراك الديمقراطي

*نواصل

*حكايات وحكايات

*اصيب الشارع الهلالي بما يشبه الصدمة بعد ان قدم الكاردينال مجموعته رسميا

*الصدمة جاءت بسبب الاسماء الضعيفة المطروحة للعمل في المجلس باستثناء عضوين فقط

*هو مؤشر وعنوان عريض علي ان شكل وطريقة الادارة لن تختلف كثيرا عن سابقتها ...نفس الاتكالية ..وذات السلبية ستكون حاضرة

*البعض حلل اختيار الكاردينال للاسماء الضعيفة المطروحة في قائمته بانها خطوة مقصودة منه لاحكام سيطرته علي المجلس وادارته بالطريقة التي يريدها بدون اي شوشرة

*كبار الهلال الذين زاغو من الحراك الديمقراطي عليهم ان يبتعلو السنتهم من الان ويرضو بما ستفرزه الصناديق

*معظم الصحف المريخية وحتي جزء من الهلالية حاولت امس ان تنفي حقيقة تفكير كبار النجوم والمحترفين من الهجرة بسبب التجميد

*فهناك من شتل وفتل التصريحات وهناك من اقتلعها بطريقة ما من اللاعبين ظنا منهم ان ذلك سيشيع الاستقرار في ناديي القمة

*الاغبياء وحدهم هم الذين يعتقدون ان الغربال يمكن ان يخفي ضوء الشمس

*متي يدرك هؤلاء ان الاحتراف لامكان فيه للعواطف لا سيما عندما يرتبط الامر بقضايا مصيرية واستراتيجية

*كيف يريد البعض ان يقنع الجماهير بان فلان او فرتكان من المحترفين من هو هلالابي بقاتل او مريخابي موت ومن اجل عشقه هذا سيرفض كل العروض الخارجية وينتظر الا ان تنفك كرتنا السودانية من التجميد ..بعد سنة او سنتين او حتي بعد عشرة

*معقولة دة كلام بخش الراس

*قليلا من الهدوء ياهؤلاء

*حكاية اخيرة

*لو داير تسيبنا جرب وانت سيبنا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 3  0  3.8K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين وديدي 10-18-1438 10:0
    سبحان الله صدق المثل البقول (القرد عند امه غزال)الهلال سيد البلد وهلال الوطنية وما ادراك ماسيد البلد الناتج صفر حير كل من ترأس النادي.
  • #2
    عزالدين تنزانى 10-18-1438 11:0
    يا اخ عبدالماجد هجومك الواضح والواضح المعنى لمن له بصيره فى طرحك
    وهجومك الغير مبرر للسيد رئيس الهلال منذ وقت طويل ومع بعض الكتاب
    المحسبين على الهلال وميلكم الواضح تجاه الرجل الذى رمته جماهير الهلال
    خلف ظهرها وها انت تمدح فى المرشح الجديد لانتخابات الهلال والذى تقدم
    لخوض تجربة الانتخابات والذى اتى اليها دون برنامج معلن .
    لو التف امثالك من تعادون رئيس الهلال وادارته لكان الوضع اختلف اختلافاً
    كاملاً ومادونكم بادارة المريخ التى تكتظ بثلاثين راكباً من ركاب بص الوالى
    وجميعهم لا بهش ولا بنش ولكن مايحمد على اعلام المريخ التفافه حول الوالى
    الذى ينقصه فن القيادة وعدم خبرته فى كثير من الامور وبرغم ذلك فهو خط
    احمر لا يجوز تخطيه اما عندنا فى الهلال فاالشلليه هى العنوان السائد فى
    المجتمع الهلالى
  • #3
    أبو محمد 10-18-1438 01:0
    أحترموا عقولنا ....بعيدا عن تنافس المرشحين ... زكرت الدكتور الخندقاوي !!! من اي جامعة حصل الخندقاوي او حتي منافسه علي درجة الدكتوراة.
    وأذا كان اي منهما قد حصل علي دكتوراة فخرية فهي لا تقرن بأسم حاملها ...هذا للعلم .
    كونوا أكثر مهنية وأحتراما للقاريء علي الأقل .
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات