• ×

الهلال والليتوال في أشرس نزال


مساء الأربعاء 21 يونيو الساعة العاشرة مساء يلتقي هلال العشق الجميل مع النجم الساحلي التونسي في مباراة من العيار الأفريقي والهلال هو الذي يمنحنا البسمة عندما يكون الوطن في حاجة لذلك ، وكأنما عناه الدكتور معز عمر بخيت في قصيدته الرائعة ( إحترت كيفن أوصفك ) والتي تقول بعض كلماتها *** ياغنوة في الوتر الحزين ... ياضحكة في الزمن الصعب *** ياواحة في عز الهجير ... ياراحة من بعد التعب *** يانسمة هبت في الدغيش ... عزفت على وتر العصب *** يارحمة من رب العباد ... مكبوبة فوق خلق الله كب ، نعم إنه الهلال سليل الأبطال ونسر السودان الأزرق الذي يحلق دوماً في سماء الإنتصار ، ومباراة النجم يجب الإستعداد لها وإحترام الخصم لأن النجم الذي ذاق طعم الفوز في أم درمان يمكن أن يكرر التجربة لذا الحذر واجب ، وهناك بعض التغييرات في صفوف النجم على مستوى الهجوم حيث خرج من الفريق المهاجم الجزائري عامر بوعزة الذي أحرز هدف الفوز في شباك المريخ وبالمقابل ضم الفريق لصفوفه المصري عمرو مرعي مهاجم إنبي كما عاد الطرف اليمين نجم المنتخب التونسي حمدي النقاز رقم 21 ونقطة ضعف النجم في الطرف اليسار وخط الوسط وقد فشل النجم في ضم لاعب الوسط الكاميروني فرانك كوم بعد أن رفض عرض 330 ألف يورو لمدة عام ، ويمكن للكوكي أن يستغل نقطة ضعف الطرف اليسار بكاريكا بعد عوة بشة ، ويجب أن نتذكر أن النجم أقصى الهلال من مربع الذهب عام 2007 ولكن هلال 2017 بإذن الله أمره مختلف ، طبعاً على مستوى الدفاع خسر النجم المخضرم عمار الجمل ولكن البديل شهاب بن فرج كان خير خلف لخير سلف والكوكي يعرف مثل هذه الأشياء وقد أعلن لصحافة تونس أن فريقه سوف ينتصر عندما يلعب في الجوهرة ووسط الأقمار وأن الهلال سوف يواصل بروح الإنتصار في مشوار الكبار ، رئيس النجم رضا شرف الدين الصيدلاني ورجل الأعمال والسياسي الذي يمثل ( حزب نداء تونس ) في سوسة ومن خلفه جماهير الليتوال يعلقون آمالهم بالعودة على الأقل بنقطة من أمام الهلال في أم درمان ، ويجب على فرسان الهلال أن يحرزوا نقاط الأرض كاملة حتى يضمنوا التأهل للأدوار القادمة فالمهمة كبيرة ولكن فرسان الهلال عودونا بالظهور المشرف في المواعيد الكبيرة وسيروا وعين الله ترعاكم .
*** مدغشقر تصفع معتصم جعفر
كنت بالشركة أطول لساني وأنا أدافع عن وطني الحبيب خاصة أمام الإخوة في شمال الوادي ولا فرق عندي بين الهلال والمريخ في الدفاع ولافرق عندي بين الأهلي والزمالك في الهجوم ، وكنت أتصدي للزميل المصري محمد زهران وأذكره بأن الهلال هزم عام 2007 الزمالك والأهلي بثنائية وثلاثية على التوالي وأن المريخ فاز على الأهلي 3/1 عام 2002 وأحرز من أمام الزمالك كأس دبي عام 1987 ، ولكن الأخ محمد زهران وجد الفرصة عندما صاح في وجهي ... ياأستاذ محمد ماتستحوش على دمكم مغلوبين من مدغشقر في بلدكم بثلاثة أقوان !! فلم أملك غير أن أردد في سري ( الله لا كسبك عافية يا إتحاد اللقيمات الفاشل !! ) ، والغريب في الأمر رغم مرمطة سمعة السودان الدولية يسعي هذا الإتحاد المباد للإستقواء بالأجنبي ويسعى للإستعانة بالفيفا ولو أدي الأمر لأذية السودان وتجميد نشاطه ، والهدف الأسمى لإتحاد اللقيمات هو الكنكشة في الكراسي !! إنها السلطة ( نعم المرضعة وبئس الفاطمة ) كما جاء في الأثر ، وخيراً فعل إتحاد الفيفا وهو يجتمع بوزارة الرياضة ومجموعة الإصلاح بقيادة المدهش وصحبه الكرام رغم تمديده لإتحاد اللقيمات الفاشل حتى أكتوبر ، وأعتقد أن مجموعة الإصلاح سوف تضحى من أجل مصلحة السودان وتتحمل الأذى لمدة 3 شهور إضافية ويكفي أن أهل الرياضة في السودان إنحازوا للإصلح وصفعوا إتحاد الفشل على خده الذي لا يعرف حمرة الخجل قبل أن تصفعه مدغشقر وهي تهزم صقور الجديان الأيتام بملعب شيكان ، وأبناء السودان في كل المجالات يعرفون قيمة الشعار ويقدمون من أجله التضحيات إلا إذا كانت القيادة عند إتحاد اللقيمات ، الذي أورد البلاد المهالك ، والغريب في الأمر أن أحداً من أهل الرياضة في السودان لم يتطرق لتحليل هزيمة منتخبنا أمام مدغشقر !! ويكفي أن الإتحاد لا يتكفل بعلاج لاعب المنتخب المصاب ولا يصرف له حوافز الفوز كما أنه لم يوفر للمنتخب مدرب أجنبي وإنما ظل مازدا ( ود الحيشان التلاتة ) هو المدرب الدائم ومازدا معروف لو ما أخد تلاتة حبات عند اللزوم ( روحوا مابترقد ) ، وترتيب منتخبنا قبل هزيمة مدغشقر رقم 158 عالمياً ( يعني سابع الطيش ) ... وليت معتصم وأسامة ومجدي بذلوا مثل جهدهم الذي بذلوه في مراسلة الفيفا من أجل التشبث بكراسي الفشل ... ليتهم بذلوا مثل هذا الجهد أو ربعه من أجل نهضة الرياضة وإحضار منتخبات دولية من أجل التباري مع صقور الجديان ، كدي نسألكم نحن مهزومين تلاتة أهداف لهدف أها مين أحرز يتيمة المنتخب اليتيم !! ماقلت ليكم الناس بطنها طااااامة من إتحاد اللقيمات ومافي زول عايز يجاوب !! الذي أحرز هدف السودان هو أطهر الطاهر في الدقيقة 73 أما ثلاثية مدغشقر أحرز أندريات سيما هدفين وهدف أحرزه كاروليس أندريا المحترف في صفوف الإتحاد الجزائري ( شعره أبيض وصلعة إلا ربع تقول شغال في مخزن تمباك ) ...هسه كلمة تمباك دي تخلي أكتر من واحد ملاوز ومتقريف ينط ويستنكرها ... بالمناسبة إتحاد العهد المباد ممكن يكون منشار يأكل طالع ونازل لكن لايمكن يأكل في خاطرو أبداً !! لذا لزم التنويه .
*** المريخ المستفيد الوحيد من التجميد
نتائج المريخ المخيبة للآمال وتذيله للمجموعة بنقطة تجعله المستفيد الوحيد من قرار التجميد إذا صدر من الفيفا ، ومباراة المريخ والفيرو مساء الثلاثاء 20 يونيو الساعة 11 مساء ومباراة هلال الأبيض في نفس اليوم أمام سموحة الساعة الرابعة عصراً ، ضحكت وأنا أقرأ لمامون أبوشيبة عقب خسارة ( مواسيرو من الفيرو ) حيث تحدث عن الفرص الضائعة وإمتطى صهوة جواد خياله وقال ... لو كان إيداهور حي كان جاب أقوان من الفرص المتاحة للمريخ !! وواصل مامون الهضربة وتحدث عن النحس في الفانيلة رقم 17 التي لبسها محترف المريخ الجديد مارسيال وقال إن بها كجور منذ أيام فيصل العجب وأضاف المامون إن عامر بوعزة مهاجم النجم الذي أحرز هدف الفوز في شباك المريخ يرتدي الرقم 17 وأن دايو أنطونيو مهاجم الفيرو الذي أحرز هدف الفوز على المريخ في موزمبيق يرتدي أيضاً رقم 17 ، ونذكر مامون ( مادام قلبو مقطوع من هذا الرقم ) أن مباراة القمة الأفريقية يوم 30 يونيو وأن رقم مدثر كاريكا أيضاً 17 ، أزمة الإتحاد في طريقها للإنفراج وسوف يتضرر المريخ كثيراً من عدم التجميد لأنها كانت فرصة طيبة له للهروب من واقعه المرير وممارسة هواية خداع الذات ، قد نفهم دفاع الإعلام السالب عن إتحاد اللقيمات البائد لأن الإتحاد الكسيح كان خاتم في إصبع المريخ الشمال ولكن ما لم نفهمه هو دفاع بعض الأقلام الزرقاء عن إتحاد اللقيمات الكسيح !! والكل يعلم أن جماهير الرياضة ضاقت ذرعاُ بهذا الإتحاد الفاشل وأكبر إستفتاء على ذلك ثورة الجماهير في ملعب شيكان عقب خسارة المنتخب الوطني من مدغشقر حيث خرج ( مستر ثيري ) ومعه محمد سيد أحمد تحت حماية الشرطة في أنصاص الليالي ، ومازدا والعنقالي سيد الباسطة ( شبهينا وإتلاقينا ) ولله در القائل
*** وتقول لي وتحلف كاذباً ...فأجئ من طمع إليك وأذهب
*** فإذا إجتمعنا أنا وأنت بمجلس ... قالوا مسيلمة وذاك أشعب
حقيقة لقد بلغ السيل الزبى ولكن يجب أن نصبر ربع السنة على هذا الإتحاد الكارثة الذي يحتمي بالأجنبي وفي هذه الفترة سوف يكون الضحية المنتخب الوطنى وطاقم التحكيم الذي لن يجد من يحمى ظهره ، بعض الأقلام الزرقاء التي دافعت عن إتحاد الفساد تستاهل شاي لبن ( مقنن مع اللقيمات ) وسعيكم مشكور ياأتباع الدكتور .
*** خاتمة قبل الوداع
ونحن نودع أيام المغفرة ونستقبل أيام العتق من النار بعد أن مضت عشرة الرحمة يجب أن نحرص على سنة الجلوس في المسجد بعد صلاة الفجر نذكر الله وبعد طلوع الشمس نصلي ركعتين ( كل الزمن ساعة واحدة تقريباُ ) ولكن أجرها عظيم وخاصة في رمضان وفي الحديث ( من صلى الفجر ثم قعد يذكر الله تعالي حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة ) ، وفي بعض الروايات لم تمس جسده النار وخرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ، جعلنا الله وإياكم من أهل الصيام والقيام في شهر القرآن الكريم والخير العميم .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : admin
 0  0  8.4K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات