• ×

نقطة ثمينة


hassanomr@yahoo.com

في واحدة من أجمل مباريات الهلال خلال الفترة الأخيرة نجح الفريق في العودة بنقطة التعادل من ميدان الشرطة القضارف بعد مباراة خرج الفريق فيها بجملة من المكاسب على رأسها الاحتفاظ بسجله خالٍ من الخسارة وفرض التعادل على فريق شرس وقوي ومتميز لم يكن بحاجة لأن يبدأ مباراته باللعب خارج الملعب ومضايقة الهلال لأنّ ابناء المدرب محمد الطيب أثبتوا أنّ فريقهم يمتاز بحسن الانتشار في حالتي الفقدان والاستحواذ واللياقة البدنية والمهارات الفردية العالية لأكثر من لاعب.
الهلال بدوره ظهر بشكل مغاير وأثبت أن مستوى الفريق في مباراته الأخيرة أمام حي العرب خطوة في طريق التطور مع المدرب نبيل الكوكي الذي ظهر بشكل جلي انّه بدأ التعرف على الامكانيات الحقيقية للاعبيه وذلك من خلال الفرص المتعددة التي منحها لهم سواء عبر المباريات الرسمية أو الودية التي ظلّ الفريق حريصاً على ادائها عقب كل مواجهة في الدوري، وفي تقديري أنّ الكوكي بصدد انتهاج سياسة (اللانجم) التي تقيّم اللاعبين حسب عطائهم وبذلهم داخل الملعب وليس باسمائهم وهي سياسة تستحق الإشادة بهذا المدرب الذي نتمنى أن تتاح له الفرصة الكاملة من أجل صناعة فريق قوي قادر على تحقيق حلم الأهلة في معانقة لقب الأميرة السمراء.
نقطة التميز في الهلال تمثّلت في خط الوسط ولعل تميز الفريق في هذا الجانب تاريخياً هو ما يمنحه الأفضلية والقدرة على العودة في المباريات، الهلال تأخر ثلاث مرات في المباراة وعاد بفضل الدور الكبير للاعبي الوسط وعلى وجه الخصوص الثنائي شرف شيبوب وأوكرا، واللاعبان بلا شك يعدان من المكاسب الكبيرة التي نتمنى أن يعض عليها مجلس الإدارة بالنواجذ فهما يقدمان السهل الممتنع ولكل منهما أسلوبه المميز فشيبوب يمثّل العقل المفكر واوكرا يجمع بين المهارة والسرعة بجانب حسه التهديفي العالي الذي أثمر أهدافاً عديدة ومتنوعة أكّدت أن اللاعب وجد التربة الصالحة التي ستثمر من خلالها موهبته، ومن المؤكد أن فعالية وسط الهلال ستزداد أكثر بعودة الثنائي نزار حامد وبشة.
المباراة أكّدت حاجة الهلال الماسة إلى تعزيز خط الظهر بلاعب محترف بمواصفات خاصة ونخشى أن تمر فترة الانتقالات المقبلة دون معالجة الخلل البائن الذي كلّف الهلال فقدان نقاط كانت في المتناول، ومن النقاط السلبية في المباراة المستوى المتواضع لحارس المرمى جمعة جينارو الذي وضح تأثره بالابتعاد عن المشاركة مع الفريق وهي نقطة تتطلب الانتباه لأنّ قدراً من المداورة بين حراس مرمى الفريق مطلوب حتى لا يجد الهلال نفسه مضطراً في وقت من الأوقات للزج بحارس مفتقد لحساسية المباريات فيدفع ثمن ذلك غالياً، والنقطة الأخيرة من المباراة تتعلق بطرد تيتيه اللاعب الذي يجب أن يكون اكثر ضبطاً للنفس في ظل تحكيم يترصد في كثير من الأحيان لاعبي الهلال ويحصي عليهم أنفاسهم
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  6.8K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات