• ×

خروج اندية الخرطوم من عنق الزجاجة .(1)


فى هذا الموسم الكروى ومنذ بدايته ظلت اندية الخرطوم النيل والزومة وبرى فى هبوط متواصل وتغير فى الاجهزة الفنية .فى بداية الدورة الاولى التى يتزيل فيها الفرق الثلاثة الذيلية فى الدرجة الاولى حتى توقع البعض.
ان جلوس مجالس تلك الاندية لمراجعة خط سيرها فى عدة محاور اولها الاجهزة الفنية المقتدرة على عودة الفريق العمل الادارى رفع معنويات اللاعبين اذا كانت هناك مطالبات .
ظل لاعب الدرجة الاولى اكثر احتياج للمال فى ظل الظروف التى تتحكم فيها المليارات فى الدرجة العليا .
بالاضافة لغياب القاعدة الجماهرية لتلك الفرق .
او عدم رضاء البعض من قدامى اللاعبين عن مجالس الادارة
او تقاعس بعض اللاعبين لبعض منسوبى الادارات السابقة
كلها اسباب تجعل اعتى الفرق تعانى اذا ظلت مستمرة.
اسد البرارى
ظل نادى برى يقدم عروض باهته منذ انطلاقة الدورة الاولى بالرغم ثابت الجهاز الفنى وتقريبا من بداية الاعداد لكن كان الاداء يختلف تماما من واقع وجود مدرب يملك خبرة كبيرة
ووجود خامات جيدة من اللاعبين ما يعنى ان هناك خلال ما يجب على الاخوان فى مجلس الادارة تداركه فى المباريات المتبقية والدورة الاولى على وشك الانتهاء
لا يمكن ان يكون فريق عريق مثل برى تختلف قاعدته بصورة واضحة وتنعكس على نتائج الفريق .يجب على المجلس العمل على لم الشمل وعودة الكل الى الصفوف الامامية حتى يتدارك النادى المراحل ال>يلية فى الدورة الاولى .
نادى الطلبة
هذا النادى الكبير الذى ظل بجهد الجميع مجلس ادارة وقاعدة واقطاب يناضل من اجل الترقى الى الدرجة الاولى فى ظروف يعلمها الكثيرون نجح من خلالها بقيادة مجلس يضم من غالبيته قدامى اللاعبين من خلال وقفه جماهرية خرطومية حتى يصعد الفريق بعد 11سنة بعد اختيار مجلس ادارة جديد عبر انتخابات كان لها اثر كبير فى استمراريته بعد ان حسم اهل الشان بانسحاب البعض حتى يعود الفريق الى وصعه الطبيعى بين اندية الممتاز .
ولكن ما يعنى ان الامور قد سارت عكس ما يتوقع حتى من خلال التسجيلات الاخيرة وحتى على مستوى التدريب وتعدد المدربين على النادى .
عموما نادى النيل يعتبر من اندية الصفوة فى منطقة الخرطوم لتميز اهله التوازن المطلوب فى كل الاحالات والتى تتطلب هذه المرحلة فى غياب رئيس النادى خارج البلاد مستشفيا تضامن الجميع واعلان لقاء جامع تشاورى يناقش فيه الكل كيف يظل النادى فى دورى الدرجة الاولى ويدعوا الكل الى التفاف حول النادى وخاصة ان الفريق تعاقد مع مدرب قدير يمكن ان تكون انطلاقته بعد ان يتفاكر اهل نادى الطلبة فى ما تبقى من المباريات الدورة الاوى وانطلاقة الدورة الثانية
ام الحديث عن معارضة للمجلس لا اظن هناك معارضة تاتى من ابناء النادى من قدامى اللاعبين هذا امر استبعده تماما لذلك الاستجابة لوجهات نظرهم قد تفيد الفريق دون المسساس بجوهره لان من بذل كل غالى ورخيص من جهد وعرق لا يمكن ان نسميه معارض بل مصحح اذا تجاوب معه البعض .سقوط نادى الطلبة الى الدرجة الثانية لا قدر الله يعنى ان مجتمع اصيل يمثل الخرطوم فى الرياضة فشل فشلا زريعا فى المحافظة على تاريخ كبير للنادى الاستماع لوجهات النظر امر يجب ان يعمل من اجله مجلس النيل ...
وعلى البعض معالجة الامور داخل البيت
اذا تضافرت كل الجهود من اجل ان يظل النيل شامخا هى الرغبة الاكيدة للكل نتمنى ان يجد مخطوطنا اذن صاغية عند مجلس النيل ليدعو كباره لتصفية كل ما علق بالنفوس وخاصة ان بعض من قدامى اللاعبين لم نشاهدهم فى فرحة الصعود
نادى الزومة
منذ صعود هذا النادى الى الدرجة الاولى فى عهد ممثل اندية الاولى الرئيس هاشم خلف الله وهو بعبع لكل الاندية لتميزه ووجودعدد كبير من اللاعبين الموهبين من ابناء الزومة وظل كثير من اللاعبين فى الزمن الجميل يناديهم الوسط الرياضى باسمه .
ما يتعرض له نادى الزومة فى هذا الموسم وما سبقه الموسم السابق يعتبر تفاوت ادارى كبير يجب ان يعمل اهل الزومة على ترتيبه الصحيح وهو نادى يملك استثمارات يجب تفعيلها اذا كان يعانى ماديا اما ان كان هناك خلال فى الاجهزة الفنية يمكن توظيف مدربين على مستوى كبير من المعرفة فى الخروج من عنق الزجاجة غدا نتحدث عن نادى الجريف
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0  355
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    اسامة مهدى 06-23-1438 09:0
    هذه الاندية العريقة والكبيرة حقا انهارت مع انهيار اتحاد الخرطوم نفسه الذى يحكمه همد والكيماوى
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات