• ×

صباح الحب ...ياكل (المبوزين )!!


*صباح الحب ...ياكل الذين ساد شفاهم التبويز وشاع على وجوههم العبوس وسقطت خفقات قلوبهم فى الخرس والصم . *عودوا الى طبيعة الانسان فيكم وابذرو فى صدور من امامكم الحب حتى تكبر شجاره وتجدون الظل والفى لركضكم تحت الهجير؟
*استدعوا اشواقكم ودعوها تفتش لكم عن اخ قاطعتموه او صديق جافيتموه ونزلت غيبتكم كالخناجر فى ظهره فالاشواق دموع تغسل الكراهية وابتسامة تعيد الربيع الى نفوسكم صباح الحب ياكل الذين طغت خلافات مصالحهم على مصلحتهم لانفسهم مجتمعكم يحتاج الى عودة سريعة للترابط وللمحبة وللتسامح وللتوحد فى كلمة خير وحب حياة المرء اختيارات من حقك ان تجرب ان تكون تاجر سمك وتكسب . ومن حقك ان تكون فيلسوفا وتجوع .. لكنك لن تكون فيلسوفا وتكسب ثروة تاجر السمك فى وقت واحد.. رحم الله ذلك الانسان فقدناه بعد مشواره الطويل على درب الصحافة واستدفانا بابوته لجيلنا ... تذكرته وقد جانى زائرا فى بيتى فاذا به يحدثنى عن القلوب وامراضها الحديثة حتى قال هل هناك شىفى حياتنا ولم يوجع القلب حتى الحب يا ولدى اصبح يوجع القلب تكتب لى القارئة التى تعودت على قراءة مقالاتى من قراءاتى لمقالاتك احس انك تكره احيانا فى الوقت الذى اقرؤك فيه غالبا كاتبا رقيقا رومانسيا ..فسر لى انت ....اجيبها انا لا اكرهبل لا اعرف الكراهية ولا اطيقها ...لكنى اختلف فى الراى فاكون عنيفا بمقدار اجحاف الراى الاخر بالظلم او بالتمويه لكنى اغضب حين التزوير فى الحقيقة اما من احتقره فاننى اسقطه تماما من ذاكرتى ووجدانى لاحب ولا كراهية . *تعودت يا لؤلوة القلب ان اقسر نفسى على التفاؤل لاسكب شموعى فى عيون الفجر وها انذا اتشبث بدخولك الى واقعى كالعرس وانزل فى خاصره الهجرة سهما قد صدئ وتاخذين توهجى واسرارى ..فاحصد فيك حصيلة نفسى الاجمل . *عدت الى الكلمات القديمة اجرحها استفذها لتتالم معى اننى لا اقدر ان ابقى لعبة بين الكلمات الاتية من قصص قراصنة البحر والانسان فى ركضه يفتش عن شاطى الامان ..انها كلمات تغرق وتضيع فى امواج النفس . *قد تذهب الى القمر حقا ...لكن تلك المسافة ليست بعيدة جدا ..لا تزال ابعد مسافةيجب ان نقطعها تكمن فى اعماقنا ... فى الطفولة حدثوا الانسان عن الفرحوالابتسام والامل ..لكنهم لم يمنحوه الفرصة ليتحدث هو نفسه عن ذلك ولا يصف لا تحزن لانك جربت الحزن بالامس فما نفعك فى شئ .. رسب ابنك فحزنت فهل نجح ؟مات والدك فحزنت فهل عاد حيا ؟ خسرت تجارتك فحزنت فهل عادت الخسائرارباحا ؟
لا تحزن لانك حزنت من المصيبة فصارت مصائب ؟وحزنت من الفقر فازددت نكدا .وحزنت من توقع مكروه وما وقع .لا تحزن وحزنت من كلام اعدائك فاعنتهم عليك لا تحزن فانه لا ينفعك مع الحزن دار واسعة ولا زوجة حسنة ولا مال وفير ولا منصب سام ولا اولاد نجبا لالا تحزن لان الحزن يربك الماء الزلال علقمة الورد حنظله والحديقة صحراء قاحلة والحياة سجنا لا يطاق لا تحزن وانت عندك عينان واذنان وشفتان ويدان ورجلان ولسان وجنان وامن وامان وعافية فى الابدان (فباى الا ربكم تكذبان
*لو تعلق قلبك بامراة لذهبت حياتك *يختبر الذهب بالنار ..وتختبر المراة بالذهب *النساء حبائل الشيطان *لم تنه المراة عن شئ قط لا فعلته *طاعة النساء دليل على اقتراب الساعة
*من اطاع عرسه فقد اضاع نفسه *خالف النساء وهواك افعل ما شئت *المراة سياج النعمة او سلاح النقمة *دموع المراة ..دليل على كذبها *المراة لعبتها الرجل *النساء ناقصات عقل ودين
*مال المراة فى عنقها ووداعتها
*غيرة المراة ..مفتاح طلاقها
*حلية الرجل الادب وحلية النساء ما يلبسونه .
*ايكم ومشورة النساء *
لا وفاء للمراة *اثنان فى خطر المراة والزجاج
*لا تثق بالمراة ان اتقت ..ولا تغتر بالمال وان كثر
*ان النساء شقائق الاقوام *عار النساء باق *ما اشق على المراة ان تكتم السر
*لان يدير الرجل مملكة ايسر من ان يدير امراة
*خير مساجد النساء عقر بيوتهن
*ياقلبى لا تحزن على قلب ضاع وقد احببته *يا قلبى فلتحزن على قلب ضاع وقد احبك * اتمنى يهتدى الباحثون باتحاد الكرة الى شكل الدورى الجديد بعد ان افنوا زهرة شبابهم فى ذلك وبعد ان سهرو ا الليالى . *بالمناسبة الماكسى لم يعد موضة الموضة الان تحت الركبة
*اخشى من كثرة تغير شكل دورى الرديف فيتوه عنه الجمهور
*ليس المهم الشكل بالنسبة للدورى المهم الاخلاق *مدنى ليست اقصى الجنوب مدنى فى اقصى جدول الدورى
*مجرد توضيح *الاتحاد عثراخيرا على قشة تساعده على النجاة
*اخر كلام المريخ سافر هذا الاسبوع لمواصلة اكتشفاته الافريقية فى تنزانيا .
* ما احوجنا هذه الايام الى رؤية اى نجاح او انجاز كروى يعيد لنا الثقة فى انفسنا وفى كفاءاتالمدربين واللاعبين لهذا البلد لنتنفس الصعداء بعد امتلات صدورنا بقصص الفشل والاحباط والادوار التمهيدية
* لم يعتصم مطلقا موظفوا الاحياء فى المعتمديات لانهم بيسلكوا امورهم جيدا
*نسبة من السودانيين تحت خط الفقر بسبب نسبة من الاثرياءفوق خط الثراء بكثير
*اسرع ملف اغلقوه ملف المياه المعدنية الصالحة للشرب والمؤدية لفشل كلوى
*مشكلة التعليم ان الذين يريدون تطويره..يحتاجون هم الى تطويربصراحة ودون تردد
*اثنان يحفظان توازن المجتمع القاضى ورجل الامن

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  412
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات