• ×

نظام اساسى لا يرى النور قريبا


قطار التعديلات فى النظام الاساسى للاتحاد الكرة فى السودان يصل الى محطته الاخيرة بموافقة مجلس الاتحاد العام على التعديلات واقرارها واعادتها الى مجلس الادارة حيث تدور جولة اخيرة لمناقشته قبل اقراره النهائي وعرضه للاستفتاء عبر الجمعية العمومية ولا شك ان التعديلات فى النظام الاساسي تمثل نقلة نوعية فى الحياة الرياضية السودانية رغم التحفظات التى اثيرت حول بعض بنوده من تيارات رياضية مختلفة متباينة الرؤية حول ما هى المصلحة الرياضية .
والخلاف حول المصلحة ظاهرة صحية لانه يؤدى الى مزيد من المناقشة ليتبين ما يحقق المصلحة فى الرياضة ويساعدها على النهوض من وكستها التى عاشتها فى السنين الماضية . وايضا يكون الرياضين على بينة من امرهم .ولكن المناقشة بوجه عام تدل على حيوية فى المجتمع الرياضى وتبشر بخير فى مستقبل الايام اذا لم يصب المخالفون للاغلبية بالياس والقنوط ويبادرون بالقاء التهم واختلاف مواقف لا لزوم لها .
تكوين الجمعية العمومية ومجلس الادارة بالرغم البعض يرى التقدم اشواطا فى تكوين الجمعية العمومية التى كان الجدال فيها اسقاط اصوات التحكيم والتدريب ويرى البعض الاحتفاظ بحقهم فى المشاركة وتقليص اتحاد الخرطوم باربعة اصوات بدل احد عشر صوتا نافذة استطيع ان اقول ان المناقشات كانت مفيدة بحق وطرحت الموضوعات من كل الجوانب وبينت مزايا كل راى ومشكلات التطبيق اذا سارت الامور فى اتجاه المطابقة وفق ما يتماشى النظام الاساسى للاتحاد مع القانون الدولى للعبة وقانو هيئات الشباب الرياضية الجديدة ودعونا نقول الجدل الذى اثير حول مشاركة اصوات التحكيم والتدريب كان خارج الموضوع لانها لا تمثل اى ثقل فى الجمعيات العمومية السابقة بل كانت عبارة عن ترجيح الاصوات لكفة ما وهو امر يجب ان نتداركه ونعمل على ازالته وايضا ال(11)صوت لاتحاد الخرطوم كانت تعنى افضلية غير موجودة فى ظل وجود ديمقراطية رياضية حيث كان هناك تلاعب واضح فيها بالرغم وجود اشخاص فى اتحاد الخرطوم ينشط دورهم من خلال الانتخابات العامة للاتحاد الاعام ويظل دورهم فى دفع النشاط للاتحاد ضعيف ما يعنى تعديل الاصوات الى (4)اصوات يعتبر من اقوى شروط تعديل النظام الاساسى لجلب مجلس ادارة عبر جمعية عمومية يمكنها ان تمارس الديمقراطية وسط جو ديمقراطى يرتضى به الجميع نافذة واغلب الظن ان انصار فكرة خلط الامور فى تفسير المواد التى تجعل الاهتزاز واضح فى لجنة ابو حراز بوسائل غير موضعية جاهدو لربط كثير من المواد المخالفة للاتحاد الدولى باباحة النشاط الرياضى المستند الى مرجعية هى القانون الدولى وقانون الهيئات الشبابية الجديد .
قد تسفر المناقشات الواسعة عن خطورة هذا الربط بظهور الدعوة من البعض بمشاركة التحكيم والتدريب والرجوع الى الاصوات ال (اا)لاتحاد الخرطوم خاتمة لا نريد فى رياضتنا من خلال الادارة فتنة ادارية ولا مهنية وليدخل من يريد معترك قيادة الرياضة من خلال الاتحاد العام دون اى من تلك العباءات التى تؤدى المجتمع الرياضى وتهدد وحدته ونحن نطمع فى خروج نظام اساسى يعمل الكل بجهده وفكره من اجل ان تسود الرياضة المهنية العالية المتطورة يتحدث البعض عن مهام لجنة ابو حراز وبدون اجتهاد تعنى وضع النظام الاساسى كما ينص القانون الدولى وقانون الهيئات الشبابية الجديد دون اجتهاد وترك الكرة فى ملعب الاتحاد العام فى قبوله او عدم قبولها حتى لو اراد البعض ادخال بنود مخالفة تراها اللجنة مخالفة للقانون الدولى بالتالى تكون اللجنة قدمت كتابها وانجزت مهامها ولكن اى ترضيات قد تقلل من شان اللجنة بالرغم من الموثرات الجانبية عليها وطوال المناقشة وتاجيل الاجتماعات باسبا ب ليس منطقية نتمنى فى الاجتماع القادم ان يضع الاخوان فى لجنة ابو حراز كل الخطوط المفروضة بواقعية الصلاحية التى اوكلت لها وليكن هناك حديث اخر للمناقشة بعد وضع النظام الاساسى للاتحاد العام دون اى مخالفة لما جاء فى القانون الدولى وتماشيا مع قانون الهيئات الشبابية

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  262
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات