• ×

ما كان العشم



*محبط أنا وخجل وأسبح في أنهار الأسف تجاه جمهور الهلال بسبب تسابق حروفي ومفرداتي مؤازرة ومساندة للكاردينال ولمجلسه والذي وضح لي أخيرا بأنه لا يستحق ولا حرفا فيها بعد الحال المزري الذي وصل له الهلال في عهده على المستويين الفني والاجتماعي.
*ففنيا الهلال الآن يحتكم على فريق (ناقص) غير مكتمل البنيان ويكفي أن راعي الضأن في سهول البطانة يعلم بأن دفاعه (راقد رز) بعد أن تخلص من القائد مساوي ومن الفدائي أأتير والمقاتل فداسي ليس ذلك فحسب بل وأعار الشغيل أفضل ستارة أمام المدافعين في الكرة السودانية حاليا وإن هجومه يفتقد للهداف السوبر.. والمهاجم المهاب بعد أن فرط في درة الملاعب وأحد أفضل المهاجمين في الساحة محمد عبد الرحمن وقدمه بذات السيناريو البليد الذي قدم به بكري المدينة.
*قبل مجئ الكاردينال الفاشل بشرنا الساحة الهلالية بمستقبل أحلى وأنضر وبهلال يهز ويرز ليس ذلك فحسب بل بشرنا بوحدة ومناج اجتماعي لم سيبق له مثيل على اعتبار أن الرجل جديد في الوسط الهلالي وليس لديه أي مشاكل مع أحد.
*ولم نكن ندري بأن وعود وأحاديث الكاردينال كانت عبارة عن حلاوة قطن يذوب مفعولها بمثل ما تذوب هي في اللسان.
*وكم تلفني ثياب الندم على كل كلمة إيجابية خطيناها في حقه.. فقد ساندناه في "عالم النجوم" وشددنا من أزره حتى قوى عوده وقدمناه لكرسي الرئاسة وهو غر ساذج في شؤون الهلال وكان كل أملنا أن يجلس كالتلميذ في حضرة الكبار (طه والأرباب والبرير وحسن هلال وشيخ العرب) وغيرهم ممن لا يسع المجال لذكرهم ليتعلم منهم كيف يدار الهلال ثقة منا في بذرته جيدة ولديه القابلية للتطور ولكن للأسف الشديد بدلا من سريان منطق العقل والتطور الطبيعي وبدلا من أن ينفتح على المجتمع الهلالي نجده حصر نفسه في مجموعة معينة مجموعة فاشلة لا تعرف أي شئ عن قيم الهلال ومعنى احترام كباره فشيئا فشيئا فقد الرجل قدرته على التطور وصار أسير فريق عمله الفاشل، وطبيعي أن تكون المحصلة النهائية ما نحن عليه الآن وما وصل له الهلال.
*وعندما كتبت ما كتبت عن الكاردينال ونثرت حوله تعابير الفرح كنت كبقية من انتخبوه واستبشروا به خيرا ولكن للأسف الشديد يبدو أنني ومن معي كنا متفائلين أكثر من اللازم.
* فالأفراح التي انتظرناها لم تأتِ.. والنسيج الاجتماعي الذي كنا نتوقع رتقه زاد فتقه.. والحب تحول إلى بغضاء وكبارنا لم يحترموا بالشكل اللائق من آلته الإعلامية والشتائم والسباب تطالهم في كل صباح.
*ندرك أن البكاء على اللبن المسكوب لن يفيد أو يجدي نفعا.
* فالهلال الآن في محنة حقيقية وعلينا أن نخرجه منها وذلك لن يكون إلا بالعمل الجاد والتجهيز للانتخابات القادمة وإزاحة الكاردينال بذات الآلية التي اتت به.
*ومن عجائب الأمور أن كل الوسط الرياضي والهلالي علي وجه الخصوص على علم بالآلية التي اتت بالكاردينال رئيسا للهلال والشخص الوحيد الموهوم الذي لا يعرف الحقيقة هو الكاردينال نفسه بعد أن صوروا له أن مجموعة الفاشلين الذين لهفوا منه ميزانية الانتخابات هم من اتوا له بالعضوية التي انتخبته.
*لن ننادي بإزاحته بأي طريقة أو أسلوب غير الأسلوب والطريقة التي اتى بها لحكم الهلال وهي طريقة يدرك من معه فعاليتها جيدا..
*لن نطالب بحل المجلس أو إسقاطه بأي آلية أخرى كحله أو تدخل السلطة مثلما ارتفعت أصواتهم بلا خجل مطالبين بالتمديد له مخالفين بذلك النظام الأساسي للنادي ومخالفين حتى للقوانين.
*وما يحير فعلا لماذا الدعوة والمطالبة بالتمديد؟ أين هي النجاحات والإشراقات التي تجعل الهلالاب يطالبون باستمرار هذا المجلس ولو لساعة إضافية؟
*مالكم كيف تحكمون
*أخيرا قاعدين ليه ما تقوموا تروحوا؟؟
*حكايات وحكايات
* كنت قد وعدت القراء أمس بأن نفتح ملف ميزانية الهلال التي دار حولها الكثير من اللغط.
*اليوم تطالعون مستندات في غاية الأهمية تكشف الخلل في الميزانية وتفتح باب التساؤلات على مصراعيه عن الكيفية التي تمت بها إجازتها.
*المستند الأول هو إيصال استلام مبلغ ا80 مليون جنيه سوداني، دفعها الدكتور الخندقاوي كتبرع لمشروع "نادينا ينادينا" وظهرت في الميزانية برقم مختلف تماما وه 164 مليونا.
*ولكم أن تتخيلوا كيف تحولا ال180 مليونا بقدرة قادر إلى 164 مليونا.
*لن افسر أو ازيد وساترك لكم التعليق والكرة الآن في ملعب المفوضية والمراجع الذي راجعها وأجازها.
*قولو واحد وانتظروا المستند القادم.
* قال الكاردينال في النشرة التي سميت زورا وبهتانا أنها حوار قال بأن محمد عبداللطيف رجل متعلم ووجوده شكل إضافة وووو إلى آخره من الكلمات الطيبات في حق الرجل.
*ترى هل يعرف الكاردينال رأي محمد عبد اللطيف فيه وما يقوله عنه ؟؟؟
*مجرد سؤال برئ اتمنى أن اجد عليه إجابة.
*شخصيا لا اخفي صدمتي الكبيرة في هذا الرجل.
*بعد إبعاد الموظف اسياه من معسكر الهلال عاد الهدوء نسبيا للاعبين وبدأوا اخيرا في التركيز على التدريبات.
*اخيرا وصل الكابتن عمر النقي واستلم مهامه في قيادة القطاع الرياضي وبذلك تتمدد مساحات الراحة في دواخل اللاعبين.
*حكاية أخيرة
*انكسر المرق واتشتت الرصاص.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 3  0  1.5K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أبو ناهد 03-15-1438 01:28 مساءً
    روح الله معاك الكاردينال، ليس في حاجة لمازرتك. ادينا عرض اكتافك
  • #2
    alyyas 03-15-1438 02:51 مساءً
    بصراحة نحن ليس لنا مصلحة فيكم جميعا ، فقط نعز الهلال بس انتم ما عارفين الا الفصاحة و شابكننا نادي التربية . هل لغتكم هذه لغة صحفي متربي لا ثم لا قليلين الاحترام خلوا الراجل يعمل والنجاح من الله يا عوارض يا مرتشييييين . بلاش نقد معاكم .
  • #3
    أسامه إبراهيم عبداللطيف 03-15-1438 05:58 مساءً
    اعيب عليك انك انت ايضا اصبحت مثل الجماعة الطيبين وماقولك للكاردنال بان هاروون يقول من وراءك كذا وكذا كلكم عاملين فيها فاهمين ومخلصن للهلال عجبى يازمان
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات