• ×

سلامة الجمهور أهم من العبور وهطرقات المنسقة!!


قبل أن ندخل في موضوع العنوان استميح القراء عذرا وأطلب منهم أن يقفوا معي دقيقة حداداً على روح التنسيق الهلالي الذي كان يقوم به الصحفي المؤدب حسن عمر خليفة !! وبعد ما ينتهي الحداد لا بأس أن نضحك ونقهقه أيضا لأن شر البلية ما يضحك ... السيدة الفضلى منسقة الكاردينال خلال الايام الماضية كتبت مقالات تثير الضحك والرثاء والبكاء في آن واحد !! فجأة وبدون مقدمات بدلت الاساءات لرجاءات وبدلت القناعات الراسخة في فهمها بأن من يختلف معها أو مع مجلس الكاردينال فمصيره سهام طائشة وتدمير للشخصية بكل ما هو متاح لديها من قنابل شخصية وعائلية وسيرة ذاتية لمن اختلفت معهم بدلتها إلى حوار ونقاش هادئ!
المنسقة التي لم تترك شأنا فنيا وإلا تدخلت فيه عبر مقالاتها ولم يسلم منها كبار المدربين وأصبح بفضل كتاباتها ومعها الصحفي الحرباء مصطلح الكيس الفاضي ثابتا في قناعاتهم وكل من كان في خدمة الهلال وتركه لأي سبب لم يسلم من أقلامهم البذيئة لدرجة تناول أمور شخصية لا علاقة لها بالعمل العام !!
فجأة منذ أيام وهي تدعوا للنقاش الهادئ وتدعوا الأهلة للتكاتف وهي من أساءت لكبار لاعبي الهلال وقدامى اللاعبين أمثالدكتور كسلا وزغبير الذي هددته بكشف أمور شخصية لا علاقة لها بعمله وكذلك عافية والنقر والأخير لم يسلم حتى من سخريتها في ضعف سمعه ولم تترك حتى الرجل الوقور حكيم الهلال وأساءت إليه مراراً وتكراراً بكلمات لا تخرج من شخص سوي ولا أدري هل تدخلت جهات عليا لتبدل نهجها وتدعوا للحوار والنقاش الهادئ ؟! لكن أقول لها أن جمهور الهلال لم يتفق في شيء قط كما اتفقوا حولها ولم يجمعوا في شيء قط كما أجمعوا بأن لا مكان لها وسط جماهير الهلال ... قد تحتمي حاليا بالكاردينال لكن هذا لن يدوم للأبد فإن غدا لناظره قريب!!
من الغريبة أن المنسقة استشهدت بأسوأ إعلامي عربي وصاحب أنكر الأصوات كصوت الحمير والشخصية الأكثر جدلا في مصر ومنبوذ من الشعب المصري لأنه من أكذب الإعلاميين الذين يقلبون الحقائق ويبدلون قناعاتهم بكوب عصير لتقول لنا أنها تساهر وتتابع الحوارات ليلا وليتها لم تفعل وهي تعتبر مجرد كلام عابر من صاحب الزعيق لتضعه عنوان مقالها حكمة أديب!! وهي مندهشة من ما قاله أديب غير المؤدب ( هي الناس دي عاوزهأيه بالضبط) وأنا أقول لك أن كل جمهور الهلال تسألك منذ ابتليت بكِ إنتىعاوزه أيه بالضبط ؟!
بالكو
نأتي لموضوعنا الأهم فهو موافقة مجلس الهلال بأن تقام مباراة الهلال الأفريقية ليلا في أمدرمان !! لا أدري كيف توافق الجهات الأمنية وكيف توافق بلدية أمدرمان إن كان هناك بلدية اصلا تراقب المنشئات تحت التشييد أم لا ؟! كيف يوافق هؤلاء على أن تتعرض حياة آلاف الجماهير للخطر لحضور مباراة في ملعب تحت البناء والتجديد ؟! كيف تسمح الجهات الرسمية بهكذا عمل ؟! في أي مكان في العالم يتم قفل وفصل موقع العمل عن مكان تواجد الجمهور ولا تسمح أي جهة كما نشاهد ونرى الجماهير تعتلي الطوابق وتحتل المساطب وتتخطى الأسوار والأسياخ بدون أي حواجز والعمال يشتغلون!!
هذه المباني تحت الانشاء وهي مسئولية الجهة التي تقوم بها ولو حدث لا سمح الله أي انهيار لأي جزء من المبنى فلن تتحمل الشركة المسئولية لأنها لم تكمل عملها ولم تقوم بتسليم المشروع بالكامل لمجلس الهلال وسوف تتنصل من اي مسئولية طالما أنها لم تمنح شهادة إتمام البناء كما أن هذه الكشافات الجديدة قد تتعطل وهي تحت التجربة وعندها لن ينفع الندم!
إن الجهات الرسمية في بلدية ومحلية أمدرمان تتحمل المسئولية كاملة لأنها سمحت بهذه الفوضى وكذلك مجلس الهلال يتحمل المسئولية المباشرة لكل ما يحدث لا سمح الله لو كان جرح بسيط لمشجع نتيجة تعثره في قطعة سيخ أو حجر !!
نأتي للجانب الآخر وهو جانب فني بحت !!كيف ولماذا سمح الجهاز الفني بإقامة المباراة ليلا تحت الأضواء الكاشفة والهلال لم يؤدي منذ شهرين تقريبا أي مباراة ليلا ؟! بل أن كل تمارين الهلال منذ عودته من معسكر تونس تقام عصرا ومباريات الدوري لعبها الهلال عصرا !!
المدرب العشري لم يقدم شيئا يذكر حتى الآن ولم تتضح أي بصمة له في تدريب الفريق لكن كما يقول المثل الشعبي الخريف الزين باين من تباشيرو!! ولا نرى أي تباشير للعشري حتى الآن وكونه يصرح بعد تلك المباراة المخيبة للآمال وخسارته من فريق الأهلى الليبي بأنه راضي عن الأداء فهذا يؤكد أن الرجل لن يعمر طويلا إلا إذا رضي عنه سماسرة المجلس وبعد عم مصطلح الكيس الفاضي.
والعشري الذي هرب إلى مصر بالفريق من الاعلام والجماهير وكذلك يريد أن يكون قريبا من أسرته ويريد أن يقول للفراعنة ها أنذا أدرب الهلال السوداني وأقيم معسكره في القاهرة .. هكذا في ظني تفكير العشري وإلا كيف لفريق أن يغير الأجواء التي تعود عليها بأجواء أخرى ليعود ويؤدي المباراة في معقله بينما سيأتي الخصم قبل الهلال ليتعود على أجواءنا بينما الهلال سيتعود على أجواء القاهرة ويأتي ربما بلياقة بدنية متدنية كما راينا في تونس وجميع لاعبي الهلال يجرون أرجلهم بثقل باين وكان هذا نتيجة للراحة السلبية التي منحت للفريق قبل مباراة الثوار!!
لا أتوقع خيرا كثيرا من الهلال لأن الشواهد المظلمة أمامي كثيرة أولها هذا التخبط الإداري وعدم وجود من يفهم كرة قدم في دائرة الكرة وكذلك التطبيل المركز لكل ما يفعله الكاردينال من قبل الطبال الكبير وزمرته !!
آخر قولي أن الهلال بهذه الطريقة الفنية والإدارية لن يتقدم خطوة في البطولة حتى لو فاز وتخطى الأهلي الليبي لأن الغريق قدام... ولذلك أقول للكاردينال ركز على الجوهرة وأكمل ما بدأت من تصحيح للبنية التحتية وهذا عمل جبار يضاهي أي بطولة قارية وهي قد تأتي في أي وقت بيدك أو بيد غيرك لكن الجوهرة لن تأتي بسهولة إلا من رجل قوي مثلك!!
آل أديب آل ...... فعلا الطيور على أشكالها تقع !!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 6  0  1.4K
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    د.اسعد حبة 06-07-1437 08:0
    خليت لي شنو اقوله دي اراء كل هلالي حادب على مصلحة الفريق كما اضيف بان الفريق لعب كل مبارياته عصراً باستاده في الدوري الممتاز
  • #3
    ابو هشام 06-07-1437 10:0
    بارك الله فيك الاستاذ عبدالله الفاضي وجعلك الله ناطقا بالحق لتخرص كل الألسن ولا فض فوك يا رجل (سرانقمي)
  • #4
    سيف الدين خواجه 06-07-1437 11:0
    عزيزي عبد الله المشكلة الاكبر الاضاءة الجديدة والتي لم يتعود عليها اللاعبون بل كل السودان ولعلك تدرك ان معظم اسباب هزائمنا تحت الاضواء الكاشفه تاتي من عدم تعودنا علي الاضاءة القوية مما يصيب لاعبينا بفقدان التركيز والافضل ان نلعب بالنهار قبل ان ننهاروصدقني الليبي خطير خاصة السرعة والعكسياتورغم ذلك نتمني الفوز علي الاقل لعدم التريكه من الاعلام المضاد وشكرا
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات