• ×

مهمة سهلة للمدفعجية



* كل المؤشرات الأولى التي أعقبت وصول بعثة الهلال صباح امس الى تونس الخضراء تشير لسهولة مهمة المدفعجية أمام الاهلي طرابلس فالبعثة وصلت بهدوء وأكملت إجراءات المطار في ثوانٍ معدودات ومن ثمّ حلّت بأحد أفخم وأرقى الفنادق «رمادي » الذي يعتبر من افضل وارقى الفنادق في تونس
* العشري كان ذكياً وتعامل باحترافية وذلك عندما منح المدفعجية راحة كاملة واكتفى بمران استشفائي واحد
* كل ذلك بالطبع أسهم في رفع الروح المعنوية للاعبين ومنحهم الإحساس بالأفضلية والقوة.
* وصول الهلال إلى تونس مبكراً من شأنه أن يرعب ويقلق فريق الأهلي الليبي.. فالوصول المبكر يعني الجدية والإصرار على انتزاع بطاقة التأهل مبكراً أو على الأقل العودة لأمدرمان بنتيجة جيدة إضافة إلى أن الوصول مبكراً يعني دخول اللاعبين لأجواء المباراة والتعود على الطقس وأرضية الملعب وإزالة الرهبة من المواجهة الافريقية الاولى وأعني هنا بطبيعة الحال اللاعبين الجدد والوجوه الشابة التي تدافع عن ألوان الهلال لأول مرة
*السفر المبكر يهيئ المناخ لسيد البلد لوضع أول حرف في مسودة الابداع والسطوع الافريقي للموسم الجديد.. منطلقا من آخر سطر له في سفر ماحققه من انجاز له وللسودان في العام الماضي وهو يقدل مع الاربعة الكبار في أقوى وأهم بطولات القارة السمراء الاندية الابطال.
* أول حرف في مسودة السطوع الازرق افريقياً لهذا الموسم سيكون متمثلا باذن الله في فريق اهلي طرابلس الذي رماه حظه العاثر في سكة مدفعجية لا يرحمون ولا يجاملون
* المواجهة لن تكون سهلة بأي حال من الاحوال وأيضا لن تكون صعبة فلا صعب على مدفعجية الهلال أبدا ولن تكون سهلة لأن الخصم فيها فريق أهلي طرابلس له من الطموحات والاصرار الكثير الذي يتعشم من خلال مشاركته هذه في تحقيقها ولعل تخطيه لبطل مالي في الدور التمهيدي خارج ارضه عنوان عريض لذلك.
* ولن تكون صعبة أيضا اذا ما تعامل معهما المدفعجية بالاحترافية التي تعودناها عنهم واعطوها حقها من الاحترام المطلوب ونازلوا خصمهم فيها نزال الند للند والخصم للخصم لا رابع افريقيا لفريق مغمور كما يتحدث التاريخ.
* بصراحة شديدة اعداد الهلال للبطولة الافريقية هذا الموسم لم يكن بالمستوى المطلوب ويكفي ان نقول بأن الهلال لم يؤد تجربة اعدادية دولية واحدة باستثناء مواجهة قورماهيا قبل انطلاقة الدوري واكتفى بملاعبة اندية الممتاز و مع احترامنا لها فهي لا تسمن ولا تعد لبطولة افريقية ولكن عشمنا في ان الهلال قد عودنا السطوع الاجمل في أحلك الظروف وتطريز المستحيل بأجمل الحروف وهزيمة اهلي طرابلس ليست بالمستحيلة على الهلال.
* الاسماك الميتة وحدها التي تسبح مع التيار والهلال حوت ازرق قادرعلى تجاوز كل مصاعب الاعداد غير المكتمل والنقص في عدد من العناصر المؤثرة كالقائد سيف مساوي والوصول الى بر الامان فهو يعلم ان مهمته الافريقية لهذا الموسم تبدو أصعب بعد الذكرى الوسيمة التي خلفها في الموسم الماضي وقادر على تكرارها بذكرى اجمل وانصع واكثر رسوخا فقط الامر يحتاج لصبر وكثير من الاجتهاد والانضباط التكتيكي
*حكايات وحكايات
*خطف الهلال بحضوره الأنيق الأضواء في تونس
*التمرين الاستشفائي الذي اجراه الهلال سيساعد اللاعبين علي التقاط انفاسهم ومن ثم اكمال الاستعدادت لمواجهة الاهلي بشهية مفتوحة وقوة دفع هائلة
*هكذا يفكر ويعمل المحترفون
*طالعت تصريحات للنجم شيبوب ذكر من خلالها ان نتيجة الهلال الكبيرةة امام الامير ارهبت اهلي طرابلس
*مع احترامي لوجهة نظر شيبوب ورأيه الا انني اعتقد بان هذا الراي انطباعي وعاطفي فمباراة الامير تختلف كيفا ونوعا من مباراة الاهلي
*اتمني ان يكون العشري قد قام بفرمطة ادمغة اللاعبين من ذكريات مباراة الامير فالليبي يختلف في كل شئ واي شئ عن الامير او غيره من انديتنا المحلية
*اجد نفسي متعاطفا للحد البعيد مع لاعب الاهلي مدني كرشوم الذي عاني من ويلات الاصابة ولم يجد اي دعم او وقفة حقيقية من ادارة ناديه
*المؤسف هو خبر الاستغناء عن اللاعب لسوء السلوك ولاادري عن اي سلوك تتحدث ادارة الاهلي ...حدثوني بالله عليكم متى اصبحت المطالبة بالحقوق سوء سلوك
*اذكر ادارة النادي الاهلي وهو سيد الاتيام وكبيرها بان الظلم ظلمات وعيب ان تتنكرو للاعب يرتدي شعار الاهلي العريق
*صدارة ليستر ستي للبريمرليغ تشغل كل العالم هذه الايام فقبل انطلاقة الموسم لم يكن احد يتخيل مجرد تخيل ان يكون ليستر ضمن الاربعة الاوائل دعكم من انفراده بالصدارة
*من الطرائف ان الكابتن ميدو اعلن انه سيقوم بحلاقة شعره (صلعة ) ع الزيرو في حال فوز ليستر بالبريمرليغ
*بدوره اعلن الحبيب حسن عبد الرحيم بأن سيقوم هو أيضاً بحلاقة شعره (صلعة ) لو فاز بالدوري الممتاز أي فريق بخلاف القمة
*حكاية أخيرة \
*حنيني إليك
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات