• ×

قبل صافرة البداية


*بعيدا عن جدلية وصول القمة لدور الاربعة في الموسم الماضي من دوري الابطال وتصنيف ذلك الوصول لهذه المرحلة كانجاز كبير للكرة السودانية
*شخصيا اعتقد ان الامر اكثر من عادي خاصة بالنسبة لنا نحن معشر الهلالاب فقد تعودنا ان نصل لدور الاربعة من دوري الابطال
*ولكن حتي بالنسبة للوصيف فان ترقيه لهذا الدور لاول مرة في تاريخه الذي تجاوز ال80 عام لايعتبر انجاز او اعجاز لانه وببساطة لم يحقق اي جديد علي مستوي كرتنا السودانية بشكل عام
*الخرطوم الوطني واهلي شندي كانا قد غادرا مبكرا في الموسم الماضي للدرجة التي لم يتذكر احد انهما كانا مشاركين في بطولات الكاف ام لا
*سوء حال الاندية انعكس مباشرة علي منتخباتنا الوطنية التي فشلت جميعها في تحقيق اي شئ يذكر مواصلة مسلسل ضياع وتراجع كرتنا السودانية علي الرغم من موجة الانفتاح علي استقدام العناصر الاجنبية المحترفة
* لسنوات طويلة ومتتالية ظل الهلال سيد البلد يشرف السودان في دوري الابطال وحتي علي مستوي الكونفدرالية وهو يفرض نفسه زبوناً دائماً علي الاقل في دور المجموعات وشاركة ذلك الشرف الوصيف قبل عدة مواسم مضت مما اضطر الاتحاد الافريقي للموافقة علي مشاركة اربعة اندية سودانية في بطولاته
* .. وبدلاً من سريان منطق العقل وطبيعة الاشياء وان نواصل التقدم للأمام تراجعنا كثيراً بخروج جميع ممثلينا في بطولات الكاف صفر اليدين .
*هذا التراجع الكبير لابد وأن يكون له اسبابه المنطقية التي قادت له ولابد لأنديتنا واتحادنا العام أن يقعدوا( في الواطة ) بدون أي حساسيات حتي يصلوا للأسباب الحقيقية التي أدت لهذا التراجع الكبير ويعملوا علي حلها جميعاً بنفوس راضية وبدون (مكاجرة) وحسابات شخصية فما حدث من تراجع المتضرر منه كرتنا السودانية بأجمعها وليس نادياً بعينه .
*نريد أن نعرف وبصراحة هل السبب في هذا التراجع الكبير الأدارات التي تمسك بتلابيب القمة بسياساتها الديكتاتورية فقط .
*.أم أن موسم الأتحاد العام المقلوب واحداً من الأسباب المهمة ؟؟
*.. نريد أن نعرف وبطريقة علمية صحيحة هل لاعبنا السوداني بالفعل لا يفقه طريقة لعب وضغط المباريات الكبيرة وهل هو فعلا مستودع للامراض كما سبق ووصفه البروف شداد؟؟
*نريد بأختصار شديد أن نعرف أين تكمن العلة حتي نسارع في علاجها جزرياً قبل الدخول في معمعة بطولات الكاف بعد ايام قلائل وكذلك بقية استحقاقات المنتخبات الوطنية بدون مسكنات لحظية لأن الموضوع جد خطير للغاية
حكايات وحكايات
*حتي كتابة هذه السطور لم يجد الهلالاب تفسير منطقي لتوليف الشغيل مكان مساوي في وجود مالك وعمار الدمازين في مباراة التيحة
*مبررات كافالي الفطيرة لم تقنع اي احد (هذا ان كانت فعلا تلك تبريراته )
*من الذي اقترح علي كافالي هذه (الشورة المهببة )
*وماذا عن ابيكو
*وأين صهيب اللعاب لماذا اختفي وغاب عن مربع التألق ؟؟
* ورغم كل هذه الضبابية يبقي اجماع لاعبي الهلال علي تميز مدرب الاحمال مولادي الذي نجح في ايصال اللاعبين لمستويات عالية من المخزون اللياقي هو نقطة الضوء الوحيد في معسكر سوسة
*هذا التميز ظهر من خلال عودة الفريق القوية في شوط اللعب الثاني امام التيحا عندما كان متاخرا بثلاثة اهداف
*في معظم المواسم السابقة كان الهلال يسقط من الادوار النهائية بسبب ضعف المخزون البدني الذي يؤثر بدوره علي التركيز الذهني بشكل مباشر
*الان وفي وجود مولادي زغبور يبدو ان الهلال نجح اخيرا في الوصول للترياق الشافي من هذا الداء
*عضو علي هذا المدرب بالنواجز
*الانباء الواردة من تونس تشير الي ان كافالي يخطط الي الاعتماد علي بوي في وظيفة قلب الدفاع ليحل مكان مساوي في المنافسة الافريقية
*لا اعتقد بان بوي هو الانسب لسد مكان مساوي لا سيما في وجود مالك والغاني بيكو
*اتساءل وببراءة لماذا لم يظهر بيكو حتي الان مع الهلال
*اخشي ان يكون بيكو كوناتيه جديد
*قراء عالم النجوم علي موعد مع طفرة حقيقة للصحيفة خلال الايام القليلة المقبلة
*الطفرة ليست علي مستوي المادة التحريرية فقط بل علي مستوي الطباعة نفسها
*فقد استطاعت مطبعة التيسير بقيادة المهندس عبد الهادي ان تستجلب احدث منظومة للفرز والطباعة ctp
*التقنية الحديثة لمطبعة التيسير ستجعلها الاولي بدون منازع ليس علي مستوي المطابع في السودان بل علي مستوي الدول التي حولنا
*ويابخت الجرايد بالتيسير
حكاية اخيرة
قالو الزمن دوار


*حكاية اخيرة
*بيني بينك شوق عمر

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 1  0  471
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد فضل السيد 04-03-1437 06:0
    مثلما تود إصلاح كرتنا أصلح أخطاءك الإملائية فجذريا تكتب بالذال وليس(جزريا) بالزاي وكرهتنا قراءة عمودك عن هيثم مصطفى ، كأنه لايوجد موضوع غيره وكما قلت في مرات سابقةهذا نوع من النفاق وهو الفجور في الخصومة .
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات