• ×

منطقة الخرطوم الفرعية روعة واداء واخفاق




اسعدنى الحظ مساء امس الاول عندما قمت بتلبية دعوة كريمة من الاخوان بمنطقة الخرطوم الفرعية لختام موسم الدرجة الثالثة لاول مرة فى تاريخ المنطقة حيث كنا ندعو للافتتاح واجراء القرعة دون غير من الذين لم تصلهم رقعة المشاركة ولكن كانوا حضورا .
حيث شاهدت بعينى رجال المنطقة والمستقبل الذين يتحملون مسؤولية المحافظة على منطقة الخرطوم الفرعية بجانب اعضاء الاندية الرياضية الذين احسنوا اختيارهم من خلال عدة اجتماعات حتى حظيت تلك الكوكبة باختيار صادف اهله وقدم افرادها موسما مميزا بالرغم من الصعوبات الكثيرة لكن كان شباب منطقة الخرطوم الفرعية بقوة عزيمتهم واصرارهم ان طوعوا كل المستحيل ليخرج الموسم بصورة طيبة كانت مخرجاته صعود فريقين للدرجة الثانية .. فى منافسة قوية بكل مخرجاتها من التحكيم والبرمجة والحضور الراقى للجمهور اثناء مشاهدتى للعرض الرائع للفريقين المتبارين واعجابى به والمصحوب بالتصفيق من قبل ضيوف الاحتفال انتابنى احساس بالامل لرؤية شباب المنطقة لدورية قادمة لان هؤلاء الشباب هم الامل والمستقبل الذى سيقود دفة الكرة من خلال المنطقة الفرعية بالخرطوم وقارنت بينهم وبين المجالس السابقة وبالطبع لم تكن المقارنة هنا فى صالح المجالس السابقة التى كانت فى دفة منطقة الخرطوم الفرعية ويكفى ان اقول بان لهم يوم الختام الذى شهده لفيف من قادة العمل الوطنى والرياضى والجمهور الكبير والاخراج لهذا اليوم الختامى وان كان تخللته بعض الهنات ولكنه كان عرس ختام بحقيقة من خلال توزيع الكاسات والشهادات التكريمية التى شملت كل من ساهم فى هذا الاحتفال وروعته .
نافذة
سبب المقارنة السريعة التى مرت فى خاطرى وانا اشهد ختام موسم منطقة الخرطوم الفرعية بانها كانت فكرة سباقة حتى للاتحاد المحلى بولاية الخرطوم وهنا ومن واقع خرطوميتى التى افتخر بها اجد واجبا على ان انبه شبابنا عموما وخاصة اهل المنطقة بان قيام جمعية عمومية قبل انقضاء المدة تعنى المزيد من التجويد فى المستقبل الكروى لمنطقة الخرطوم الفرعية وتسد عودة الحرس القديم الذى كان اكثرهم من اسباب نجاح هذا الختام بالمساهمة والدعم والنصح وكان تكريمهم لفتة بارعة من منطقة الخرطوم الفرعية ايمانا منهم بان الحرس القديم كان له اشراقاته التى تم استصحابها من قبل مجلس منطقة الخرطوم الفرعية..
نافذة اخيرة
لقد وجد الاخوان فى منطقة الخرطوم الفرعية من كل الحضور الثناء لتكريم كل من ساهم خاصة من الشخصيات الخرطومية ونخص نادى برى العريق الذى يتربع على مجلسه قدامى اللاعبين الذين يعرفون كيف تكون مد الجسور والتواصل مع انديتهم بمنطقة الخرطوم وايضا نادى ابوحشيش بتقديمهم لوحة تهنئة للفريقين الصاعدين .
عموما تعتبر فترة مجلس الشباب لتسيير النشاط فى منطقة الخرطوم الفرعية بعد تزمر الاندية من المنطقة السابقة والتى بموجبها تم اختيار تلك الكوكبة لتكون دراسة شاملة لكل مخرجاتها لدى الاتحاد المحلى المعنى بتقييم كل ما جاء من انجازات واخفاقات ايضا وان كان الرأى السائد والظاهر للعيان ومن خلال حضور رئيس الاتحاد المحلى الاستاذ حسن عبد السلام وعضو الاتحاد ورئيس لجنة الاستثمار الاستاذ هاشم خلف الله وتمت عودة ممثل اندية الدرجة الثالثة الاستاذ بلال عنبر كان لها الاثر الاكبر بان تلك المنطقة الرائدة تختلف فى الراى ولا تختلف فى الرؤى المستقبلية والدليل هذا الحشد الكبير الذى نتمنى ان يكون زال كل ماعلق بالنفوس فى الفترة الماضية وشرف مهرجان الختام شخصيات كبيرة لها تأثيرها فى خارطة المنطقة وحرص الاخوان على دعوتهم من رؤساء سابقين ولجان تحكيم ولجان تدريب مركزية ومحلية
خاتمة
عودة هؤلا النفر الذين قدمو موسما مميزا على اعناق القائم بالامر مع تحفظنا علي منصبى الرئيس وامين المال ؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0  311
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات