• ×

عربة الاسعاف


هناك حالة من اليأس العام من اصلاح حال الاسعاف فى السودان والذى أعنى به الاسعاف العام للمؤسسة الرسمية التى تقوم بتوزيع الاعانات على كل المحتاجين والمصابين واغاثتهم فى الحالات الطارئة ونقلهم الى المراكز الطبية بسياراتهم الخاصة وما تشمل الكلمة من معالجة سريعة لحالة مرضية طارئة
اهم اسباب تكرر الانطباع لدى الناس وفى الحالات الطارئة لمريضهم والانطباع يصبح حقيقة بان المستوى العام للخدمة للمؤسسات الاسعافية الخاصة بالحكومة ينحدر وان مخرجات اسعاف المريض غير متوافقة مع سوق العمل التطوعى .
ولكن كنا اذنا صاغية من خلال (برنامج كيف اصبحتوا) على موجة الاذاعة الرياضية اف ام بتقديم طيب ومحاور جيدة بالمذيعة المتفردة هبة الحبر مع ضيف من المعنيين بامر عربة الاسعاف لتتكشف من خلال الحوار الجاد الوافى فى مضامينه عن اللغط الكبير الذى ظل يلازم كل المواطنين فى امر عربة الاسعاف والذى ذهب البعض بان عربة الاسعاف المركزية تعنى طبقة خاصة والبعض عن ان المطالبة لها فى اى الحالات الطارئة يكون من خلال المركز الرئيسي والبعض أرجع تأخرها لقلة عددها .. ليعلن الضيف والمسؤول عن مفاجآت بانهم يمتلكون اسطولا ضخما من عربات الاسعاف عددها 60 موزعة جغرافيا وبرقم هاتف يستجيب للحالات الطارئة بالاضافة الى عددية مقدرة فى حالات الكوارث من عربات الاسعاف التى يمكنها ان تحمل اربعة حالات مرة واحدة بوجود كل المستلزمات الطبية
وتحدث عن الاجور الباهظة التى يتحدث عنها المجتمع السودانى لعربيات الاسعاف وقال بان نقل الحالات الطارئة يتم بصورة مجانية اما نقل الجثث باعتبار ان الاسعاف يعتبر فى المقام الاول اسعاف للحالات التى يمكن انقاذها .
كما تحدث عن خطة مستقبلية لعربات الاسعاف لتجعل الاسعاف اكثر تواجدا فى الحياة العامة لتذليل كل الصعاب للحالات الطارئة ووصولها للمستشفيات واجراء الاسعاف اللازم لها باقصى سرعة
نافذة
وتحدث عن الدور الكبير الذى يجب ان يلعبه سائقو المركبات العامة فى الطريق لتؤدى عربة الاسعاف دورها المنوط به فى ايصال الحالة المطلوبة بسرعة واضاف ان عربة الاسعاف معنية بالرياضة وهى حضور فى كل المناسبات الرياضية الكبيرة وخاصة الدورى الممتاز بوجود عربة بكامل جاهزيتها تحسبا الى اى اصابة تحدث اثناء سير المباريات ..ايمانا منا بالدور المتعاظم الذى ظلت تقدمه عربة الاسعاف للمجتمع السودانى بجميع مسمياتها وتوضيحا للكثير من الامور الغائبة عن المواطن تجاه ما تقدمه فى مجال انقاذ الحالات الطارئة عبر منافذها المنتشرة على مستوى ولاية الخرطوم .
نافذة اخيرة
عملية الاحلال والابدال لاندية الممتاز ما عدا فريق الهلال شهدت تراجعا كبيرا بسبب المال الذى جعل اللاعبين المختارين للاندية يهربون من غرف التسجيلات لعدم وجود الكاش الذى يقلل النقاش .
خاتمة
الاهلى الخرطوم يجرى اختبارات عنوان عريض كل موسم نسمعه ولكن فى التسجيلات نجد الاهلى مثقل بكثير من لاعبي القمة كمخزن لعودتهم لانديتهم ما قلت ليكم يجب تغيير المجلس ده ادعو للم الشمل فقد فقدتوا المؤسسة العسكرية وراعى المريخ لذلك سيكون الموسم القادم مظلم وقاتم بالنسبة لفريق الكرة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0  684
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ساشا 01-26-1437 09:0
    كالعادة لا حديث من المسئولين إلا على اعتبار أن السودان هو الخرطوم،، لا حديث عن سيارات اسعاف أو خدمات أو غيرها في الأقاليم التي تركت نهباً للجشعين والأرزقية والمتمسحين بالحزب الحاكم من الصاليين الذين لا يهمهم إلا كنس الأموال والمخصصات والامتيازات،، أها خموا وصروا السودان كلو في طرقه للخرطوم التي باتت جحيماً على أهلها والقادم أسوأ ،،، كسرة: تحكمنا مافيا،،
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات