• ×

هلال الرمال حلاوة وجمال


* أداء المريخ والمستوى الذي قدمه أمس امام هلال التبلدي الرهيب هلال الرمال هلال الرجال كان بمثابة صفعة قوية حذرنا منها جمهور المريخ صفعة وجهها إليه إعلامه الذي لا يعرف الصبر أبداً ويعاني عقدة أزلية من الهلال لم يصدق أن فريقه صعد لدور الاربعة عبر مجموعة اكثر من هايفة فطفق "ينفخ" فيه بوهم العالمية بصورة أقل ما يمكن أن نصفها بالتدميرية وها هي بالونته الحمراء تطرشق ملامسة ذرات رمال التبلدي
* المريخ دخل إلى المباراة بحسابات إعلامه السالب معتقداً أن بإمكانه تمزيق اي فريق في الممتاز الي أشلاء مبعثرة وخلال ربع الساعة الأولى فقط لاسيما عندما يلعب باستاده ولكنه اصطدم بالحقيقة المرة والواقع الصعب الذي لا ندعي فيه أن المريخ سيء فقط بل اسوء من السوء نفسه .
* مشكلة المريخ أمس الأول لم تكن في المدرب غارزيتو الذي كان عاقلاً جداً في تشكيلته وفي تبديلاته ولم تكن في لاعبيه بل كانت في عقدة الهلال والحقد عليه اللتين تسيطران على الإعلام الأحمر وتجبرانه على فعل أي شيء وقول أي شيء لإيهام القاعدة المريخية أن فريقها صار مثل الهلال أو قريباً منه..
*مشكلة المريخ الأساسية في حارقي البخور والمطبلاتية الذين يعلمون تماماً أن فريقهم يحتاج لإسعاف عاجل في الدفاع الذي يعتبر شارة خضراء لاي مهاجم جادي في الوصول لمرمي جمال سالم وحاكوا القبور صمتاً وهللوا وفرحوا للصعود الاستروبيا لدور الاربعة امام فرق الجزئر الثلاثة التعبانة
*نعود للمباراة او للملحمة التي تفوق فيها ابناء التبلدي لعبا وفنا واخلاقا ثم نتيجة بطبيعة الحال
*هلال الابيض عمل بنظرية الكرة الحديثة التي تقول ان الافضلية دائما هي للفريق الذي يفرض اسلوبه على الملعب وهو مافعله ابناء التبلدي عشية امس الذين قدموا واحدة من اقوى واجمل مبارياتهم في الممتاز حتى الان
*هلال الابيض كان بامكانه نصب سيرك من الاهداف في مرمي جمال سالم لولا تسرع وشفقة مهاجميه الذين اكتفو بهدفين فقط
*.هلال التبلدي كان في الموعد عشية امس صال وجال وفعل بالكرة كل مايريد حيث استعرض لاعبوه مهاراتهم العالية واستحوذو علي الكرة اغلب فتراتها ونجح مدربهم الشاطر شرف الدين احمد موسي في رسم تكتيك على اعلى مستوي من الكفاءة والحرفنة.. تكتيك يضاهي تكتيكات (الاسبيشل ون ) ونفذها لاعبو بالمليمتر ياحبيبي
*نعود للوصيف الذي لم يكن موجودا في الملعب حيث غاب الفريق وحضرت (الفنايل فقط ) او لنقل ظهر الفريق بمستواه الحقيقي على الرغم من محاباة الحكم للاحمر بشكل اكثر من سافر في كثير من لحظات المباراة فالمريخ فريق اكثر من عادي متي ما لعب بدون معينات خارجية ...فريق يعاني في دفاعه وفي حراسة مرماه وحتي في هجومه ...فريق عبارة عن بكري المدينة فقط متي ماغاب غاب معه المريخ كما حدث امس
*النتيجة جمدت رصيد الوصيف عند 47 نقطة بفارق 6 نقاط كاملة عن سيد البلد الذي يتحكر وحيدا على الصدارة وهي اشارة واضحة علي ان مباراة القمة ستكون ودية ودية ودية
*حكايات وحكايات
*من اكبر مكاسب مباراة الهلال امام الذئاب بعد نقاطها الثلاثة الفاتنات هي عودة جكسا وكيبي من جديد وظهورهما بشكل جيد منحنا بالكثير من التطمينات على مباراة سموحة
*اضافة الى ارتفاع نسق الفولاذي عبد اللطيف بوي العائد هو الاخر بقوة
*اعجبتني كذلك عودة السوبر استار بشة التشة للتالق والتسجيل مرة اخرى
*وعودة بشة قبل السفر للاسكندرية تعني الكثير على مستوى ميزان القوى في مباراة الاسكندرية
*يخطئ المريخاب كثيرا اذا اعتقدو ان عين الهلال نائمة وغائبة عما يحدث خلف الكواليس فيما يخص شكوى الامل
*ترى في اي لاعب سيشتكي الوصيفاب هلال التبلدي
*اعتقد ان شكواهم هذه المرة ستكون في عنكبة والسبب عدم مراعاته للعشرة والالفة القديمة
*كان بامكان عنكبة امس ان يحسم امر هداف الدوري بشكل قاطع من خلال الفرص الكثيرة التي اتيحت له لكنه اكتفي بهدف واحد فقط
*عنكبة اثبت غياب النظرة الفنية في المريخ
*لو استطاع المريخ الحصول بنهاية الدوري على مركز الوصافة فسيعتبر ذلك انجازا كبيرا للغاية
*في حال فوز الخرطوم الوطني المباراة القادمة فانه سيحتل المركز الثاني
*يعني الوصافة ذاتا راحت في حق الله
*وصيف الوصيف حااارة والله
*اللهم لاشماته
*حكاية اخيرة
ناس افراحا زايدة وناس بتالمو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 0  0  812
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات