• ×

وقس على ذلك


الدوري انتهى
لم يخزل النيل المراهنين على عدم صموده أمام المريخ وأهدر الفريق فوزاً كان في متناول أقدام لاعبيه، وبعودته بنقاط مباريات النيل يكون المريخ قد بات قاب قوسين أو أدنى من التتويج باللقب كما يمكننا القول إنّ الهلال قد فقد اللقب (إكلينيكاً) وبات في انتظار الإعلان الرسمي فقط كنتاج طبيعي لنزيف حاد في النقاط تعرّض له الفريق في الدورة الأولى من بطولة الدوري الممتاز، ولم تشفع للفريق عروضه القوية ونتائجه الجيدة في النصف الثاني بما فيها الفوز على المريخ وتقليص فارق النقاط إلى نقطتين تعسّر ادراكهما لأنّ الأمر انتقل من أقدام لاعبي الهلال إلى أقدام لاعبي الفرق الأخرى وقديماً قيل (الما بياكل بي ايدو مابشبع).
اليوم تأتي مباراة الهلال أمام الخرطوم الوطني في اطار سعي الهلال نحو المحافظة على فارق النقطتين، وهي مباراة تكتسب أهمية كبرى للخرطوم الذي بات مهدداً بشدّة بفقدان فرصته في المشاركة في كأس الاتحاد الإفريقي بعد الانتصار المثير الذي حققه مريخ الفاشر على الموردة ويمكن أن ينهي الفريق الذي جلس على الصدارة لفترة طويلة المسابقة في المركز الخامس او حتى السادس في ظل الصحوة الكبيرة التي يعيشها أهلي عطبرة أحد الفرق التي قالت كلمتها في تحديد هوية بطل الممتاز بعد التعادل مع الهلال ليفقد الفريق الأزرق نقطتين زاداتا من مواجعه ورفعت جملة النقاط التي فقدها الفريق (بالتعادل) إلى أربع عشرة نقطة وهو عدد كبير من النقاط وصعب تعويضه مالم يتعثر الفريق المنافس في نفس العدد من المباريات.
مباريات الهلال القادمة اعتباراً من مباراة اليوم يجب أن تكون مباريات لتحديد المغادرين للكشف الأزرق بعد أن اتضح بشكل قاطع أن فيلم الدوري الممتاز قد (انتهى)، على الجهاز الفني اتاحة الفرصة بدرجة متساوية أمام بقية اللاعبين الذين لم ينالوا فرصة المشاركة حتى يبقى من بقي عن بينة ويغادر من يغادر بقناعة كاملة من قبل الجميع ويتيح الفرصة لدخول من هم أفضل للدفاع عن ألوان الفريق في الموسم الجديد الذي سيجئ زاخراً بالتحديات ليس للهلال فقط ولكن للأندية السودانية التي ستدافع عن مقاعدها الأربعة في بطولتي إفريقيا.
فقدان الهلال للممتاز وإن كان مؤثراً إلاّ أنّ الواقع يقول إن الاول والثاني يتساويان طالما أنّهما يملكان فرصة المشاركة في دوري أبطال إفريقيا وسيكون بامكان الهلال رفع عدد مشاركاته في البطولة الكبرى للأندية، وتبقى أمام الفريق فرصة ختام الموسم بفوز جديد على المريخ في نهائي كأس السودان في المباراة المزمع اقامتها بالدمازين في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، علينا اغلاق ملف الممتاز وخوض المباريات الثلاث المقبلة دون انتظار تعثر جديد للمريخ الذي لن يجد عناءاً يذكر في حصاد النقاط الست من مباراتيه القادمتين أمام أهلي مدني ومريخ الفاشر.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  11.7K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات