• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
سيروا على هذا النهج
واصل الهلال مشواره الناجح في النصف الثاني من بطولة الدوري الممتاز حيث ظلّ الفريق ينتقل من انتصار إلى انتصار قارناً ذلك بعروض قوية وتألق جماعي للاعبيه الذين استعادوا روح القميص الأزرق ونفضوا عن أنفسهم غبار تداعيات الفترة الماضية بكل مافيها من أحداث، ويكفي أن ننظر إلى ما انتهى إليه أمر الفريق في الدورة الأولى لنعلم مقدار ماحدث من تطور بعد أن كان الهلال في المركز الثالث وبينه وبين الأول خمس نقاط كاملة استطاع الفريق أن يعيدها إلى نقطتين قابلة للذوبان في أي محك من المحكات التي تنتظر المريخ الوصيف المتصدر (مؤقتاً) سواء في ملعبه أو خارجه خلال الفترة المقبلة.
المطلوب في الفترة المقبلة من الهلال السير على نفس النهج وعدم التفريط في أي نقطة من النقاط لاسيما أنّ الطريق لن يكون ممهداً أو مفروشاً بالورد بل أن مهمة الهلال أصعب بكثير من المريخ خاصة والفريق سيخوض نزالاً صعباً أمام أسود الجبال بكادوقلي ومن المعلوم أن الهلال الابن لم يخسر في مبارياته الثلاث التي خاضها أمام القمة هذا الموسم حيث نجح في فرض التعادل على الهلال والمريخ بملعبيهما قبل أن يحقق تعادلاً ثالثاً على ملعبه في مباراة كان الفريق فيها قريباً من الانتصار وحصاد النقاط، وهو بالتأكيد سيسعى لكتابة اسمه كفريق لم يخسر من الهلال والمريخ معاً في هذا الموسم الذي ظهر فيه الفريق بشكل باهر وقدّم نفسه بقوة للمنافسة على أحد المقاعد المؤهلة للمشاركة إفريقياً.
الجديد في الهلال الآن أن الفريق بات لايعتمد على النجوم ولم يتم ذلك بترصد لاعب أو اقصائه وابعاده ولكن جاء بسبب مبدأ اتاحة الفرص الذي يتبعه الجهاز الفني بقيادة الجنرال صلاح آدم وهو مبدأ أتاح فرص المشاركة بالتساوي لجميع اللاعبين إلاّ من أبى ورفض الاجتهاد، لذلك لم يكن من المستغرب ان ترى لاعباً مثل محمد عبد الرحمن ينتزع فرصة المشاركة ويقدّم نفسه بشكل جيد ويسجّل هدفه الأول في مسابقة الدوري الممتاز معلناً بذلك عن نفسه بصورة مميزة تبشّر بمستقبل واعد للاعب سيكون صناعة هلالية خالصة بعد تدرجه من صفوف الشباب إلى تشكيلة الفريق الأول، وقد قدّم الجهاز الفني تطبيقاً عملياً لمقولة لكل مجتهد نصيب.
أفضلية الهلال في النصف الثاني من بطولة الدوري الممتاز تؤكّدها النتائج حيث نجح الفريق في حصاد ثلاث عشرة نقاطة من مبارياته الخمس التي خاضها وبات كل انتصار يحققه الفريق يشكّل عبئاً إضافياً على المريخ المتصدر الذي سيخوض مبارياته تحت ضغط شديد لاسيما أن التعادل في النقاط يمنح الأفضلية للهلال بعد أن نجح في حسم المواجهات المباشرة بينه وبين المريخ لصالحه بعد الفوز عليه في المباراة الأخيرة بثلاثية أنعشت الامال وأعادت الروح والأهم اعادت الالتفاف الجماهيري حول الفريق.




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  11.1K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات